اضرار التلوث البيئي على صحة الإنسان

كتابة: ايات طاهر آخر تحديث: 02 نوفمبر 2016 , 18:12

تعد البيئة المحيطة بالإنسان من أكثر المؤثرات على صحته سواء الجسدية أو النفسية يؤثر التوازن البيئي على الإنسان بشكل كبير فعند اختلال أي عنصر من عناصر هذا التوازن الإنسان والحيوان والنبات والجمال يحدث الخلل البيئي ذلك بنقص أي عنصر من العناصر بالإحلال أو التبديل ولكن الإنسان هو الكائن الوحيد المسئول عن توازن النظام البيئي لان الطبيعة تستطيع علاج نفسها ولكن الاختلال البيئي الناتج عن الإنسان لا يمكن علاجه مع ازدياد حجم التلوث البيئي هذه الأيام حيث يؤثر كل ذلك على الإنسان تأثير بالغ خاصة مع كثرة أشكال التلوث البيئي مثل تلوث المياه الجوفية وتلوث مياه المحيطات والأنهار  بمياه الصرف الصحي وعوادم المصانع وتلوث الهواء وتلوث التربة بالملوثات الكيميائية والأسمدة غير العضوية والمبيدات الحشرية وتلوث البصري مع كثرة الملوثات وانعدام المساحة الزراعية وكثرة المباني والتلوث الحراري مع زيادة المصانع التي غيرت من التوازن الحراري أصبح الصيف شديد الحرارة والشتاء شديد البرودة وفي مناطق من العالم حار ..!! التلوث الضوضائي بسبب أصوات المصانع وأصوات الآلات الحديثة كل ذلك أثر بالتبعية على الإنسان وأثر على تركيزه وعلى الأعصاب والدماغ والمخ بشكل مباشر لذلك سوف نتعرف على أضرار التلوث البيئي على صحة الإنسان :

أضرار التلوث البيئي على صحة الإنسان :
1- بسبب ازدياد التلوث البيئي والحراري أدي لثقب طبقة الأوزن مما أدي بدوره إلى زيادة الأشعة فوق البنفسجية الضارة التي تؤثر على الجلد والعين بشكل مباشر وزيادة شيخوخة البشرة والتجاعيد وأخطار المياه البيضاء التي تسبب العدسة الشفافة داخل العين تؤدي لرؤية غائمة بسبب التعرض لأشعة فوق البنفسجية لفترات طويلة او الإصابة بالتنكس البقعي الذي يؤدي لضعف النظر وفقدان الرؤية المركزية احد أسباب العمى أو حروق العين تبعث الأشعة فوق البنفسجية على شكل أجزمة من الموجات الطويلة “UVA” والمتوسطة “UVB” والقصيرة “UVC”  تؤثر على الجلد بشكل كبير خصوصًا أمراض مثل السرطان والالتهابات الجلدية التي تصيب مختلف أجزاء الجسم والتهاب الحلق وأمراض الشرايين والقلب وكما أنها تؤثر على الحواس والأعصاب بفضل الأشعة الناتجة على الإنسان.

2- التلوث الإشعاعي الناتج عن مراكز تفعيل اليورانيوم وينتج عن ذلك عيوب خلقية وتشوهات الأجنة بسبب تعرض الأم لتأثير الإشعاعي النتاج عن المصانع والمفاعلات النووية ومحطات توليد الكهرباء حول العالم أجمع.

3- تأثيرات التربة الملوثة على الإنسان الذي تسبب في موت الحيوانات و الغطاء النباتي كما أن التربة الزراعية الملوثة تؤثر على الجهاز الهضمي للإنسان و تتراكم الملوثات على كبد الإنسان مكونة الفشل الكبدي على المدى البعيد ايضا هطول الأمطار الحمضية على التربة تسبب اختلال الرقم الهيدروجيني في الماء والتربة بالتالي يؤثر على صحة الإنسان تأثيرًا بالغًا للغاية، أيضًا الضباب الدخاني الذي يتسبب في حجم أشعة الشمس عن الأرض بالتالي موت النباتات والإضرار الكبير بالنباتات بالتبعية تؤثر على اختلال التوازن البيئي والتلوث البيئي موت الحيوان و التأثير على صحة الإنسان العصبية والنفسية.

4- ظهور ظواهر بيئية جديدة مثل الاحتباس الحراري التي تسبب الكوراث الطبيعية والبيئية التي تتسبب في أضرار بالغة على الإنسان مثل ذوبان الجليد وارتفاع درجة حرارة الأرض يؤثر ذلك على صحة الإنسان ..

5- انعدام الرقعة الزراعية أدى لارتفاع مستوى غاز ثاني أكسيد الكربون وانخفاض الأوكسجين الذي سبب مشاكل التنفس للإنسان وأمراض الجهاز التنفسي الخطيرة، مع انعدام المشهد الجمالي الذي أثر على المظهر الجمالي للبيئية اثر بالتبعية على الحالة المزاجية للإنسان وضعف الإنتاج ..

لاشك أن التلوث البيئي أثر على حياة الإنسان الصحية والنفسية والعصبية ولكن لابد من وضع حلول دولية من أجل ذلك ولكن يمكن للإنسان التعامل مع ذلك بالبدء بنفسه استبدال الطعام الكيميائي بالطعام العضوي واستعمال المنتجات المستدامة لقابلة لإعادة التدوير و استعمال مصادر الطاقة المتحدة بديل للطاقة الأخرى ..

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق