كيف تصبح مسوق محترف ناجح

كتابة الشيماء يوسف آخر تحديث: 17 ديسمبر 2016 , 13:39

يعتبر التسويق من اهم مقومات نجاح الاعمال فهو يعتبر مسئولا عن عدة عمليات تعد من اسباب نجاح عمليات البيع وجني الارباح

فهو لا يتوقف على مجال معين بل شامل جميع المجالات الخدمية والصناعية والزراعية والتجارية فمن اولى مهامه قدرته على توصيل معلومات هامة تتعلق بالمنشأة او بالسلعة او الخدمة المقدمة للفئات التي تستهدف نشاط المؤسسة ويعتبر حلقة وصل قوية بين المؤسسات والعملاء , حيث ينتهي ذلك بتطوير المنشأة وجعلها أكثر تلبية لاحتياجات عملائها ومتابعة التغير في متطلباتهم ومن ثم تحقيق مكانة وسمعة في السوق و تحقق الشركة ارباحا ممتازة والقدرة على منافسة المنافسين لها في السوق .

بداية يجب اختيار المسوق لدى الشركة وهو يتميز ببعض الصفات فلا يمكن اختياره لمجرد ان هناك وظيفة شاغرة بالشركة بل يجب ان يتميز بالكفاءة و اللباقة وحسن المظهر  , ان يكون ملما بالتقنيات الحديثة التي تساعده على الوصول لهدفه  والتعامل مع اكبر عدد ممكن من العملاء والتعرف على احتياجاتهم ونقلها للشركة ليتم تلبيتها ووضعها في الحسبان أثناء تصميم المنتجات .

يتصف المسوق الناجح بالحماس الدائم لتطوير عمله والارتقاء به ويظهر غالبا ذلك في تحقيق الأهداف الشهرية والربع والنصف سنوية فهو شخص يجب أن يكون له قدرة عالية على تحمل المسؤوليات الملقاة على عاتقه فهو ينجح سواء كان يعمل بشكل منفرد او ضمن فريق عمل , لامتلاكه مهارات اتصال فعالة وقوية ويمكن إقامة علاقة طيبة وممتازة مع زملائه من فريق العمل , ان يكون لديه الحجة والإقناع الممتاز , يستطيع معرفة الفرص التي ينبغي أن يقوم بانتهاز او التهديدات الواجب عليه الابتعاد عنها .

يمكنك عمل دراسة للسوق والعملاء والمنافسين بشكل دوري . ايضا من الصفات الهامة جدا للمسوق أن يكون ملما باللغات الأجنبية يمكنك الاطلاع على تجارب الآخرين في جميع أنحاء العالم , والاهم لتستطيع التواصل مع جميع فئات العملاء والمنافسين في السوق .

نصائح تساعدك في احتراف التسويق 

–  اولا عليك ان تهتم بالاستماع الجيد والإنصات ومن ثم المحاورة اللبقة واستنباط المعلومات التي انت في حاجة اليها بمنتهى الدقة وتوظيفها أهدافك التسويقية التي تعمل من أجلها فيمكنك أن تحقق ثنائية الطلب والعرض من خلال معرفة ما الذي يتوقعه المستهلك من المنتج الذي تسوق له وهل هو من السلع الضرورية ام مجرد كماليات بالنسبة له أم انه مجرد منتج موسمي فتقوم بوضع  الاستراتيجيات والخطط  الامنة والهادفة لكي تروج لمنتجك فترة طويلة بنجاح .

–  دائما اصطحب معك مفكرة وقلم حتى تقوم بتدوين المعلومات المهمة وكتابة المهمات التي عليك القيام بها وقم بترتيب معلوماتك التي تساعدك على معرفة القدرة الشرائية وماهي اهمية المنتج في السوق المستهدفة مما يسهل عليك دخول عالم التسويق من خلال استراتيجية مدروسة وناجحة , في تجميع المعلومات المهمة بشكل منتظم ومنظم يرتب افكارك ويجعل الاولوية للاهم ثم الاقل اهمية  ويعطي انطباعا عنك جيدا للمستهلك الذي قد تلتقي معه ويكون هذا مصدر ثقة العميل بك أثناء حوارك معه لانها تشعره باهميته لديك ومدى الجدية في التعامل المهني من جانب اخر.

– قبل ان تقوم بتقديم المنتج النهائي للمستهلك وطرحه في الأسواق لابد من عمل بحوث تسويق لازمة عن مميزات منتجك في الوقت الحالي ومايتفوق عليك به منافسيك في نفس ذات المنتج وماهي الشريحة التي سوف تستهدفها في البداية وماهي التدابير اللازمة كي تستهدف الشرائح الاخرى .

– المرحلة الاخيرة هي بعد ان قمت بالانتهاء من الخطوات السابقة واصبحت خطوة تقديم المنتج في الاسواق بشكل فعلي فإنه يجب عليك الاهتمام بالدعاية والاعلان الكافيين لتعريف المستهلك بمنتجك بشكل جيد وخلق الطلب عليه وتشجيعه على تجربته والقيام بعمل عروض تسويقية وترك رقما ساخنا لشكاوى العملاء وكتابة مكونات المنتجات او مواصفاتها بشكل واضح ويمكنك اختيار استراتيجية السعر المنخفض لفترة من الوقت لتشجيع المستهلكين على تجربة المنتج والتعرف عليه بشكل يسير .

– ننصحك بأن تحاول ان تكون مختلفا عن الاخرون وتقديم مايميزك عما يقدمه الاخرون في داخل صراع المنافسة فتستطقب شريحة من السوق تستهدف هذا الاختلاف الذي تقدمه.

–  عند دراستك لنفس منتجاتك في السوق مقارنة بالمنافسين يجب ان تجعل سلعتك مميزة بشيئ لايعرفه احدا غيرك والحذر ان تقوم بتمييز منتجاتك بالغش فالعميل ذكي وسيكتشف ذلك عاجلا كان او اجلا .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق