أين توجد غابات اطلس ؟

- -

غابات الأطلس هي مجموعه من السلاسل الجبالية التي تقع في قارة أفريقيا في منطقة بلاد المغرب العربي والتي تشمل بلاد المغرب وتونس والجزائر ، وتمتد هذه الغابات لمسافة كبيرة تبلغ حوالى 1200 كم ، وتبدأ هذه المساحة من ميناء أغادير بالمغرب وتمتد حتى العاصمة التونسية ، ويحد هذه الصحراء من جهه الشمال البحر المتوسط ومن جهه الجنوب الصحراء الكبرى ومن جهه الغرب المحيط الأطلسي ، وتضم هذه الغابات سلسلة جبلية بالإضافة إلى العديد من الهضاب والوديان والسهول ، كما أنها تقع بها قمه جبالية عاليه جدا هذه القمة تسمى توبقال ، ويبلغ أرتفاع تلك القمه 4.167 كم فوق سطح البحر وهي تقع في دوله المغرب  ، وتعتبر هذه القمه هي ثاني أعلى قمه في قارة أفريقيا ، أما أعلى قمه في أفريقيا فهي قمة كيليمنجارو في تنزانيا.

تقسيم جغرافية جبال الأطلس : تنقسم جبال الأطلس من الشرق إلى الغرب على النحو التالي ، ففي المغرب يوجد الأطلس العالي والأطلس المتوسط والأطلس الصغير ، أما في الجزائر فيوجد أطلس الصحراوي ، ويمتد أطلس التلي وجبال الأوراس ما بين تونس والجزائر .

السكان : معظم سكان جبال الأطلس من المسلمون وهم ينقسمون إلى عرب وأمازيغ ، ففي منطقه الجزائر والمغرب يعيش المسلمون الأمازيغ ، أما في منطقه تونس فسكانها من العرب المسلمين ، ويعيش السكان في هذه الغابات بمناطق السهول والأودية أما المناطق الحبالية فهي مناطق قاسية ذات ظروف بيئيه صعبه للغاية يصعب العيش فيها لذا فأنها تكاد تخلو من السكان ، ويعمل أغلب السكان في الزراعة ورعي الأغنام ،ومن يعملون في مهنه الزراعة يقومون ببناء بيوت يعيشون فيها بجانب الأراضي الزراعية ، أما من يعملون في مهنه الرعي فهم يعيشون في خيام متنقله لان الرعي يحتاج دائما إلى التنقل من مكان لأخر ، وبما أن معظم سكان هذه المناطق من الأمازغيون فأن اللغة الشائعة عندهم هي اللغة الأمازيغية وبعض المناطق يتحدث فيها السكان باللغة العربية .

النباتات والحيوانات : تتنوع في منطقه جبال الأطلس النباتات فمنها الأشجار والشجيرات والأعشاب ومن أكثر النباتات انتشارا في تلك المنطقة .

الأشجار : ومن أهم هذه الأشجار أشجار الصنوبر والأرز والعرعر واللوز والزيتون ، ومن أهم الشجيرات الزنبق والدفلى والسدر والإكليل والأقحوان ، ومن اكثر الأعشاب أنتشاراً النعناع والشيح والريحان وغيرها الكثير من النباتات .

وتتعرض هذه النباتات لسوء أستخدام الإنسان والقطع الجائر لها مما يهدد بعض الأنواع بالانقراض ومنها اشجار الصنوبر الأوربي الاسود ،والبلوط الجزائري ، كما أن هناك العديد من الأنواع المهددة بالانقراض والاختفاء تماما من هذه المنطقة أذا لم يحسن الإنسان استخدام الطبيعة .

أما الحيونات فتتنوع كثيرا في هذه المنطقة حيث يعيش في تلك المنطقة أنواع مختلفه من الحيوانات كالأسود والنمور والضباع والغزلان والطيور بمختلف أنوعها ، وهناك أنواع كانت تعيش في تلك الغابات وانقرضت بسبب سوء أستخدام الإنسان للطبيعة ومنها النمر البربري ، والأسد البربري ، وقرد المكاك ، وغزال كوفيار .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

A

تدوينات مفيدة في السيارات و النصائح الصحية و الجوالات و التقارير

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *