التواصل و وظائفه

كتابة: هاجر آخر تحديث: 15 مارس 2019 , 11:54

يعد التواصل من أهم العمليات التي يقوم بها الإنسان لدواعي ،و أغراض متعددة سواء إن تحقيق ما يسعى إليه من أهداف أو تلبية حاجاته ،و رغباته الأساسية ،و سوف نتعرف من خلال السطور التالية لهذه المقالة على مفهوم التواصل ،ووظائفه ،و أهدافه فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

مفهوم التواصل

 لقد خلق الله الإنسان لكي يعمر الأرض و تطبيق كل ما أمره به الله سبحانه و تعالى و لا يمكن الإنسان أن يقوم بذلك إلا عن طريق التواصل مع المحيطين به ،و يعرف التواصل بأنه عبارة عن أحد حالات الفهم و الإستيعاب المتبادلة سواء إن كانت بين شخصين أو نظامين ،و في هذه العملية يكون هناك طرف يقوم بأرسال الرسالة ،و هو المرسل ،و الآخر يقوم بأستقبالها ،و هو المستقبل و يجب أن يتوافر لدى الطرفين الرغبة في اتمام عملية التواصل بالإضافة يقوم الطرفين بأستعمال ما لديهم من حواس من أجل إحداث أثر و تفاعل إيجابي ،آلياً يعرف التواصل بأنه عبارة عن العملية التي يتم من خلالها تبادل كل من الأفكار ،و الآراء ،و المعلومات ،و يتم ذلك من خلال عدة وسائل ،و طرق تتنوع ما بين لفظية ،و هي التي يعرفها الجميع ،و وسائل غير لفظية ،و التي تشتمل على الكتابة ،و الحركات ،و الصور ،و غير ذلك من الوسائل .

وظائف التواصل

 تتميز وظائف التواصل بأنه ليست واحدة في كافة المجتمعات فهي متغيرة ،و تختلف من مجتمع لآخر ،و ذلك لأنها ترتبط بمجموعة عوامل تتنوع ما بين التقدم التكنولوجي ،و التطور المعرفي و من أبرز وظائف الإتصال ما يلي :

* وظائف تتعلق بالإعلام ،و هي ( الوظائف الإعلامية ) ،و تعتبر هذه الوظائف أساس عملية التواصل ،و ذلك لأنها تحمل مجموعة من الرسائل يجب أن تصل للجمهور ،و ذلك ليكون على دارية كاملة بما يحدث حوله .

* وظيفية تتعلق بفئة معينة من أبناء المجتمع ،و هي ( الوظيفة التعبيرية ) و بالطبع تنحصر هذه الوظيفة أو تتعلق بفئة ما لأنها تقوم بتقديم خطاب مختلف تماماً يتميز بكونه تجريدي ذات فكر مختلف ،و هذه الوظيفة شائعة عن أهل الشعر ،و المسرح و كل من ينطبق عليه لقب مبدع .

* وظيفة تعمتد على العقل و المنطق ،و هي ( الوظيفة الإقناعية ) التي تسعى إلى تقديم خطاب تتوافر به عدة شرواط ،و مميزات على رأسها العقلانية ،و محاكاة العقل و يتضح ذلك من خلال تقديمه الشواهد ،و الأدلة التي لا يجد الجمهور شيء بعدها سوى الإقتناع بشيء أو أمر ما  .

أقرأ : أهمية التعاون للفرد و المجتمع

أهداف التواصل

 يهدف التواصل إلى تحقيق مجموعة من الأهداف من أبرزها ما يلي :

* تبادل المعلومات ،و زيادة المعرفة .

* ايجاد حلول فعالة للتخلص من المشكلات .

* اتخاذ القرار بشكل سليم .

* تعبير الفرد عن كل ما يشعر به ،و ما يدور بذهنه من أفكار ،و آراء .

* فهم المواقف بشكل جيد ،و استيعابها .

* توجيه النصح ،و الإرشاد فيما يتعلق بمسألة ما .

* نشر القيم ،السامية ،و الحث على تبني الإتجاهات الصحيحة .

أقرأ : طريقة تنمية مهارات التفكير

 دواعي التواصل

 تتم عملية التواصل بناء على مجموعة من الدوافع ،و الدواعي ،و من أبرزها الآتي

* الطبيعة الخاصة بالإنسان .. الإنسان كائن اجتماعي بطبعه يميل إلى المشاركة ،و لديه رغبة في التعايش مع من حوله و يستفاد الإنسان من التواصل في التوصل لحلول للمشكلات ،و إيجاد باب للتفاهم مع الآخرين .

*زيادة المستوى الفكر للإنسان .. التواصل يتيح للإنسان فرصة التفكير بشكل أفضل و اكتساب المزيد من المعلومات و المعرفة و الخبرة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق