الهرمونات المسئولة عن النحافة

كتابة إسراء عادل آخر تحديث: 30 نوفمبر 2016 , 18:41

ليست السمنة وحدها هي المشكلة التي تسبب إزعاجآ وضيقآ للكثيرين ، فالنحافة أيضآ هي من المشكلات المزعجة والمؤرقة للعديد من الأشخاص على مستوى العالم ، فعلى الرغم من خطورة السمنة ، وتسببها في الإصابة بالعديد من الأمراض والمشكلات الصحية الخطيرة ، إلا أن النحافة لا تقل خطرآ على الصحة من السمنة ، ولا يمكن إعتبارها مشكلة بسيطة كما يتعامل معها البعض ، فالنحافة أيضآ من الممكن أن تسبب العديد من المشكلات الصحية  الخطيرة والتي تؤثر على حياة المصاب بها من حيث شكله الجثماني ، وحتى صحته أيضآ .

وتعتبر النحافة ببساطة ضعف في الوزن ، وقلة الوزن ، وصعوبة في إكتساب الوزن الزائد ، والأشخاص الذين يعانون من النحافة تكون أوزانهم أقل من المعدل الطبيعي للوزن الذي من المفترض أن يكونوا عليه ، فأوزانهم منخفضة بدرجة أقل بكثير من المعدل الطبيعي ، و النحافة قد تكون بسيطة ، او متوسطة أو شديدة ، وتختلف من شخص لآخر ، تبعآ للسبب المؤدي لها بالأساس ، والأشخاص الذين يعانون من النحافة يتعرضون للعديد من المشكلات نتيجة نحافتهم ،  منها مشكلات تتعلق بشكل الجسم ، وبمعدل النمو الطبيعي ، والاخطر من كل ذلك هو مواجهة العديد من المشكلات الصحية ، والأمراض التي تنتج عن النحافة ، وهو أكثر من يقلق الأشخاص النحفاء .

الهرمونات والنحافة : وقد تحدث النحافة للعديد من الأسباب ، منها أسباب قد تكون وراثية ، ومنها أسباب تتعلق ببعض الأمراض التي تسبب فقد الجسم للكثير من وزنه ، وعدم قدرة الجسم على إكتساب وزن زائد جديد إلا بنسبة بسيطة للغاية ، ومن أهم الاسباب أيضآ التي تسبب النحافة هو وجود خلل في بعض الهرمونات ، وهذه الهرمونات ينتج عنها النحافة الزائدة ، وقد يولد الشخص ولديه خلل في الهرمونات فيصبح نحبفآ منذ صغره دون أن يدرك أن السبب هو الهرمونات المضطربة بجسمه .

الهرمونات المسئولة عن النحافة :

1 – هرمونات الغدة الدرقية : دائمآ ما يربط الأشخاص هرمونات الغدة الدرقية بالسمنة وزيادة الوزن ، لكن ما ليس معروفآ للكثيرين أن هرمونات الغدة الدرقية يمكن أن تكون مسئولة كذلك عن النحافة الشديدة ، حيث تفرز الغدة الدرقية العديد من الهرمونات منها ما يتعلق بتنظيم العمليات المختلفة داخل الجسم ، ومن الهرمونات الهامة التي تفرزها الغدة الدرقية في الجسم هي هرمونات مسئولة عن حرق الدهون الزائدة والتخلص منها في الجسم ، وعند إضطراب الغدة الدرقية وإصابتها بالنشاط الزائد أو ما يسمى بـ ” فرط نشاط الغدة الدرقية ” ، يزيد إفراز الغدة للهرمونات التي تزيد من قدرة الجسم على حرق الدهون والتخلص منها ، وبالتالي يفقد الشخص وزنه ، وبشكل كبير على الرغم من أن شهية المريض تكون جيدة جدآ ، فيأكل ما يشاء من الطعام ، وبكميات كبيرة ، لكن الجسم يعالج هذه الأطعمة بشكل خاطيء ، ويتخلص منها ، دون أن يؤثر ذلك على الوزن .

ويمكن علاج زيادة نشاط الغدة الدرقية المؤدي للإصابة بالنحافة ، من خلال منح المريض علاجات وأدوية طبية تعمل على الحد من نشاط الغدة الدرقية ومنعها من إفراز الهرمونات المسببة للنحافة بشكل زائد عن الحد الطبيعي ، وينصح المريض أيضآ ببمارسة الرياضة ، فهي لها دور كبير في تنظيم هرمونات الغدة الدرقية وحمايتها من الكسل أو النشاط الزائد .

هرمون النموويعتبر هرمون النمو من أهم هرمونات الجسم على الإطلاق ، وتعد الغدة النخامية هي الغدة المسئولة عن إفرازه بشكل أساسي ، ويتحكم هرمون النمو في حجم وشكل جسم الإنسان ، كما أنه يحدد مدى تطور حجم الإنسان ، إذا كانت الغدة النخامية تفرز هذا الهرمون بنسبة طبيعية ، وغالبآ ما يفرز هذا الهرمون أثناء الليل خاصة عند النوم .

وعندما يختل هرمون النمو فيسبب العديد من المشكلات ، فإن كان إفراز هرمون النمو زائدآ فهو يسبب السمنة المفرطة ، والعديد من الأضرار الأخرى ، أما في حالة قصور الغدة النخامية في إفراز هرمون النمو يصاب المريض في هذه الحالة بالنحافة الشديدة ، وقصر القامة الواضح أيضآ ، وعلاج هذا الهرمون والتحكم به يتم من خلال تناول علاجات هرمونية ، وأدوية تتحكم في عمل الغدة النخامية .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق