مشكلة صعوبة البحث عن عمل و علاجها

كتابة: هاجر آخر تحديث: 22 مارس 2019 , 12:27

قلة فرص العمل مشكلة يعاني منها الكثير من الشباب في الكثير من دول العالم ،و يتعرض الفرد بسبب هذه المشكلة إلى الكثير من المشكلات السؤال الآن ما هي أسباب صعوبة البحث عن عمل ..؟ و ما هي الطرق التي من الممكن اتباعها للتغلب على هذه المشكلة ..؟ ستجد عزيزي القارئ الإجابة على هذه الأسئلة خلال السطور التالية لهذه المقال فقط تفضل بالمتابعة .

صعوبة البحث عن عمل

تعتبر هذه المشكلات من أخطر المشكلات التي تعترض الكثير من الشباب في مختلف دول العالم ،و بالأخص في الدول العربية و تتخلص هذه المشكلة في تخرج آلاف الشباب من مختلف الجامعات و المعاهد التعليمية و عند تقدمهم للحصول على الوظيفة المناسبة للتخصصات التي قاموا بدراستها يحصلون على وظائف غير مناسبة للتخصصات و ربما يجدون الوظائف الملائمة لتخصصاتهم ،و لكن برواتب منخفضة لا تكفي للوفاء باحتياجاتهم و هذا ما يؤدي إلى إصابة فئة كبيرة منهم بالإحباط ،و و أيضاً يرفع نسبة البطالة في الدولة .

أقرأ : كيف تفوز بالوظيفة

اسباب عدم توافر فرص العمل

 يوجد العديد من الأسباب وراء قلة فرص العمل من بينها أسباب تتعلق بالدولة ،و آسباب آخرى تتعلق بالفرد الباحث عن فرصة عمل ،و يمكن إيجاز هذه الأسباب في النقاط التالية :

– زيادة عدد الخريجين من مختلف الجامعات ،و المعاهد في دول العالم العربي ،و ينتج عن ذلك عدد من المشكلات من أهمها عدم قدرة سوق العمل على استيعاب هذه الأعداد بجانب قلة الوظائف الشاغرة التي تتناسب مع المستوى التعليمي للخريجين و هذا ما يؤدي إلى لجوء عدد كبير من الشباب إلى الهجرة لدول أكثر تقدماً .

– انخفاض مستوى التعليم في المعاهد و الجامعات ،و قيامها بتدريس تخصصات غير مطلوبة و لا تتناسب مع احتياجات سوق العمل الذي يواجه هذه الآونة الكثير من التحديات أبرزها التطور التكنولوجي الهائل في شتى المجالات .

– انتشار الفساد في بعض الشركات و المؤسسات و من أبرز مظاهر الفساد تعين الخريج بناء على االمحسوبية ،و العلاقات الشخصية ،و ليس بناء على مهاراته ،و مؤهلاته العلمية ،و هذا ما يحرم فئة كبيرة من الشباب من التمتع بفرص يستحقونها .

– تفضيل بعض الأشخاص العمل بالتخصصات المناسبة لمؤهلاتهم العلمية ،و هذه هي أبرز المشكلات التي تواجه الخريجين فهم لا يفضلون العمل بالوظائف المتواضعة بشكل مؤقت و هذا خطأ لأنه حتماً سيؤدي إلى بقائهم لفترات طويلة دون عمل .

– سوء الأحوال الإقتصادية و الإجتماعية بالبلاد ،و بالطبع هذا يؤثر بالسلب على سوق العمل .

طرق التخلص من مشكلة صعوبة البحث عن عمل

 يجب أن يتغلب الشباب على المشكلات التي من الممكن أن تواجه الباحث عن فرصة عمل من خلال اتباع الطرق التالية :

– يفضل أن يقوم الفرد بتهيئة نفسه لسوق العمل منذ وجوده في الجامعة و ذلك من خلال التقدم للتدريب دون أجر أو مفقابل أجر بسيط في كبرى الشركات و المؤسسات حتى يستطيع اكتساب الخبرة التي تؤهله للعمل .

– يفضل أن يقوم الفرد بمتابعة كبرى الشركات التي تقوم بفتح باب التوظيف لديها سواء عن طريق الإنترنت أو بالذهاب إلى مقر الشركة حتى يتمكن من الحصول على وظيفة مناسبة .

– يجب أن يحاول الفرد تعلم اللغات بجانب لغته الأم فمثلاً مع الللغة العربية ضروي تعلم اللغة الإنجليزية و كذلك الإلتحاق بدورات الحاسب الآلى و غير ذلك من الدورات التي من الممكن أن تسهم في رفع قدراته .

– يجب أن يقوم الفرد بأعداد سيرة ذاتية بطريقة مناسبة و يذكر فيها ما يملكه من مؤهلات و مهارات ،و يقوم بتنسيقها جيداً و يقوم بأرسالها للشركات و المؤسسات التي يوجد بها وظائف شاغرة .

– من الضروري أن يعد الفرد نفسه جيداً للمقابلات الشخصية ولابد أن يكون جاهزاً للإجابة على جميع الأسئلة التي من الممكن أن يطرحها عليه الرؤساء في العمل بجانب هذا من الضروري الإهتمام بالمظهر الشخصي و ذلك حتى يستطيع تجاوز المقابلات بنجاح .

– يجب أن يوطد الفرد علاقاته الإجتماعية مع من حوله فمن خلالها من الممكن أن يحصل علىفرصة عمل مناسبة .

إشترك
نبّهني عن
guest
1 تعليق
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
A
المدير
A
3 سنوات

وظائف المستقبل 2030 تختلف كليا عن الماضي

زر الذهاب إلى الأعلى