تفاصيل جديدة حول اختفاء المبتعث محمد الغنام في العام الماضي

كتابة: ياسمين محمود آخر تحديث: 26 أكتوبر 2016 , 11:38

على الرغم من روعة الدراسة في الخارج وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية إلا أنها ذات مساوئ أيضا، فالخروج من الوطن أم صعب على الجميع ولكن هناك ضروريات مهمة لابد من السفر لأجلها، أبرزها الدراسة في الخارج والتي يقوم بها آلاف من الطلاب كل عام، ولكن للأسف الشديد يواجه المبتعثين في الخارج وفي الولايات المتحدة الأمريكية الكثير من الحوادث التي غالبا ما تؤدي إلى وفاتهم، فكم من حادث إلى الآن أنهي حياة مبتعثين في الولايات المتحدة الأمريكية؟ ومن أبرز ما كشف عن المبتعثين هي قضية اختفاء المبتعث محمد الغنام الذي اختفى في ظروف غامضة ولا يزال إلى الآن جاري البحث عنه منذ مارس 2015 حيث لم تتمكن أسرته إلى الآن من كشف هذا الغموض والبحث عن ابنهم، وقد كشفت المزيد من التفاصيل التي فتحت ملف قضية اختفاء محمد الغنام من جديد، فما هي تفاصيل اختفاء المبتعث محمد الغنام؟ هذا ما سوف نورده في السطور التالية

من هو المبتعث محمد الغنام ؟
المبتعث محمد الغنام والذي يبلغ عمره وقت اختفاءه 25 عاما هو من مواليد مدينة الهفوف بالمنطقة الشرقية، وقد تم ابتعاثه قبل أربع سنوات من تاريخ اختفاءه للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك ضمن برنامج خادم الحرمين للابتعاث الخارجي، حيث كان يدرس بجامعة تكساس فرع مدينة سان أنطونيو تخصص هندسة الميكانيكا وكان في السنة الثالثة أكاديميا.

وكان يعيش مع شقيقته وزوجها هناك، كما لديه شقيقان آخران يدرسان في الولايات المتحدة، شقيقه الأكبر علي الغنام (30 عاماً)، مبتعث لدراسة الماجستير بجامعة أتلانتيك في ولاية فلوريدا، وشقيقه الأصغر عبدالله الغنام (23 عاماً) يدرس في ولاية أريزونا، أما والدهم عبدالمحسن الغنام فهو متقاعد من شركة أرامكو ويقيم مع والدتهم في الأحساء.

تفاصيل اختفاء المبتعث محمد الغنام
اختفى المبتعث محمد الغنام فى صباح يوم الثلاثاء 24 مارس 2015 حيث استقل حافلة من شركة Greyhound للسفريات والتي اتجه من خلالها في رحلة برية إلى مدينة هيوستن بولاية تكساس ليلتقي بعمه فاضل الغنام والذي قد سافر إلى هناك بمركبته الخاصة وقد قدم من مقر عمله بولاية أركانساس ليتم بعض الأوراق الرسمية في القنصلية السعودية، وقد اتفق الاثنان على السفر إلى مدينة نيو أورلينز بولاية لويزيانا لقضاء إجازة قصيرة وهناك وبالفعل وصلا محمد الغنام وعمه في نساء ذلك اليوم وفي حدود الساعة الخامسة فجرا وقد حجزا ثلاثة أيام بأحد الفنادق في ضاحية ماتيري، وقد غادر فاضل الغنام يوم الجمعة الموافق 27 مارس 2015 الفندق في تمام الساعة التاسعة والنص واستقل مركبته الخاصة على أن يعود محمد الغنام في اليوم التالي إلى مقر سكنه في ولاية تكساس .

وبعد وصول العم فاضل الغنام أرسل رسالة نصية عبر تطبيق الواتس أب يطلب من ابن أخيه الاتصال به ولكنه لم يصله أي رد ثم بعث رسالة أخرى تخبره بوصوله إلى سكنه في مدينة كونواي بولاية أركانساس وجاءه الرد من محمد الغنام ي الساعة 11:28 من صباح السبت 28 مارس 2015، برسالة كتب فيها: «عظيم..سعيد لسماع ذلك» واتبعها برسالة أخرى «أتمنى أن ترتاح جيدا»، وكانت هذه آخر رسالة تواصل فيها المبتعث محمد الغنام مع عمه فاضل ثم أغلق الهاتف، وانقطع بعدها دون أي أثر.

إجراءات تعسفية مع عدم كشف أسباب اختفاءه
يذكر أن أسرة المبتعث محمد الغنام لم تتمكن إلى الآن من الوصول إلى أية أخبار خاصة بابنهم حتى أنهم لم يجدوا أي وعد من المسئولين بالبحث عن ابنهم حيث تبين أو أنظمة ولايتي تكساس ولويزيانا قد عرقلت إجراءات البحث عن محمد الغنام وقد طلبوا الكثير من الإجراءات التي عدت إجراءات بيروقراطية من خلال طلب أوراق مستحيلة من الصعب إيجادها أو توفيرها مثل التوكيل أو التمثيل القانوني لاستكمال إجراءات البلاغ عن متغيب، وحتى شركات النقل والهاتف المحمول لم تقدم أي مساعدة أو استجابة لمطالب الأسرة لمعرفة مكانه أو سبب اختفاءه، ومت يزيد الأمر صعوبة أن مدينة نيو أولينز رفضت إصدار أي مذكرة تفيد باختفاء محمد الغنام خلال الثلاثة أسابيع الأولى معللة أن الشخص المفقود بالغ ولم تجد أي خطر على حياته.

نهاية
نسأل الله العظيم أن يطمأن أسرة المبتعث محمد الغنام وأن يتم التحري عنه والوصول إليه، لذلك نناشد القنصلية السعودية هناك بضرورة متابعة الأمر للتوصل إلى محمد الغنام أو على الأقل أي معلومات عن سبب اختفاءه لأن الأمر مقلق جدا لكل مبتعث ينوي السفر للولايات المتحدة الأمريكية للدراسة هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: