تقرير عن صعوبات النطق والكلام عند الاطفال

كتابة: ايات طاهر آخر تحديث: 06 يونيو 2022 , 01:21

من أكثر المشاكل التي تواجه الآباء وتتطلب جهد كبير جدًا من أجل حلها هي صعوبات النطق عند الأطفال أما عن مشاكل الكلام نفسه فتعدد ما بين اللجلجة والتلعثم والعيّ والتأتأه والحبسة الكلامية وصعوبات في اللغة الشفوية ، غالبًا ما يرتبط مشاكل النطق عند الأطفال بالسمع و يتوقف ذلك على الأهل فالطفل ينطق ما يقوله الأهل والآباء من حوله تحدث صعوبات النطق عند الطفل منذ سن مبكرة وتستمر معه أحيانًا عند البلوغ أو بعد سن البلوغ فعند نهاية السنة الأولى يستطيع الطفل بنطق عدة كلمات مع السنة الثانية يستطيع الطفل أن يلفظ الكلمات مع الثالثة يستطيع الطفل تكوين سؤال وطرح أسئلة بسيطة تبدأ الإناث بالكلام في وقت مبكر عن الذكور و تعتبر اضطرابات النطق والكلام من أكثر أنواع إعاقات الأطفال انتشارًا تصيب طفل واحد من كل 12 طفل على مستوى العالم و تظهر كونها مجموعة من الحالات عبارة عن صعوبة في تحقيق التواصل الفعال مع الآخرين بالطبع مصطلح النطق مختلف عن اللغة والكلام لأنها معنيان مختلفان كامل الاختلاف لو كان طفلك يواجه مشكلة في النطق معنى ذلك أنه لديه مشكلة في كيفية النطق وتنسيق العضلات والحركات اللازمة لإنتاج الكلام والحركات اللازمة للكلام  و إعاقة اللسان ، أما مشاكل الكلام  فمعناه أن الطفل يواجه مشاكل فيما يسمع أو يرى ويعاني الطفل في تلك الحالة من إيجاد الكلمات المناسبة أو تنظيم الكلمات بطريقة توصل المعنى أو مشاكل الكلام نفسه كاللجلجة والتلعثم إلى أخره..

صعوبات النطق: هنالك عدد من الأطفال فسر صعوبات النطق من الناحية الطبية أنها نتيجة خلل بسيط في حركة اللسان ربما يكون هو من أحد أسباب التي أعاقة النطق أو بسبب لصق اللسان نفسه في الفك السفلي، يحدث نوع من الضيق في المجرى الهوائي هو من أهم أسباب إعاقة النطق يتم إزالة ذلك بإجراء عملية جراحية لفصل اللسان عن الفك او في حالات أخرى يحدث إعاقة النطق بسبب العلة في حركة اللسان التي تكون غير منسابة أو أن اللسان غير منطلق بسبب وجود زيادة في أسفله في تلك الحالات التي يعاني الطفل من صعوبات النطق لابد أن يتم اللجوء أولًا لطبيب أنف وأذن لمعرفة والاطمئنان على وضع اللسان ثم يقوم الطبيب بإجراء جراحة تصحيحية للسان لا تستغرق خمس دقائق في حالة عدم وجود مشاكل في اللسان أو الجهاز التنفسي يتم حينها العلاج بالتخاطب لتحسين مخارج الحروف عند الطفل لذلك يمكن أن نلخص مشاكل النطق في التالي:

1- النطق نفسه الأصوات التي تخرج بسبب تمرين العضلات.
2- الصوت وهو أنماط الكلام نفسه.
3- تعذر الأداء بسبب صعوبة التنسيق وبين الحركات اللازمة لخروج الصوت  منها مشكلات كالطلاقة وبحة الصوت إلى آخرة يجب اللجوء فيها لخبير تخاطب مباشرة .

ما هي اضطرابات اللغة :
 ثلاث أمور هي اللغة الاستقبالية صعوبة فهو اللغة واللغة التعبيرية صعوبة استخدام اللغة واللغة العملية التواصل الاجتماعي والطريقة التي نتحدث بها مع بعضنا البعض أو الطريق التي يحدث بها الطفل مع غيره  في وجود حالات من الصعوبة في اللغة واكتسابها يكون ذلك وظيفة خبير التخاطب غالبًا ما يصاحب اضطرابات اللغة اضطرابات في الكلام مثل اللجلجة تكرار الحرف الواحد عدة مرات بدون داعي وتحدث أحيانا بسبب التنشنج الموقفي احتباس في الكلام يعقبه انفجار وتكون وسائل العلاج نفسية وجسمية  تتعلق بالنواحي التكوينية في الجهاز العصبي مع العلاج الكلامي مع خبير تخاطب متخصص في علاج مثل تلك الحالات  ومشاكل التلعثم تكون منتشرة عند الطفل بسبب التردد يلفظ الحرف ويتردد غالبًا ما تكون مشاكل التلعثم عضوية  بسبب خلل في السمع أو الإدراك السمعي أو بسبب الآباء الذين يتوقعون عدم قدرة أطفالهم على التحدث أو بسبب الضغوط والتوتر الذي يتعرض له الطفل في المدرسة والمنزل أو الخوف من شيء ما و عادة استخدام اليد اليسرى لدى الطفل  يتسبب في إلى التلعثم، حيث أن الجزء  المسئول عن التحكم في الكلام بالمخ يتصل اتصالاً مباشر بالجزء المتحكم في حركة اليد المفضلة في الاستعمال و عند إرغام الأم لطفل استعمال اليد اليمنى يحدث التلعثم.

غالبًا ما يكون دور خبير التخاطب التدخل لتهيئة الطفل والتأهيل المبكر لمشاكل النطق والكلام والعلاج النفسي والمعنوي للطفل واكتشاف الخلل والعمل على علاجه يعالج الاضطرابات اللغوية والكلامية مثل عدم وضوح اللغة والكلام وتكلم الطفل بطريقة مختلفة عن الآخرين وتكلم الطفل بطريقة غير لائقة ظهور ملامح من عدم الارتياح على الطفل أثناء التحدث والتكلم من الأنف والبحة وغيرها من الاضطرابات يبدأ خبير التخاطب في العمل عليها والعمل على تصحيحها ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى