تحطم طائرة أفريقيا 1996

حوادث الطائرات

كارثة طائرة أفريقيا لعام 1996 ، هي الحادثة التي وقعت في يوم 8 يناير من عام 1996 للطائرة أفريقيا أنتونوف AN-32B ، عندما كانت متجهة إلى مطار كاهيمبا ، تجاوزت المدرج في مطار N’Dolo في كينشاسا ، جمهورية الكونغو الديمقراطية بعد اصطدامها . طائرة أفريقيا لعام 1996نتج عن هذه الحادثة وفاة نحو 237 حالة وفاة وإصابة نحو 253 بجروح خطيرة على الأرض .حادثة طائرة أفريقيا لعام 1996

قصة طائرة أفريقيا 1996

تحطمت طائرة أفريقيا في يوم 8 يناير من عام 1996 للطائرة أنتونوف AN-32B أثناء رحلتا المستأجرة من قبل الخطوط الجوية موسكو والمتجهة إلى مطار كاهيمبا ، والتي تجاوزت خلال هذه الرحلة للمدرج في مطار N’Dolo في كينشاسا ، جمهورية الكونغو الديمقراطية . تسبب هذا الحادث في وفاة 237 شخص وبلغ عدد الأشخاص المصابين بنحو 253 وذلك إثر إصابتهم بجروح خطيرة . هذا بالإضافة إلى تحقيق أكبر عدد من القتلى لغير الركاب إثر هذا الحادث .

تحطمت طائرة أفريقيا 1996 في سوق في كينشاسا ، زائير ، مما أسفر عن مقتل 237 شخصا على الاقل . في 8 فبراير 1996 تحطمت طائرة شحن من طراز أنتونوف أفريقيا في سوق مصنوع من الخشب وأكواخ من الحديد ، مما أسفر عن مقتل ما بين 250 و 350 شخصا في كينشاسا ، زائير (الآن جمهورية الكونغو الديمقراطية) . كانت الطائرة في طريقها لإيصال الإمدادات إلى الجماعة المتمردة جوناس سافيمبي يونيتا في أنغولا ، إلا أنها حملت فوق طاقتها وفشلت في الاقلاع . وتجلى ذلك قبالة المدرج مباشرة في السوق حيث مزقت كل من الأكواخ ، والناس والسيارات قبل أن تشتعل فيها النيران وتنفجر .

وقد كان معظم الركاب من النساء والأطفال . وقد نتج عن هذا الحادث لإحراق الركاب وبعض الأشخاص على الأرض (دون الركاب) ، مع إصابة البعض بالتشوهات . في خضم الفوضى التي تلت ذلك ، حاول بعض الناجين انقاذ المصابين ، بينما نهب البعض الآخر للسوق وانتزعت المجوهرات من الجثث المقطوعة الرأس والأطراف . من أفراد الطاقم الستة ، نجى أربعة على قيد الحياة ، وبالكاد نجوا من هجوم الغوغاء في هذا المشهد الرهيب .

كانت رحلة طائرة أفريقيا 1996 غير قانونية . على الرغم من أنها لم تحصل على تغطية الكثير من وسائل الإعلام ، إلا أنها أيضاً اشتهرت بإعتبارها أسوأ حادث تحطم طائرة عن أي وقت مضى في أفريقيا .

تحطم طائرة أفريقيا 1996
أثناء محاولة الاقلاع بالوقود الكامل وطاقتها الكاملة من مدرج قصير في مطار N’Dolo ، إلا أن محرك 32B لم يحقق السرعة الكافية للإقلاع ، مما نتج عنه تحطم الطائرة في الهواء الطلق فوق سوق المنتجات ، وفوق الأكواخ والمشاة ، والسيارات ، إلا أن الطائرة كانت محملة بالكثير من الوقود مما أدى إلى الإشتعال الكبير . أختلف عدد الضحايا فمهنم من يصرح أن العدد هو حوالي 225 بينما يعتبر البعض الآخر الأن العدد قد يصل إلى 348 شخص .

بعد حادث طائرة أفريقيا 1996
أول إصابة ذهبت إلى مستشفى يمو ماما (الآن مستشفى كينشاسا العام) ، بينما اتجهت الإصابات الأخرى إلى المستشفيات الأخرى .
لم تعالج المخاطر الكامنة وراء تحليق الطائرات فوق طاقتها ، وفوق المناطق المكتظة بالسكان في جمهورية الكونغو الديمقراطية ، حيث تكرر حادث شبيه في يوم 4 أكتوبر من عام 2007 ونتج عن هذا التكرار الظاهري في أفريقيا إلى تحطم رحلة واحدة من طراز أنتونوف AN-26 في عام 2007 وذلك في مطار نجيلي الدولي .The 1996 Air Africa crash

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2019-03-19 at 18:12

    حوادث الطائرات اصبحت بكثرة واغلبها اخطاء التصنيع والمشاكل الفنية

أكتب تعليق

اترك رداً على A إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *