ما هي جمهورية الصين ؟

- -

تقع جمهورية الصين جغرافياً في الجهة الشرقية من قارة أسيا حيث أنها دولة كبيرة المساحة الجغرافية وذلك نظراً لأنها لها حدوداً مشتركة مع ( 14 ) دولة وهى بورما و الهند و باكستان ولاوس ونيبال ومنغوليا وكوريا الشمالية و قيرغيزستان وكازاخستان وفيتنام وروسيا الاتحادية حيث أن الصين هي دولة تتميز بطول حدودها البرية والتي تبلغ حوالي (22.117) كم مربع و بهذه الحدود الممتدة لجمهورية الصين فهي احتلت المرتبة الأولى عالمياً كأطول دولة من حيث حدودها الجغرافية ، كما أن جمهورية الصين تتنوع بالعديد من البيئات والتضاريس الجغرافية المتنوعة حيث يوجد بها البيئة الساحلية متمثلة في الشواطئ والبحار مثل البحر الأصفر وبحر الصين الشرقي والهضاب مثل هضبة منغوليا الداخلية والأنهار مثال نهر يانغتسى ومجموعة السلاسل الجبلية العالية منها والمنخفضة مثل جبال الهيمالايا والصحاري الشاسعة مثل صحراء تكلامكان وصحراء غوبس .

مناخ جمهورية الصين

مناخ جمهورية الصين :-   بالنسبة للمناخ الخاص بجمهورية الصين فهو مناخ رطب يحمل في الأغلب الرياح الموسمية الرطبة .

نظام الحكم الصيني :- الدولة الصينية هي دولة تنتهج نظام الحكم الجمهوري الاشتراكي حيث يحكمها الحزب السياسي الواحد حيث أن الدولة الصينية تمارس سلطتها من خلال الحزب الشيوعي الصيني والحكومة المركزية ونظيراتها الإقليمية والمحلية حيث يوجد خمسة أفأليم صينية تتمتع بالحكم الذاتي وذلك في إطار ما يسمى نظام القيادة المزدوجة .

والدولة الصينية هي دولة ذات نظام جمهوري حيث كان قد تأسس بها من قبل الشيوعيون وذلك بعد تمكنهم من تحقيق الانتصار في الحرب الأهلية الصينية حيث انتهت الحرب الأهلية وتم حسمها لصالح الشيوعيون ومن ثم اعلن عن قيام الجمهورية الصينية في عام 1949م وذلك بشكلها الحالي .

نشأة الحضارة الصينية :– الحضارة الصينية هي واحدة من أقدم الحضارات البشرية في التاريخ الإنساني حيث كانت بداية نشأتها في حوض النهر الأصفر الصيني الخصيب حيث المياه العذبة الصالحة للزراعة مما عمل على ازدهار الزراعة وتكوين المجتمع الصيني بناء على ذلك .

عدد سكان الجمهورية الصينية :- احتلت جمهورية الصين الصدارة من حيث تعدادها السكاني الكبير والذي يبلغ حوالي (1.350.66.5000) مليار شخص حيث أن المجتمع الصيني هو جمع متعدد الثقافات والهويات والأعراق بل والأديان أيضاً حيث أن المجتمع الصيني يوجد به العديد من الأعراق والعرقيات مثل الكوريون ، المغول ، هان الصينية  ، بواى  ، الايغور  ، توجيا إي أن المجتمع الصيني يوجد به التعددية بشكل كبير .

لغة جمهورية الصين :- حيث أن بالنسبة للغة الرسمية لجمهورية الصين فهي اللغة المندرينية ، حيث أنها هي لغة سكان جمهورية الصين الرسمية للدولة لكن يوجد عدد من اللغات القومية والمحلية الأخرى في المجتمع الصيني مثل اللغة الهاينة ولغة هان الصينية .

الديانات في جمهورية الصين :- بالنسبة للديانة فإنه وبحسب العديد من الدراسات والاستطلاعات التي كانت قد أجريت على المجتمع الصيني في عام ( 1998 ) م فأن أكثر سكان الصين لا يؤمنون بالأديان حيث أنهم لا دين لهم بينما توجد بعض الفئات من السكان يدينون بالديانة المسيحية والديانة البوذية والديانة الطاوية ، وأيضاً الدين الإسلامي ، لكنه على الرغم من هذا الاختلاف العرقي المتعدد والاختلاف الديني إلا أن الثقافة الصينية أتسعت و استوعبت كل هذا الاختلاف الديني والعرقي وتجانست معه .

أهم الموارد الاقتصادية لجمهورية الصين :- للصين العديد من الموارد الاقتصادية الكبيرة حيث أن الاقتصاد الصيني يعد من أقوى الاقتصاديات العالمية وذلك بسبب تعدد موارده الاقتصادية مثل إنتاج الفحم إذ أن الصين تنتج ما يقارب ( 40% ) من الإنتاج العالمي له مما عمل على تحقيق عائدات مالية ضخمة للاقتصاد الصيني كما أن الصين تمثل المرتبة الثانية عالميا في إنتاج الطاقة الكهربائية وهي دولة تميزت في العديد من الصناعات الإنتاجية مثل صناعة السيارات مما جعلها تنافس أكبر دول العالم إنتاجاً للسيارات مثل ألمانيا وأمريكا كما أن الصين تنتج العديد من الصناعات الإلكترونية الدقيقة مما جعل اليوان الصيني يعد من أقوى العملات الاقتصادية في العالم نظراً لحجم صادرات الصين من المنتجات والسلع في الأسواق العالمية .

حيث أن الصين قد أدهشت العالم بما استطاعت تحقيقه من تقدم وازدهار اقتصادي كبير وذلك في خلال فترة الثلاثين عاماً الماضية حيث أن الاقتصاد الصيني يتقدم بخطوات سريعة للغاية مما أعطى نظرا لقوة الاقتصاد الصيني دولة الصين مكانة كبيرة سياسياً من حيث التأثير السياسي في قضايا العالم المختلفة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *