اضرار غطاء العين اثناء النوم

كتابة: ايات طاهر آخر تحديث: 12 نوفمبر 2016 , 07:49

يلجأ الكثيرين هذه الأيام مع انتشار الاضطرابات المصاحبة للنوم لعدد من الحيل التي من شأنها المساهمة في تحقيق نوم صحي وفعال يعد النوم من أهم العلميات الحيوية التي تحافظ على صحة الكائن الحي عندما لا يحصل الإنسان على جرعات النوم الكافية فهذا كفيل بتدهور الجهاز المناعي لذلك هنالك علاقة قوية بين قلة النوم وبين انخفاض مناعة الجسم وعند الحصول على الراحة الكافية للجسم يؤثر على العين ولكن عند النوم المضطرب غير المنظم تظهر العيون بمظهر الاحمرار والإرهاق والتورم ،لذلك يلجأ البعض لاستخدام قناع العينين أثناء النوم للمساعدة على حجب الضوء على العينين أثناء النوم لحجب إزعاج الضوء ولكن هل هذا صحيح لصحته العين وصحته الجسم بالطبع هنالك أنواع كثيرة من أقنعة العين تباع بالأسواق ولكن هل كل تلك الأقنعة مناسبة لك هذا السؤال الذي قام عدد من أطباء العيون بالإجابة عنه ولكن الإجابة كانت عند الأطباء النفسين أن للقناع تأثيرات على التوتر .

قال عدد من الأطباء أن استخدام قناع العين أثناء النوم يزيد من حدة التوتر لا يستطيع النوم بالكفاءة المطلوبة التي تؤثر على الدماغ وتباطؤ الإنتاجية ، تعد أقنعة العين من الوسائل الطبيعية والمعقولة لمساعدتنا على الحصول على النوم بشكل أسرع لأنها تتكون من نسيج يبقي العينين بعيدًا عن الضوء يحدث ظلام كامل في محيط العينين بعض الأقنعة مريحة وبعضها رخيصة الثمن تتكون من مواد غير مناسبة هنالك عدد من الأقنعة اليوم تم تصميمها مثل قبل أطباء العيون لتناسب حركة العين السريعة أثناء النوم في مرحلة ما بعد النوم العميق التي تستغرق تلك المرحلة 20% من فترة النوم تم وضع العديد من المنتجات على مدى سنوات طويلة لمن لديهم مشكلات تتعلق بالنوم للمساهمة على تحقيق النوم بصورة طبيعية ولكن ما يجهله الكثيرين أن الظلام هو ظلام يحيط بالعين فقط ليس ظلام الغرفة الذي يتسبب في إنتاج هرمون النوم الميلاتونين المسئول عن النوم ، البعض يكتفي بقناع النوم عن غلق المصباح الكهربائي مما يتسبب في مزيد من اضطرابات النوم والتوتر والقلق والانفعالات العصبية ، ولكن الأنسب استخدام قناع العين في الوقت المناسب كالسفر والعمل أثناء النهار لكنه في تلك الحالات يحسن من أداء النوم فعلا ..

لا يوجد أضرار بالمعنى الحرفي لغطاء العين ولكن الأضرار تكمن في نوعية المادة المستخدمة في التصنيع أولًا ، الإجراءات المتبعة كغلق المصباح الكهربائي من عدمه ، وجد أن هنالك أقنعة تمنع حركة العين السريعة وهي من الدورات المهمة لإنسان خلال دورة النوم تمنعه من أخذ دورة النوم كاملة فيمر من مرحلة النوم العميق للنوم الخفيفة مباشرة فلا يحدث الفصل أو الراحة العقلية اللازمة بين الدورتين ، أيضا مادة أو نسيج القناع يؤثر جدًا على جمال وشكل العين يفضل استخدام القناع المصنوع من المواد القطنية بنسبة 100% على أن يكون للقناع تجويف حتى لا يلمس العينين ويسبب الضغط عليها مما يؤدي للاحمرار والتورم وتظهر العينين بشكل مختلف عن الطبيعي أيضًا لا يفضل ارتداء قناع النوم في جميع الأوقات فقط عند السفر أو التواجد في أماكن كالمستشفيات بالنسبة للعاملين بها أو المقيمين مع المرضى فقط في الأحوال الأخرى يفضل النوم الطبيعي في الظلام الكامل لتحفيز إنتاج الميلاتونين ..

يمكن التغلب على اضطرابات النوم  الناتجة عن العين باستعمال الكريم المرطب عند النوم والكمادات الباردة عند الاستيقاظ مع استخدام قطرات تزيل الاحمرار بشكل مطلق مثل قطرة البروزيلين أو قطرة النافكون A ( NAPHCON – A ) ولكن في الفترات التي يتواجد بها الاحمرار فقط لأن استخدامها على المدى الطويل يتسبب في تغيرات في الأوعية الدموية بشكل مزمن مما يتسبب في ردود سلبية على أنسجة سطح العين ، في السفر لابد من استخدام قناع العين للمحافظة على العين من تيارات الهواء والمحافظة على بقاء العين مفتوحة أثناء النوم ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق