المأكولات الشعبية في منطقة عسير

كل دولة بالعالم تتميز بأكلات مختلفة عن الأخرى ولا يقف الأمر عند هذا فحسب بل كل مدينة في بلد واحدة تتميز ببعض الأكلات عن المدن الأخرى ويسري نفس الأمر على المملكة العربية السعودية حيث تمتاز السعودية ببعض الأكلات الجميلة و ذات المذاق الرائع وأيضا تتميز كل مدينة بها ببعض الأكلات المختلفة ويرجع هذا لتأثر المملكة بعدة عناصر منها زيادة تعداد السكان والأنتقال من مكان لآخر والتجارة بين العديد من البلدان والزوار والرواد الكثر لأراضي المملكة كل هذه عوامل مختلفة أثرت في ثقافة وذوق المطبخ السعودي وعامة تمتاز السعودية في جميع أرجائها بطبق الكبسة والقرصان و المعصوب والمندي والعصيدة والكثير من الأطباق الشهية ، ونظرا لإستيراد العمالة من خارج المملكة فأصبح هناك مطاعم خاصة بالوافدين فأدخل إلى قائمة المأكولات بعض الأطعمة المختلفة سواء كانت عربية أو آسيوية أو أوروبية ، أما بالنسبة لمنطقة العسير موضوع حديثنا اليوم فتميزت العسير بمأكولات شعبية رائعة متنوعة الأذواق تختلف من منطقة لأخري بداخلها .

أشهر المأكولات الشعبية بمنطقة عسير

– طبق المخموعة
هو عبارة عن خلطة من اللحم والبر والمرق حيث يطهى البر في شكل دائري ثم يفرم في المرق ويتم زيادة اللحم إلية و يخلط كل هذا معا ، ثم يتم تسويته جيدا على النار حتى يطيب ويقدم عندئذ للتناول .

– طبق السويق
يجمع الشعير قبل مرحلة النضوج ويتم طحنه جيدا ثم يعجن جيدا ثم يوضع في إناء ويتم طهيه جيدا وبعد أن يطيب يقدم إلى التناول ويمكن وضع عليه بعض الإضافات الخاصة كل حسب رغبته.

– طبق الخمير
له عدة طرق فيمكن عمله من القمح أو الشعير أو الذرة ، حيث تجمع الحبوب أي كان نوعها ويتم طحنها ثم عجنها وتترك لتخمر بعض الوقت ، ثم يتم خبزها في شكل دائري ، ثم يقدم على مائدة الطعام وهو يعتبر بديل الخبز .

– طبق المفحس
وفي هذه الأكلة يتم تكسير أو تفتييت الذرة إلى قطع صغيرة ، ثم توضع في إناء وتخلط بالمرق ويضاف إليها اللحم لتعطي طعما شهيا .

– طبق الحنيذ
وهذا الطبق يعد الأشهر بين مأكولات محافظة العسير وخاصة منطقة التهامة ، حيث أنه من الأفضل إستعمال الخراف والماعز الصغيرة فحيث أنه بعد ذبحها و تقطيعها بطريقة أهل التهامة  ، توضع قطع اللحم في حفرة مبنية بطريقة معينة تسمى المحنذ حيث يسلط عليها النار الشديدة و يوضع فيها اللحم بطريقة نظامية حيث توجد حواجز بداخلها بين الجمر واللحم وهذه الحواجز من أغصان أشجار المرخ وهي أشجار تنمو في منطقة التهامة ، ثم يتم تغطية الحفرة وتردم بالتراب حتى لا يخرج منها البخار وبعد حوالي ساعتين يخرج اللحم من داخلها طيبا جاهز للأكل .

– طبق العصيدة
وهي عبارة عن خلط الدقيق أي كان نوعه قمح ، ذرة ، شعير بالماء في إناء على النار ويتم تحريك الخليط داخل الإناء حتى يطيب ولا يوجد أي جزء من الطحين  ويتم إضافة البهارات الخاصة والمرق أو اللبن إلى جانبها علي المائدة .

– طبق القرص
ويتم عمله من العجين حيث يوضع العجين بعد خبزه في إناء مستدير على هيئة القرص ويضرب من الحواف جيدا باليد حتى يأخذ شكله تماما ثم يوضع على النار حتى يطيب يث يتم تقديمه على المائدة مع السمن أو العسل .

– طبق الفته
وهي تقطيع الخبز إلى قطع صغيرة ثم يتم خلطه بالسمن والعسل ، أو السكر مع الحليب ثم يقدم للأكل دافئ وطعمه غاية في الروعة ، وتختلف الفتة في دول أخرى فمصر مثلا يضعون الأرز واللحم فوق فتات الخبز بدلا من السمن والعسل وفي بعض الأحيان يضيفون صلصة الطعام المميزة بالثوم و الخل.

– طبق الرواكة
ويصنع من الدقيق حيث يتم وضع الدقيق في الماء المغلي ويتم إضافة البهارات حسب الرغبة ثم يتم خلطه بالسمن والعسل حتى يتم طهيه جيدا ثم يقدم على المائدة وله طعم متميز .

وختاما ….. هذا نوعا من بعض أشهر وأشهي أكلات محافظة عسير التي تمتاز بالبساطة والطعم الممتاز وقد يجد البعض تشابها بين أسمائها وأسماء أكلات أخرى في دول أخرى ولكن التشابه في الإسم فقط أما في المضمون فكل أكله لهما مواصفات مختلفة تماما عن الأخرى .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *