ما هي طرق حل المشكلات ؟

يتعرض الفرد في حياته للوقوع في كثير من المشكلات سواء في حياته الشخصية أو في محيط عمله أو في دراسته و عندما يتعرض الفرد لمشكلة يجد نفسه في حيرة شديدة ،و ينشغل بها لدرجة أنها قد تكون سبب جوهري في إعاقة الفرد عن التقدم و التطور في حياته ،و لذلك من الضروري أن يتعود و يتعلم الفرد كيف يواجه هذه المشكلات ،و من خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف على أفضل الطرق التي ستساعد الفرد على مواجهة المشكلات .

أولاً المشكلات و طرق حلها .. عندما يتعرض الإنسان لمشكلة ما يعتقد أن لا حل لها ،و أن هذه المشكلة حتما سوف تقضي عليه و ستؤثر على مستقبله و هذا خطأ بل عليه التفكير بايجابية ،و التأكد أن لكل مشكلة حل و يتبع عدة خطوات محددة للتخلص من المشكلات يمكن إيجازها في النقاط التالية :

– تحديد المشكلة … بداية الأمر لابد أن يحاول الفرد الإلتزام بالهدوء ،و الإبتعاد عن الإنفعال ،و ذلك حتى يستطيع التفكير جيداً في الحلول الفعالة للتخلص من مشكلته فمن الضروري أن يقوم الفرد بتحديد المشكلة التي واجهته ،و حصر كافة العوامل ،و الأسباب التي أدت لظهور هذه المشكلة ،و ما هو هدف الفرد من حل المشكلة .

– القيام بحصر الحلول البديلة .. بعد أن يقوم الفرد بدراسة العوامل ،و الأسباب و حصر جميع البيانات ،و المعلومات الخاصة بمشكلته يتجه إلى وضع كافة الوسائل التي ستعينه على حل حل هذه المشكلة ،و هنا يبدأ الفرد بالتفكير الإبداعي ،و الإعتماد على العصف الذهني حتى يصل إلى البدائل .

– حصر المعايير التي سوف يختار الحلول بناء عليها .. في هذه المرحلة يجب أن يكون الفرد على دراية تامة بصفات الحلول الجيدة ،و ما هي الأساسيات الواجب توافرها في هذه الحلول .

– التوصل إلى أفضل الحلول .. يجب أن يفكر الفرد جيداً لما سيختار حل بعينه دون الآخر و أن يحدد ايجابيات و سلبيات هذه الحلول ،و هنا يجب أن يجاوب على مجموعة من الأسئلة لماذا هذا الحل ..؟ ،و ما الذي سيرتب على اختياره ..؟ ،و ما هي أوجه الإختلاف بين هذا الحل ،و بين باقي البدائل الآخرى المتوفرة لديه ..؟

– التفكير في الطريقة التي سيتبعها لتنفيذ الحل .. لابد أن يحاول الفرد تحديد كافة المتطلبات التي سوف يحتاج إليها من أجل تنفيذ ذلك الحل فيحدد ما هي الموارد المطلوب توافرها ،و من الأشخاص الذين سوف ساعدونه ي تنفيذ هذه الخطوات .

– تطبيق الحل ،و القيام بتقيم الوضع بعد ذلك .. في هذه المرحلة يقوم الفرد يبدأ في تنفيذ الحل الذي اختاره ،و من ثم يبدأ في متابعة الوضع حتى يتعرف على النتائج التي توصل اليها نتيجة لتنفيذ ذلك الحل و يبدأ بعدها في مقارنة النتائج الفعليه بالتنائج التي كانت يتوقع الوصول إليها واذا لاحظ الفرد وجود فجوة يجب أن يحاول ايجاد كافة السبل التي ستعينه على تصحيح الإنحرافات .

كيف يمكنك إيجاد حلول مبتكرة ..؟  الإجابة في هذه المقالة العصف الذهني

ثانياً كيف يستعد الفرد لمواجهة المشكلات ..؟ حتى يكون الفرد مستعداً لمواجهة المشكلات و التصدي لها يجب عليه أن يحاول تنمية قدراته و يتم ذلك من خلال محاولة تطويره لذاته وتنمية مهاراته من خلال القراءة و الإطلاع ،و تقوية علاقاته مع المحيطين به و يحاول الإستفادة من خبراتهم في حل المشكلات التي واجهتهم من قبل و يجب على الفرد التحلي بالصبر و الإبتعاد عن العشوائية في اتخاذ القرارات ،و أن يحاول استشارة من هم أكبر منه سناً ،و أكر منه خبرة حتى يصل إلى الحل السليم لمشكلاته .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *