رجل الاعمال السعودي الشاب محمد العايد

كتابة مصطفى آخر تحديث: 23 نوفمبر 2016 , 11:51

هو شاب سعودي وضع إسمه بين النجوم وعمل بمجال العلاقات العامة ، ووضع شركته في مرتبة عالمية حيث صنفت من أهم 122 وكالة للعلاقات العامة ، و بداية إنطلاقه من شركة ساكس للعلاقات العامة بعدد قليل من العملاء حوالي ثلاثة عملاء ، ولكن بفضل إجتهاده وإصراره أصبحت شركة ساكس في نهاية العام من أكبر الشركات في قطاع العلاقات العامة بالمملكة العربية السعودية ، ثم أصبح رئيسا تنفيذي لشبكة تراكس التي أنشأتها الشركة الأم لتأسيس شبكة علاقات عامة تعمل على مدى أوسع لتشمل منطقة الشرق الأوسط بالكامل ، وتتألف هذه الشبكة من 15 مكتب يغطي أغلب دول الشرق الأوسط من خلال شركات تابعة لها.  العايد الرئيس التنفيذي تراكس

 نبذة مختصرة عن محمد العايد …

يجيد محمد العايد ثلاث لغات غيراللغة العربية هم الإنجليزية ، الفرنسية ، والأسبانية ، ولقد أتم دراسته في تخصص الفنون في اللغات الحديثة بإحدي جامعات الولايات المتحدة الأمريكية وهي جامعة ولاية شرق أوريغون وذلك عام 1991 ميلاديا ، ولقد كان متفوقا فحصل على تقدير مرتفع مع مرتبة الشرف وتم تكريمه كأفضل طالب ، وحاز الكثير من الجوائز وشهادات التقدير خلال مسيرته العملية .

بين العلاقات العامة والعلاقات الإنسانية …

لقد إختار محمد العايد مجال العلاقات العامة لأن الجميع يمارسون العلاقات العامة في حياتهم اليومية ولكن من يستطيع أن يمارس هذه العلاقات العامة بصورة إحترافية و مهنية ، فهو منذ الوهلة الأولى كان كثير الإهتمام بالعلاقات الإنسانية والتعامل معها وبينما يدرس في الجامعة بالولايات المتحدة أدرك مدى إهتمامه بالإتصال والتواصل فإتخذ من العلاقات العامة سبيلا ليتواصل مع غيره ولم يكن يدرك آنذاك أنه سيتخذ من العلاقات العامة مهنة ، ولأن الوعي في العلاقات العامة كان محدودا وكان هناك نقصا كبيرا في هذا المجال من شركات ومتخصصون وممارسون ، وكانت خدمات الشركات وقتها في خدمات المناسبات و الخدمات الإعلامية ، و تبعا لعقلية محمد العايد ودراسته فنون العلاقات العامة كان يدرك جيدا أن أي مجال يمكن تطويره من خلال خمسة مراحل و هي الإستكشاف  و الإدراك  و التطوير  و النضوج  و الإبداع .

الصعوبات و التحديات في بداية تراكس … بالطبع في أي مجال جديد لابد من و جود تحديات و صعوبات ففي بداية تراكس و التي كانت تعمل تحت الشركة الأم ساكس و مع البداية في نمو الإدراك بماهية العلاقات العامة في المملكة العربية السعودية ، كانت هناك تحديات أولها لم يكن هناك من يمكنك إتباعه أو التعلم من تجاربه سواء كانت أخطاء أو تجارب ناجحة ، ثانيا كانت مرحلة في غاية الصعوبة فهي فترة التنمية و المعرفة بالشركة و دورها في تنمية العلاقات العامة و أهمية خدمات هذا القطاع للشركات ، ولكن بالجد و الإجتهاد و الإصرار و العزيمة إستطاع محمد العايد تخطي هذه الصعاب و نجح في خلق تواصل بين الجمهور و هذا النوع من الشركات في المملكة و خارجها  و في ربوع الشرق الأوسط . محمد العايد

اختراق السوق السعودي…إخترق محمد العايد السوق السعودي  عام 1998 ميلاديا وكان هذا وقتا مثاليا خاصة بعد أن بدأ ينمو الوعي بأهمية العلاقات العامة  لأي مؤسسة حيث يجب أن تتواصل مع جمهورها ومن هذا المنظور إنطلق و أسس قاعدة راسخة لشركته في السوق السعودي .

صناعة العلاقات العامة … هذه الصناعة صناعة العلاقات العامة هي صناعة مبدأ يمكن إضافة أي تطوير عليها بشكل مستمر فلا شئ يمكنه الإستمرار دون إبداع ، والآن السوق يعرف جيدا مدى أهمية العلاقات العامة والربط بين الشركات والجمهور .

من السعودية الى 14 دولة … بعد التطوير في شركة تراكس فأصبح لايدعم السوق السعودي فقط بل إنطلق إلى الشرق الأوسط بأكمله فأصبح يغطي أربعة عشر دولة فقد بدأ بدبي في الإمارات والقاهرة بمصر كبداية إنطلاقة ثم فتح أسواق جديدة في عام 2004 ميلاديا حتى وصل إلى أربعة عشر دولة تبعا للخطة التي وضعها محمد العايد للتطوير من شركته وتوسيع نشاطه .

أفضل شبكة علاقات عامة في الشرق الأوسط … حصلت شركت تراكس منذ تأسيسها منذ أكثر من خمسة عشر عاما على تسعة وعشرون جائزة في مجال العلاقات العامة ومن أهم هذه الجوائز : جائزة أفضل شركة علاقات عامة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، كما حصلت الشركة عام 2012 ميلاديا على جائزة سيبر الذهبية وذلك لتنظيمها أفضل حملة علاقات عامة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقا ، والجائزة الذهبية من الجمعية الدولية للعلاقات العامة عن أفضل شركة علاقات عامة في العالم .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق