الطرق الصحيحة لاتخاذ القرار

تعتبر عملية اتخاذ القرارات الإدارية أمر في غاية الأهمية ،و ذلك لأنه يعتمد عليها في رسم و تحديد الخطوات ،و السبل التي تسير عليها المنشأة لتحقيق أهدافها ،و من خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف على مفهوم عملية اتخاذ القرار ،و مراحلها فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

ما المقصود بعملية اتخاذ القرار..؟ تعرف عملية اتخاذ القرار بأنها هي العملية التي يقوم خلالها الفرد بالتميز بين البدائل المتاحة أمامه ،و اتخاذ أفضلها لحل مشكلة ما ،و كذلك تعتبر هي العملية التي يعتمد عليها في التميز بين الأمور الصحيحة ،و الأمور الخاطئة ،و في أغلب الأحيان يكون القرار غير متفق مع هوى النفس ،و لكن من الضروري القيام بتنفيذه لإنهاء الموقف القائم بنجاح ،و من الضروري التفرقة   بين القرارات المتعلقة بالأمور الشخصية ،و القرارات العلمية ،و ذلك لأن القرارات الشخصية في كثير من الأحيان لا تعتمد على العقل بل على الحدس الشخصي ،و الرغبات ،و على عكس القرارات العلمية ،و عملية اتخاذ القرار مهمة للغاية ،و ذلك لأن القرار الصحيح يترتب عليه الكثير من المكاسب في حين القرارات الخاطئة ينتج عنها الكثير من الخسائر و المشكلات لذلك يعتبر القرار أحد أهم الإستراتجيات المتعلقة بالتفكير التي تتعلق بايجاد حلول مناسبة و تعرف عملية اتخاذ القرار بأنها واحدة من عمليات التفكير المركبة التي تسعى لأختيار أفضل البدائل من أجل الوصول للهدف المراد تحقيقه .

ما هي مراحل ،و خطوات اتخاذ القرار ..؟ حتى يتم اتخاذ القرار المناسب يجب في بداية الأمر فهم المشكلة بشكل جيد و التعرف على أسباب ،و عواملها و حصر كافة المعلومات التي تتعلق بهذه المشكلة ،و تحديد جميع الحلول المتاحة ،و من ثم أختيار الحل الأنسب و يفضل أن يكون ذلك الحل مناسب لتحقيق الأهداف المطلوبة ،و ،و متابعة تنفيذ ذلك القرار بحيث يتم التأكد من مدى صلاحية القرار الذي تم اتخاذه .

أقرأ : أهم القرارات المالية في حياتنا

ما هي الطرق الصحيحة لإتخاذ القرار ..؟ حتى يتم اتخاذ القرار بشكل صحيح يجب اتباع الآتي :

* تجنب أسلوب المجاملات الشخصية ،و اتخاذ القرار بشكل دقيق و محدد .

* مشاركة المحيطين بك في اتخاذ القرار فمثلاً اذا كان القرار يتعلق بأمر ما في الشركة أو المؤسسة يجب أن يشترك في اتخاذ القرار عدد من العاملين ،و ذلك لتبادل الآراء ،و الأفكار ،و اتخاذ أفضلها ،و أقربها للصواب .

* يجب أن يتم اتخاذ القرار بعيداً عن الغرائز ،و العواطف .

* ضرورة التأني في اتخاذ القرار فالعجلة دائماً تقود الفرد إلى الوقوع في الكثير من الأخطاء .

* عدم التردد في تنفيذ القرار لأن التأخير ربما سيكون له عدة أضرار .

* يجب الحرص على الإستفادة من خبرات السابقين فمثلاً اذا كان القرار متعلق بأمور شخصية يمكن سؤال أحد أقاربك أو أصدقائك الذين سبق لهم التعرض لنفس الموقف ،و اذا كان القرار متعلق بالشركة يجب عمل دراسة على الشركات التي سبق لها التعرض لذلك الموقف و التعرف على الطريقة التي تمكنوا من خلالها الغلب على الموقف .

* الثقة بالنفس ،و عدم الخوف من الفشل و الذي يعين الفرد على ذلك الثقة في الله سبحانه و تعالى ،و في قدرته الشخصية ،ويجب البعد عن الخوف لأنه حتماً سيقود الفرد إلى تأجيل اتخاذ القرار .

* يجب ان يتحلى الفرد الذي يقوم بأتخاذ القرار بالصبر ،و التمسك بمبادئه و القيم الأخلاقية التي نشأ عليها و عدم التخلي عنها مهما كلفه الأمر

* يجب أن يكون الفرد قادراً على تحمل مسئولية قراره ،و أن يدرك جيداً أن عليه تصحيح الإنحرافات ،و الأخطاء إن وجدت ،و تحمل نتائجها فالنجاح الحقيقي لا يعني انجاز مرحلة واحدة ،و لكن يعني انهاء كافة المراحل بنجاح .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *