طرق معرفة الصديق من العدو

يرتبط البشر فيما بينهم بالعديد من تلك الصلات الاجتماعية التي تجمعهم في مسمى اجتماعي أو كيان مشترك فهناك علاقات القرابة والمتصلة بالنسب والعائلة مثل الأبوة أو العمومة أو البنوة أو الأخوة وغيرها وعلاقات الجيرة والزمالة في العمل وهناك أيضاً تلك العلاقة التي تعمل على جمع البشر دون وجود صلة قرابة أو مصاهرة أو جيرة مثل علاقة الصداقة ، حيث يستخدم مصطلح الصداقة أو الصحبة للتدليل على تلك العلاقة التي تنشأ بين شخص ، و أخر أو شخص وآخرون وتعمل على ارتباطهم وجمعهم في روح واحدة فتعريف الصديق الحقيقي هو الذي يحب صديقه ويتمنى له السعادة والراحة والخير وهو بجواره في الشدائد والمحن وأيضاً الفرح والسرور وهناك أيضاً العدو وهو ذلك الشخص المخالف تعريفه تماماً لتعريف الصديق فهو يتمنى لك الشر والخطأ وهو شخص يكون كارهاً لك من الأساس ولكن كيف نستطيع أن نميز بين أصدقائنا وبين أعدائنا ففي الغالب العدو لا يكون ظاهراً أو معلناً عن نفسه بكونه عدواً لنا إذاً لابد للإنسان من وجود ميزان دقيق لديه يستطيع من خلاله التمييز والتفرقة بين العدو والصديق وبصورة قاطعة ودقيقة .

أهم النصائح لتمييز الصديق من العدو : أولاً :- الصديق هو ذلك الشخص الذي دائماً ما يدلك على طريق الخير والصلاح ولو كان مخالفاً لهواك الشخصي أو لرغبتك والواجب عليك أن لا تتضايق منه أو تغضب لأنه هو الشخص الذي قام بمصارحتك بالحقيقة وقام بوضعها أمام عينيك .

ثانياً :- عدوك هو من يقوم بتزيين الباطل والشرور لك دائماً وهو شخص بطبعه الأنانية فلا يهم أين ذهبت بك السبل .
ثالثاً :- صديقك هو الشخص الذي يذكرك دائماً بضرورة الاقتراب من الله عز وجل وإن أخطأت صوبك وإن اعوججت قومك .
رابعاً :- عدوك هو ذلك الشخص الذي لا يبالي بالوقوف إلى جوارك في الشدة والمصائب فهو سيكون أول ما يقوم بالهرب منك في حالة الشدة وتركك وحيداً .
خامساً :- صديقك هو ذلك الشخص الذي يستمع إلى همومك وأوجاعك ويحاول قدر جهده أن يقف إلى جوارك في حلها .
سادساً :- عدوك هو ذلك الشخص الذي لا يتمنى لك الخير فهو يحب أن يراك دائماً في أسوأ حالاتك .
سابعاً :- صديقك هو ذلك الشخص الذي في حال غيابك يكون نائباً لك ويقوم بالدفاع عنك أمام الآخرين في حالة إذا قام أحد بمهاجمتك أو انتقاضك .
ثامناً :- العدو هو ذلك الإنسان الذي لا يحترمك دائما وكلامه وسلوكه معك غير راقي .
تاسعاً :- الصديق دائماً ما يقابلك بتلك البسمة الخفيفة الفرحة بلقائك وبقدومك إليه ورؤيتك .
عاشراً :- عدوك يقوم بخيانتك على أتفه وأبسط الأشياء وفي أول فرصة سانحة له .

إحدى عشر :- عدوك دائماً ما يكون في داخله حقداً كبيراً عليك وعلى ما وصلت إليه من نجاحات بل أنه سيظل يحاول دائماً إيقاعك في المشاكل والأخطاء وفي تلك الأمور التي من شانها إيقاعك في الفشل والتراجع .

أثنى عشر :- صديقك هو ذلك الشخص الذي تأمنه على أسرارك وهو شخص لديه القدرة على كتمان الأسرار بدافع من حبه لك .
ثلاثة عشر :- عدوك يضحك في وجهك ومن خلفك يطعنك ويتكلم بالسوء عنك .
أربعة عشر :- الصديق هو الشخص الذي يمشي إليك عندما يمشي الجميع بعيداً عنك ويتركوك وحيداً .
خمسة عشر :– العدو دائماً ما يصحبك إلى الأفعال السيئة والمشبوهة والمحرمة .
ستة عشر :- عدوك يأخذ منك مصلحته ومن ثم يتركك ويتجاهلك بعدما يحصل على مصلحته منك .
سبعة عشر :- الصديق يقوم بالدعوة لك في ظهر الغيب كما يدعو لنفسه هو وهو دائماً ما يتمنى لك الخير والنجاح والتوفيق .
ثمانية عشر :– عدوك دائماً ما يكون ذلك الشخص الحسود للآخرين وبالتالي فلن تسلم منه أنت أيضاً .

تسعة عشر :- الصديق هو شخص يمتلك القدرة على فهمك وحتى إن لم تتكلم فهو دائماً ما يكون شديد الإحساس بك وبحالتك النفسية فهو يشعر بك عندما تكون حزيناً أو سعيداً أو متوتراً دون أن تتكلم .

عشرون :- عدوك هو من يأخذ دائماً منك ولا يعطيك ، حيث أن تلك النوعية من الأشخاص يكونون دائمين الطلب منك ويأخذون كل ما يستطيعون الحصول عليه منك ولكن بمجرد أن تحتاج انت لا يعطيك أي شئ ولو كان بسيطاً للغاية أو صغر شأنه .

الحادي و العشرون :- صديقك دائماً عندما يريد توجيه الانتقاد إليك يقوم بانتقادك بشكل مؤدب ومهذب وشديد الحرص على مشاعرك .
الثاني و العشرون :- عدوك دائما ما يعمل على إعطائك الطاقة السلبية ليمنعك من الاجتهاد لتحقيق الأهداف .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2019-03-13 at 12:15

    شكرا لك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *