طفلي يكره المدرسة ماذا أفعل ؟

كتابة bassma آخر تحديث: 28 نوفمبر 2016 , 18:22

طريقة علاج كره الطفل للمدرسة .. تعاني الكثير جداً من الأمهات بسبب عدم رغبة أطفالها في الذهاب إلى المدرسة مما يجعلها دائماً تعيش في لحظات من الأرق و الخوف  لأن كل أم على وجه الأرض تريد أن يتلقى طفلها أفضل تعليم و أن يعلو أفضل المناصب و هذه المشكلة تقريبا تصيب سبع أفراد من بين عشرة ، و تجد الأم دائماً الطفل يدعي المرض من أجل التهرب من الذهاب إلى المدرسة ولم تجد الأم حل أمامها غير أنها تجبر الطفل على الذهاب إلى المدرسة و لكن هذا ليس الحل أبداً بل أنها تعد مشكلة في غاية الخطورة لأن الطفل إذا ذهب إلى المدرسة مجبوراً سوف ينخفض مستواه الدراسي جداً كما أيضاً من الممكن جداً أن يقوم بالفرار منها و هذا الأمر يعرض الطفل إلى الكثير جداً من المخاطر إذن ماذا يجب أن تفعل الأم في ظل هذه الظروف العصيبة نحن اليوم من خلال هذا المقال سوف نقوم بتقديم بعض المساعدة إليكِ من خلال بعض الإرشادات التي يجب عليكِ متابعتها .

أولاً : يجب عليكِ معرفة الأسباب التي تجعل الطفل يكره الذهاب إلى المدرسة و التي غالباً تتخلص في المشاكل التي سوف نذكرها الآن .

– أن تكون البيئة المحيطة في المدرسة تسبب إلى الطفل بعض المشاكل النفسية سواء من قبل المعلمين أو من قبل الزملاء

–  العنف من المحتمل أن يكون الطفل يتعرض إلى نوع من أنواع العنف من قبل المعلمين و ليس بالضروري أن هذا العنف جسدي من الممكن أن يكون جسدي أو نفسي حيث أن بعض المعلمين لديهم سوء معاملة حيث يعتمدون دائماً أهانه الطفل بأكثر من طريقة

– من الممكن أن يكون للطفل بعض الأصدقاء السيئة التي يرفقهم في السوء
– كره الطفل إلى النظام و الروتين المدرسي الذي يسبب له الملل الشديد

– أحساس الطفل بالإهمال و عدم الاهتمام من قبل المعلمين و الزملاء و أيضاً يشعر بعض الأطفال أنه غير محبوب و غير مرغوب به .

– كراهية الطفل لبعض المواد الدراسية كثير من الأطفال لديه صعوبة شديدة لفهم بعض المواد الدراسية مما يسبب له الكراهية الشديدة جداً لهذه المواد و أيضاً يسبب كر اهية في الذهاب للمدرسة خوفاً من هذه المواد .

– و جود بعض المشاكل و الاضطرابات الأسرية أو انفصال الوالدين .

طرق حل مشكله كراهية الطفل في الذهاب إلى المدرسة :
– يجب أن تتحدث الأم دائماً مع الطفل لمعرفة السبب الرئيسي في كراهيته للمدرسة و هذا يجب أن يكون من خلال طريقة بسيطة و ثلثه يطمئن لها الطفل
– يجب على الأم أن تتواصل بشكل دائم مع إدارة المدرسة لمتابعة صعود و انخفاض المستوى الدراسي للطفل
– تقوم الأم بمكافئة الطفل بالأشياء التي يحبها عند النجاح في بعض المواد التي يكرهها .
– العمل بشكل فعال عل تحسين علاقة الطفل بالمعلمين
– محاولة خلق جو من الهدوء و الراحة في المنزل حتى لا يتسبب هذا في حالة توتر و مشاكل نفسية للطفل تؤثر على دراسته .
– الاهتمام  على جعل الطفل ينام عدد ساعات كافية و يفضل الاتفاق مع الطفل بطريقة هادئة على موعد محدد للنوم حتى يشعر بأنه لديه حرية في الرأي .

–  تنظيم وقت الطفل بطريقة صحيحة لأن الكثير من الأمهات تجبر الطفل على المذاكرة لعدد ساعات طويلة جداً و هذا شيء خطأ جداً لأن هذا يخلق حاجز نفسي بين الطفل و بين الدراسة بوجه عام لذلك يجب تحديد عدد ساعات مناسبة للمذاكرة و عدد ساعات مناسبة للممارسة الرياضة و هذا شيء في غاية الأهمية و عدد ساعات محددة للعب لا تحرمي طفلك من أن يعيش حياة طبيعية لكن بنظام و ترتيب بحيث أن لا يكون هناك شيء على حساب شيء أخر .

– إذا فعلتي كل هذه التعليمات و لم تجدي أي تحسن من قبل الطفل حينها يجب عليكِ التوجه بالطفل إلى أخصائي نفسي و هذا شيء ضروري جداً .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق