التدريب و أهميته

التدريب من أحدث الوسائل التي يستفاد منها في رفع كفاءة العاملين ،و قدراتهم في أداء ما هو مطلوب منهم ،و يعهد إلى التدريب مهمة تحديث ،و تطوير مهارات العمل مما يعزز قدرة المنشأة على النجاح ،و سوف نتعرف من خلال السطور التالية لهذه المقالة على مفهوم التدريب ،و أهدافه .

أولاً ما هو التدريب ..؟ يوجد عدة تعريفات للتدريب من أهمها أنه تجهيز الفرد للعمل بنجاح حتى تتم المحافظة على مستوى الخدمة المطلوبة ،و يعد التدريب أحد أنواع التوجيه التي تصدر من شخص ما وتوجه لشخص آخر ،و يعرف أيضاً على أنه جهد اداري منظم من أجل تزويد الموارد البشرية الموجودة بالشركة أو المؤسسة بمعارف معينة ،و لابد أن ندرك من خلال هذه التعريفات أن التدريب نشاط مدروس يسعى لتحقيق الغايات ،و السياسات المطلوبة ،و هو من العمليات المستمرة طوال حياة الفرد كونه عضو من أعضاء المجتمع ،و ذلك لان التدريب يعتبر من العوامل الهامة التي تحدث تغيرات جوهرية في الأنماط السلوكية لدى الأفراد ،و ذلك لأن التدريب يعوض الفرد على اتباع أحدث الأساليب المتطورة ،و ذلك ما يعطي الفرد الفرصة كاملة حتى ينهي العمل المطلوب منه بنجاح فهو الوسيلة التي تجعل الفرد يحقق أكبر منفعة لنفسه ،و للمؤسسة التي يعمل بها .

ثانياً ما هو تقييم التدريب ..؟ يعرف تقييم التدريب بكونه أحد أهم العمليات الهادفة لقياس مسار الخطة التدريبية و التعرف اذا كانت الخطة التدريبية قامت بتحقيق أهدافها أم لا فهذه العملية تعد بمثابة اجراءات تقوم بقياس كفاءة البرامج التدريبية ،و قدرة المتدربين على استيعابها .

أقرأ : كيفية تنمية المهارات العقلية لدى الأفراد

ثالثاً ما هو الهدف من تقييم التدريب ..؟ تهدف هذه العملية إلى تحقيق ما يلي

– الوقوف على مقدار ما تم انجازه من هذه الخطة .
– الوصول على نتائج محددة لكفاءة المتدربين .
– التعرف على مدى صلاحية المتدربين ،و كفائتهم لأداء الأعمال المطلوبة .
– التعرف اذا كان هناك قصور في الخطة التدريبية أم لا .

ما هي أنواع التدريب ..؟ من أبرز أنواع التدريب ما يلي

– أولاً التدريب العملي .. تدريب فني ،و يقصد به تطوير مهارات ،و قدرات الأفراد في النواحي العملية أو التطبيقية .
– ثانياً التدريب السلوكي .. يتمثل هذا النوع من التدريب في تعريف الفرد على الأنماط السلوكية الصحيحة التي من الضروري أن يتبعها حتى تتحسن علاقته مع زملائه في العمل .

ما هي أهمية التدريب ..؟ للتدريب أهمية قصوى بالنسبة لكل من الشركة أو المتدرب بالنسبة للشركة فهو يطور الأفراد بالقدر الذي يقودها إلى النجاح و بالنسبة للمتدرب فهو يكسبه قدرات و مهارات تعينه على تنفيذ المهام المطلوبة بنجاح ،و من أهم فوائد التدريب ما يلي :

– يقدم التدريب للمؤسسة الكفاءات البشرية التي تحتاج إليها حتى تحقق أهدافها بنجاح .
– يفتح التدريب المزيد من الفرص أمام الأشخاص و تلك الفرص تتيح لهم تغير حياتهم للأفضل .

– ينمي التدريب مختلف المهارات لدى الأفراد سواء ان كانت مهارات الإتصال ،و التعامل مع الوسائل التكنولوجية الحديثة و يعلمهم أيضاً مهارات الإستماع ،و طرق حل المشكلات التي تعترض الفرد أثناء عمله ،و الغرض الأساسي من التطريب هو تعزيز كافة المهارات ،و القدرات التي تعين الفرد على النجاح في المهام المطلوبة منه .

– اعداد أفراد أكفاء بالقدر الذي يعينهم على تحقيق المهام المطلوبة ،و يلبي احتياجات سوق العمل .
– يسهل على المتدربين التكييف مع بيئة العمل .
– يضع أمام المتدريب صورة واقعية عن العمل الذي يقوم به .
– يعطي المتدرب الفرصة على تحمل المسئولية و التعود عليها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *