Wednesday, Jun. 20, 2018

  • تابعنا

اسباب انهيار الاتحاد السوفيتي

أكتوبر 29, 2016 - -

الاتحاد السوفيتي هو عبارة عن اتحاد للعديد من الدول الشيوعية حيث كان ميلاده في عام 1922م ، وأستمر الاتحاد السوفيتي إلى عام 1991 م حيث أن ميلاد الاتحاد السوفيتي قد جاء في أعقاب انهيار الامبراطورية الروسية القيصرية حيث كان قد أصابها الوهن والضعف والاضطرابات السياسية والثورات المتعددة والتي نتج عنها سقوطها حيث دخلت الدولة الروسية بعدها إلى خندق الحرب الأهلية والتي استمرت لمدة ( 4 ) سنوات كاملة والتي أهلت فيما بعد إلى ميلاد الاتحاد السوفيتي .

حيث كان تكوين الاتحاد السوفيتي من عدد من الدول السوفيتية والتي تشكل منها كيانه السياسي الاتحادي حيث كانت روسيا أكبر تلك الدول فيه والوريث الشرعي لهذا الاتحاد من الدول وتميز الاتحاد السوفيتي منذ بدايات تأسيسه فان ليس له حدود دولية محددة  ، حيث كانت حدوده الجغرافية قابلة للتغيير والتعديل و ذلك بمرور الزمن و الأحداث التاريخية المتغيرة والمختلفة حيث أن حدود الكيان السوفيتي الجغرافية كانت بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية قد أتسعت كثيراً حتى أنها أصبحت تقترب كثيراً من حدود الامبراطورية القيصرية سابقاً ،  حيث انضمت إلى الكيان السوفيتي العديد من الدول الجديدة مثل دول البلطيق وشرق بولندا ومنطقة بيسارابيا الواقعة في شرق أوروبا .

جغرافية الاتحاد السوفيتي :– الاتحاد السوفيتي ونظراً لتكوينه من العديد من الدول كان يعتبر من أكبر دول العالم مساحة جغرافية حيث وصلت مساحته الجغرافية إلى حوالي 22760.60 كم حيث أن تلك المساحة الجغرافية الكبيرة هي مساحة تعادل السدس من مساحة الكرة الأرضية الجغرافية لكن الأغرب على الرغم من كبر المساحة الجغرافية للاتحاد السوفيتي إلا أنه تميز بقلة عدد السكان باستثناء المناطق الوسطى منه فقط أي التي تقع في الجزء الأوروبي منه حيث أنها كانت الأكثر أهمية ونشاطا تجاريا وصناعيا وثقافيا لمجموعة دول الاتحاد السوفيتي حيث كان للاتحاد السوفيتي حدودا مشتركة مع كل من دولة أفغانستان ودولة إيران ودولة المجر وكوريا الشمالية ورومانيا ومنغوليا وذلك نظرا لمساحته الجغرافية الكبيرة .

انهيار الاتحاد السوفيتي

الأسباب التي أدت إلى انهيار الاتحاد السوفيتي :- يوجد العديد من الأسباب التي عملت على انهيار الاتحاد السوفيتي وتفككه ومنها :-
أولاً :- أسباب سياسية وهي :- تدهور قدرة الدولة وعجز النظام الاشتراكي الشيوعي بها عن حداث أي تطور وتفوق حيث ازدادت نسب الفقر والبطالة .

الضغوط الشديدة وعوامل الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها الأوربيين على الاتحاد السوفيتي حيث عملت الولايات المتحدة الأمريكية إلى الضغط غير المباشر على الاقتصاد السوفيتي من حيث أن فرضت عليه ضرورة مجاراتها في السباق التسليحي وعلوم الفضاء .

الانقلاب الفاشل في شهر أغسطس في عام 1991م و الذي كان له الدور الأكبر والأشد في الإجهاز النهائي والتعجيل بانهيار الاتحاد حيث الفوضى التي كانت من أثاره على الدولة والتقسيم الحاد في المؤسسة العسكرية من الداخل .

حل الحزب الشيوعي مما عمل على إضعاف النخب السياسية الحاكمة وجعلها متخبطة لا تستطيع الحفاظ على نظامها .

زيادة مشاكل الدولة الخارجية وتوريطها في العديد من المشاكل مثل حرب أفغانستان وما حدث للقوة العسكرة للاتحاد السوفيتي فيها من خسائر .

تفجر وظهور أزمة الهوية القومية بين أفراد المجتمع السوفيتي ، حيث كانت قد سمحت الحكومة بالتعبير عن المطالب القومية الخاصة بدولها مما مل على زيادة وتيرة الانقسام بين دول وقوميات الاتحاد وساعد على تفككها .

اقراء :

ثانياً :- أسباب اقتصادية :- وهي كالتالي :- التدهور الشديد للقوة الاقتصادية للاتحاد وذلك كنتيجة لإهمال الإصلاح الاقتصادي وتوفير أساليب التكنولوجيا للعملية التصنيعية حيث كان الاهتمام الأكبر بالتسليح والإنفاق العسكري .

– زيادة معدلات الاستيراد من الغرب للكثير من المنتجات مما أدى إلى إهمال عملية التصنيع الداخلي .
– الإنفاق العسكري الضخم والذي قام باستنزاف موارد الدولة الاقتصادية .
– ارتفاع الأسعار بشكل كبير نتيجة بعض السياسات المتخبطة والغير سليمة التي اتخذها بوريس بلتسين والتي كان من نتائجها التدهور الحاد والسريع في الوضع الاقتصادي .
– وصول مستوى الترهل والبيروقراطية في الدولة وأجهزتها إلى شكل غير مسبوق.
– تدنى النسب المعيشية للأفراد وتدنى مستوى الدخل مما نتج عنه ضعف معدلات التنمية والنمو الاقتصادي .

نهاية الاتحاد السوفيتي :- كانت نهاية الاتحاد السوفيتي في ( 25 ) من شهر ديسمبر 1991م حيث كان الإعلان الرسمي عن تفكيك مجموعة دول الاتحاد السوفيتي ، حيث ظلت روسيا الاتحادية فقط تحت قيادة بوريس يلتسين .

اقراء :

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sahar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *