التداوي بالاعشاب والطب البديل

كتابة ريهام عبد الناصر آخر تحديث: 20 ديسمبر 2016 , 18:18

مما لا شك فيه أن التداوي بالأعشاب كان هو الطب المتداول بين البشر طوال آلاف السنين، ولم يظهر الطب الحديث إلا في العقود المتأخرة. وقد كان من أبرز المآخذ على الطب الحديث أنه يتعامل مع الإنسان وكأنه جسد فقط، في حين أن طب الأعشاب قديماً وحديثاً ينظر للإنسان على أنه جسد وروح وأنه لا يمكن الفصل بينهما البتة إذا ما أريد للدواء أن يعطي نتائجه المرجوة. إلا، أن هناك خلطاً اجتماعياً بين تعريفين مهمين ومتشابهين ألا وهما الخلطات العشبية والخلطات الشعبية؛ حيث أن الخلطات العشبية تعرف على أنها خلطات معدة من عشابين أو مهنيين تحوي أكثر من مادة نباتية مثبتة الفعالية علمياً وآمنه وتصنع بأشكال صيدلانية مقننة ومعروفة الجرعة كالأقراص مثلاً؛ أما الخلطات الشعبية فتعرف على أنها خلطات معدة من عطارين أو غير مهنيين تحوي أكثر من مادة نباتية وغير نباتية وغير مثبتة الفعالية ولا آمنة وتصنع بأشكال بدائية غير محددة الجرعة كالسفوف مثلا.لذا فإننا نورد في هذا المقال بعض من الرسائل التثقيفية و بعض النصائح والتوجيهات العامة.

◄ نصائح عامة للمستهلكين :
• يجب أن تعلم أن الأعشاب هي أدوية يجب استخدامها بحذر مثل أي دواء أخر.
• أي دواء عشبي أو غير عشبي , يمكن أن تكون له آثار جانبية.
• قبل أن تستخدم أي دواء عشبي أنت بحاجة إلى التأكد من أن المنتج مناسب لك.
• تذكر أن كلمة طبيعي لا تعني آمن فهناك العديد من النباتات السامة للإنسان. حيث أن العديد من الأدوية المصنعة يتم استخراجها من النباتات ونظراً لأنها تحتوي على مركبات قوية تتم معالجتها بطريقة علمية لتخفيف قوتها لتناسب الاستخدام البشري.
• يمكن أن تتفاعل الأدوية العشبية مع بعض الأدوية الأخرى, وقد ينتج عن ذلك انخفاض أو زيادة مفعول تلك الأدوية و بالتالي حدوث الآثار الجانبية.
• يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي عندما تريد استخدام أدوية عشبية.
• مثل كل الأدوية الأخرى, الأدوية العشبية يجب أن تبقى بعيدة عن متناول الأطفال.

◄ من هم الأشخاص المعرضون للآثار الجانبية من استخدام المستحضرات العشبية بشكل أكبر؟
في العديد من الحالات الاستخدام المأمون للأدوية العشبية غير مثبتة عند :
• الحوامل
• النساء المرضعات
• الأطفال
• كبار السن
لذلك ينبغي توخي الحذر عند استخدام الأدوية العشبية في الحمل, و الرضاعة أو عند الأطفال وكبار السن.

• إذا كنت بصدد إجراء عملية جراحية تذكر دائما أن تخبر الطبيب عن أي دواء عشبي تستخدمه. بعض الأدوية العشبية يمكن أن تغير من تأثير التخدير أو الأدوية الأخرى أثناء العملية الجراحية.
• أي شخص يعاني من أمراض الكبد أو أي حالة صحية خطيرة ينصح بعدم أخذ أي دواء عشبي دون التحدث إلى الطبيب أولاً.

◄ نصائح عند شراء الأدوية العشبية:
• التعامل بحذر مع الادعاءات حول السلامة التي لا تدعمها أدلة موثقة, احذر من أي منتج يدعي مثلاً : أن العلاج بالأدوية العشبية “آمن 100 ٪.”
• أن العلاج بالأعشاب “آمنة لأنها طبيعية”.
• أن هذه الأدوية العشبية ليس لها “أي آثار جانبية”.
• أن الأدوية العشبية لن تتعارض طبياً مع أي من أدوية الطب الحديث.
• أنه يمكنك تجنب تداخل الأدوية العشبية مع الأدوية الأخرى إذا استخدمتها قبل أو بعد الدواء الأخر بساعة.
• احذر من أي اقتراح أو نصائح مرفقة بالأدوية العشبية بإيقاف استخدام أو تغيير جرعة دواء موصوف من قبل طبيب. “يجب دائما استشارة الطبيب عند الرغبة في أي تغيير على الدواء”. التعامل بحذر مع أي من الأدوية العشبية التي يدعى أنها تمنع أو تقي أو تعالج أو تقضي على الأمراض ما لم تقر من قبل قطاع صحي معترف به من وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية.
• احذر من أي منتج، إذا كان: لا يوجد عليها كتابة مرجعية باللغة العربية أو الانجليزية. لا يحتوي على معلومات حول مأمونية استخدامها.
• العطارين لا يستطيعون تقديم قائمة المكونات التي يحتويها الدواء العشبي.
• لا تفترض أن الأدوية العشبية التي تحتوي على تحذيرات قليلة تعتبر آمنة.

◄ شراء الأدوية العشبية على الانترنت:
• هناك تجارة دولية لمنتجات عشبية ذات نوعية رديئة وغير مرخصة. لذا، فإن الكثير من الأعشاب غير المرخصة قد ثبت احتوائها على مكونات صيدلانية محظورة أو معادن ثقيلة أو على بعض الأعشاب الضارة التي لا يسمح في استخدامها ، إذا كان المنتج قد منح ترخيص في بلدان أخرى, قد لا تكون هناك ضمانات أن المنتج يماثل متطلبات السلامة و الأمان المطبقة في المملكة العربية السعودية.

◄ ماذا تفعل إذا اعتقدت انه قد ظهر عليك أثار جانبية من الأدوية العشبية؟
• إن جميع الأدوية، بما فيها الأدوية العشبية قد تسبب بعض الآثار الجانبية.
• إذا كنت تعتقد أن لديك أعراض جانبية لعلاجك العشبي، عليك وقف استعماله وإخبار الطبيب أو الصيدلي عن ذلك.
• إذا كنت تعتقد أنك أو أي شخص آخر حدث له أثر جانبي بعد استخدام دواء عشبي، يرجى الإبلاغ عنه ، يمكنك أن تطلب من الطبيب آو الصيدلي الإبلاغ نيابة عنكم لدى التيقظ الدوائي في الهيئة العامة للغذاء والدواء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق