مفهوم التغيير و أنواعه

كتابة هاجر آخر تحديث: 17 نوفمبر 2016 , 15:08

التغيير أمر مطلوب في حياة الجميع ،و ذلك للإنتقال من مرحلة لآخرى أو من حال آخر فكل فرد أو مؤسسة في هذه الآونة في ظل التحديات التي تزداد يوما بعد الآخر يحاولون تغيير أوضاعهم للأفضل ،و سوف نتعرف خلال السطور التالية لهذه المقالة على مفهوم التغيير ،و سماته ،و أنواعه .

أولاً مفهوم التغير .. قبل التطرق لمفهوم التغيير يجب أن نوضح أولاً أن التغيير هو اسم مشتق من الفعل الثلاثي غير ،و التي تعني بدل ،و يقصد بالتغيير بأنه احدى العمليات التي ينتج عنها مجموعة من التطورات ،و الأحداث الجديدة ،و كذلك يعتبر التغيير عدة عوامل تؤثر على شيء ما أو أمر ما فتنقله إلى وضع أكثر تطورا ،و تقدماً و بالطبع الإنسان بحاجة إلى التغيير دائماً ،و ذلك لأن الإعتياد على أمر ما ،و تكراره ربما يزيد من شعوره بالملل ،و يجعله لا يواكب التطورات التي تحدث في شتى المجالات فنجد الكثير من الأشخاص يميلون لتغيير ملابسهم ،و طرق معيشتهم فالتغيير أصبح جزء هام من حياتهم ،و نجد اليوم الجميع يسعى لتغيير مستقبله إلى الأفضل فمثلاً الإنتقال لفرصة عمل أفضل بدخل شهري أعلى أو دراسة تخصصات جديدة لتغيير نمط تفكيره الخلاصة من ذلك أن التغيير الفعال دائما ينقل الفرد من وضع لآخر أكثر تقدماً و ازدهاراً .

ثانياً ما هي سمات التغيير ..؟ يتميز التغيير بمجموعة من الخصائص أبرزها الآتي

* أولاً التطور و التقدم .. يعتبر التغيير احدى الوسائل التي تؤدي إلى التطور و التقدم تنقله من الوضع الحالي إلى وضع أكثر تقدماً .
* ثانياً الالزام ،و الحتمية .. يجب على الفرد مواكبة التغيرات ،و التحديات فالأوضاع لا يجب أن تظل كما هي لفترات طويلة بل يجب أن تتبدل ،و يتحقق له ذلك عبر التغيير .
* ثالثاً الاستمرار .. تعتبر عملية التغيير من العمليات المستمرة سواء ان كانت هذه العملية اعتمد خلالها الشخص على تخطيط مسبق أم لا .

* رابعاً الشمول .. يجب أن يشمل التغيير كافة المجالات ،و لا يقتصر على مجال واحد فقط أو جانب واحد فقط في حياة الإنسان فالتغيير يحدث تبديل شامل فمثلاً اذا قامت احدى الشركات بتغيير منتج ما فانها تقوم باحداث تبديل شامل لجميع مكوناته .

ثالثاً ما هي أنواع التغيير ..؟ يوجد مجموعة مميزة من أنواع التغيير تمتاز بكونها تؤثر تأثيراً قوياً في حياة الأفراد و المجتمعات ،و من أبرزها ما يلي

* أولاً التغيير المخطط .. سمي التغيير المخطط بذلك الإسم لأنه يعتمد على التخطيط بمعنى أن يضع الفرد خطة مسبقة على اساسها تغيير وضع ما و يبدأ الفرد الذي يسير وراء ذلك النمط من التغيير باتباع كافة الاجراءات ،و الخطوات الخاصة بذلك الخطة من أجل احداث التغيير بنجاح ،و الانتقال إلى الوضع المنشود بنجاح .

* ثانياً التغيير التدريجي .. يعرف عن التغيير التدريجي بأنه يحدث عبر فترات محددة و يستفاد من التغييرالتدريجي في إحداث تغييرات ذات نتائج دقيقة .* ثالثاً التغيير الجذري .. يعد التغيير الجذري تغيير مفاجئ ،و عارض فهذا النوع من التغيير يتميز بكونه لا يحتاج فترة زمنية طويلة ،و يترك آثار واضحة ،و ينتشر هذا النوع من التغيير في المنظمات ،و المؤسسات التجارية .

* رابعاً التغيير الدفاعي .. يسهم هذا النوع من التغيير في التكييف مع وضع أو حدث ما و بالفعل نجد عدد كبير من المنظمات تعتمد على هذا التغيير في الدفاع عن مكانتها في السوق و السيطرة على وضع ما أو التخلص من ظرف ما .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق