المعالم الأثرية والسياحية في المغرب

لو أنك تفكر في زيارة بلاد المغرب العربي فأن لديك الكثير من الاختيارات كي تتمتع بزيارتك إلى المغرب بشكل حقيقي ، فان هذه الدولة مليئة بالكثير من الأماكن السياحية الرائعة والتي من الممكن أن تسحرك بطبيعتها الخلابة وجوها الرائع ، لذلك اختارنا لك اليوم أفضل الأماكن التي من الممكن أن تكون هي أفضل الوجهات السياحية لك أثناء زيارتك للمغرب العربي فهيا بنا نتعرف على هذه الأماكن خلال السطور التالية

جبال الأطلس : |تها احد معالم دولة المغرب العربي وهي مجموعة جبال أو سلسلة من الجبال في شمال المغرب وتمتد مع باقي دول شمال إفريقيا وتعد موطنا لكثير من النباتات الجبلية ومرتع للحيوانات الإفريقية الفريدة مع أجواء مشابهة للأجواء الأوروبية في المناخ بشكل رائع وغريب ، هي بالفعل مقصد لكثير من السياح خاصة ممن يعشقون تسلق الجبال أو رحلات السفاري على سفح الجبال خاصة وأن أعلى قمة لهذه الجبال يصل إلى 4150 متر.

جبال الاطلس

جامع الكتبية : أحد المعالم الإسلامية القديمة في المغرب وتحديدا في مراكش بالقرب من ساحة الفنا وسمي هذا المسجد أو هذا الجامع بهذا الاسم نسبة إلى بيع الكتب بجوار الساحة وجوار الجامع ، يعتبر هذا الجامع مركزا اثريا يتوافد عليه السائحين نظرا لأنه قد بني في عام 1147 م بأمر من الخليفة عبد المومن بن علي الكومي وهكذا مازال مكان سياحيا يتوافد إليه السياح ويلتقطوا فيه الصور التذكارية.

جامع الكتبية

حديقة ماجوريل : هذه الحديقة هي أحد المعالم السياحية التي تمتلكها المغرب وهي تقع في مدينة مراكش المغربية وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى الرسام الفرنسي جاك ماجوريل الذي بناها وبدأ في تأسيسها عام 1924 م حتى أصبحت الآن من أبرز المعالم السياحية في المغرب وهي تفتح أبوابها يوميا من الساعة الثامنة صباحا وحتى السادسة مساءا ورسوم الدخول ليست مكلفة فقط 4 دولارات للفرد ويوم الجمعة تقدم عروض مجانية للتمتع بهذه الحديقة.

حديقة ماجوريل

ضريح السعديين : أحد أهم المعالم الأثرية والسياحية في المغرب وتتواجد في مراكش حيث تجمع الأماكن السياحية الأثرية بشكل كبير في المغرب العربي ، فهذا الضريح تم تشييده في عام 1557 م  في عهد السلطان عبد الله الغالب ثم تبعه توسعات قد حلت على الضريح من قبل السلطان أحمد المنصور وغيره ، سوف تكون رحلة عظيمة إذا كان من ضمن زيارتك هذا الضريح الأثري الرائع وأنت بدولة المغرب العربي.

ضريح السعديين

قصبة الوداية : تحفة أثرية مغربية تتواجد في العاصمة الرباط فهي في الأصل قلعة محصنة تم تشيديها في عصر المرابطين وكان لها أهمية كبرى في عهد الموحدين وأطلقوا عليها اسم المهدية ولكن بعد ذلك أهملت بشكل كبير إلى أن جاء عهد العلويين في عام 1757 وتم بها الكثير من الإصلاحات والترميمات وها هي الآن وجهة سياحية إلى كثير من السياح في المغرب العربي.

قصبة الوداية

متحف مراكش : أحد المعالم التي جمعت الكثير من المعالم  الأثرية و السياحية في المغرب العربي وتحديدا يتواجد هذا المتحف  في مراكش  بالقرب من مدرسة بن يوسف الدينية ويعتبر هذا المتحف هو القصر الذي بني في عهد مهدي منبهي في القرن التاسع عشر وقد تم تنصيبه كمتحف لجمع الآثار المغربية فيه في عام 1997م ومن وقتها ويعتبر هذا المتحف قبلة لكثير من السياح من أجل التمتع بآثار المغرب العربي من خلاله.

متحف مراكش

حدائق المنارة : أحد أهم المراكز السياحية في مراكش وهي الحديقة التي تم بنائها في عهد الموحدين وكانت عبارة عن ثكنة عسكرية في هذا العصر يقوم العسكريين والجنود  بالتدريب فيها ، فهي مأوى إلى الكثير من أبناء مراكش لقضاء وقت فراغهم ونزهتهم فيها.

حدائق المنارة

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    mohamed
    2016-12-28 at 20:26

    المغرب جميلة جدًا ارجو الاهتمام بالسياحة بالمغرب مثل قسم السياحة في اسطنبول لانه رائع

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *