حادث الخطوط الجوية الصينية b747

حادث الخطوط الجوية الصينية b747 هي حادثة رحلة 611 المنتظمة من مطار كاي شيك السابق تشيانغ الدولي (الآن مطار تايوان تاويوان الدولي) في تايوان إلى مطار هونغ كونغ الدولي في هونغ كونغ .الخطوط الجوية الصينية b747

في 25 أيار لعام 2002 ، بطائرة بوينج 747-209B ، والتي تفككت في الجو بسبب الإصلاحات الخاطئة السابقة والتي أدت إلى تحطيم الطائرة في مضيق تايوان على بعد 23 ميلاً بحرياً (43 كم) إلى الشمال الشرقي من جزر بنغهو بعد 20 دقيقة من اقلاعها ، مما أسفر عن مقتل 225 شخصا .

كان سبب تفكك الرحلة من الإصلاحات الغير لائقة للطائرة في وقت سابق . اعتبارا من أول يناير من عام 2016 ، لايزال هذا الحادث هو الحادث الاسوأ في تاريخ تايوان ، والأكثر دموية منذ فقدان اميركان ايرلاينز في رحلة 587 في عام 2001 ، وحتى فقدان الخطوط الجوية الفرنسية لرحلة رقم 447 (وهي من طراز إيرباص A330) في عام 2009 . وكان هذا الحادث مثير للقلق بشكل خاص للجمهور .

بعد حوالي 25 دقيقة من اقلاع رحلة الخطوط الجوية الصينية b747 ، اختفت الطائرة من على شاشات الرادار ، مما يشير إلى أنها قد شهدت تفكك في رحلة FL350 (من على بعد حوالي 35،000 قدم ، أو 7 أميال) ، بالقرب من جزر بنغهو في مضيق تايوان .

وقع هذا الحادث مابين الساعة 15:33 وحتي 15:40 .وقتل خلاله جميع أفراد الطاقم المكونين من 19 شخص بالإضافة إلى جميع الركاب الذي يصل عددهم لنحو 206 راكب .

الرحلة والكارثة
من إقلاع الطائرة في الساعة 15:08 بالتوقيت المحلي (07:08 UTC) فقد كان من المقرر أن تصل الرحلة إلى هونغ كونغ في الساعة 16:28 بتوقيت هونغ كونغ (08:28 UTC) . كان طاقم الطائرة مكون من الكابتن تشينغ فونغ يي (الصينية: 易 淸 豐) البالغ من العمر 51 عاما ، والضابط الأول البالغ من العمر 52 عاما ، و مهندس الطيران سين كو تشاو (趙盛國 ، Jhao Shengkuo) البالغ من العمر 54 عاما . جميع الطيارين الثلاثة كانوا من ذوي الخبرة العالية بالطيران – وكان القائد والضابط الأول كل منها يطير إلى أكثر من 10100 ساعة طيران وكان مهندس الطيران طار لمسافة أكثر من 19100 ساعة طيران .

في تمام الساعة 15:16 ، تمت بداية الرحلة للصعود إلى مستوى الطيران 350 (حوالي 35000 قدم (11000 متر)) . وفي الساعة 15:33 ، تم فقد الاتصال مع الطائرة .

وقال تشانغ شيا ، نائب الوزير التايواني للنقل والمواصلات ، أن طائرتي كاثي باسيفيك قد تلقت إشارات موقع مؤشر الطوارئ B-18255 في المنطقة . كل أفراد الطاقم المكونين من 19 فرد و 206 راكبا كانوا على متن هذه الرحلة قد لقوا حتفهم .

الركاب
شمل ركاب الرحلة على النائب البرلماني السابق واثنين من الصحفيين من صحيفة ديلي نيوز المتحدة . وكانت غالبية الركاب من 114 شخصا ، وأعضاء من جولة الفريق التايوانية الى البر الرئيسى الأربع لوكالات السفر المنظمة . وهناك ما يقرب من جميع الركاب كانوا من أصل صيني ، بالإضافة إلى رجل سويسري .

البحث والتحقيق
في الساعة 17:05 ، رصدت طائرة C-130 العسكرية طائرة الركاب التي تحطمت بنحو 23 ميلا بحريا (43 كلم) شمال شرق ماغونغ ، جزر بنغهو . وتم رصد بقع الزيت أيضا في الساعة 17:05 . لتم العثور على الجثة الأولى عند الساعة 18:10 .

قام الباحثين بإنتشال نحو 15 في المئة من حطام الطائرة ، بما في ذلك جزء من قمرة القيادة ، مع العثور على بعض علامات الحروق .

قامت حكومات تايوان وجمهورية الصين الشعبية بالتعاون على استعادة الطائرة ، مما يسمح للصينيين العاملين من تايوان في البحث عن الجثث وأجزاء الطائرات في تلك الأجزاء من مضيق تايوان التي تسيطر عليها جمهورية الصين الشعبية .

طلبت شركة الخطوط الجوية الصينية من الأقارب في تقديم عينات من الدم لاختبار الحمض النووي في مكتب التحقيقات الجنائية في إدارة الشرطة الوطنية (الآن وكالة الشرطة الوطنية) وموقعين آخرين .

صور حادث الخطوط الجوية الصينية b747 Boeing 747-200 China Airlines Flight 611

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

اسماء سعد الدين

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *