اسباب اغتيال السفير الروسي في تركيا

في هذه الأيام يشهد العالم كله المزيد من العمليات المسلحة التي لا يمكن تصنيفها إلا ضمن العمليات الإرهابية، ففي تركيا وفي لمحة بصر قد تم اغتيال السفير الروسي لدى تركيا ” أندريه كارلوف” أثناء زيارته لمعرض فني بأنقرة، وقد تم اغتياله على يد مهاجم تركي خطط لعمليته ونجح في تنفيذها على الرغم من الإجراءات الأمنية بهذا المعرض، ويأتي هذا الحادث بعد تحسن في العلاقات بين موسكو وأنقرة بسبب التوتر الذي نجم من بعد إسقاط مقاتلة تركية لأخرى روسية بعد اختراقها الأجواء التركية، ومن بعد الأحداث الأليمة التي شهدتها حلب بسوريا والذي لروسيا دخل فيه، فحادث اغتيال السفير الروسي هو حادث من أبشع الحوادث انتهي بوفاة السفير الروسي وقتل المهاجم التركي، فما تفاصيل هذا الحادث؟ ومن قاتل السفير الروسي ؟

اغتيال السفير الروسي بتركيا

تنفيذ عملية اغتيال السفير الروسي
اغتيل السفير الروسي لدى تركيا أندريه كارلوف في 19 ديسمبر 2016 بعد إطلاق النار عليه من مهاجم تركي أثناء مشاركته في أحد المعارض بالعاصمة التركية أنقرة أدى إلى وفاته متأثرا بجروحه بعد نقله إلى المستشفى، وقد أعلنت وكالة الأنباء الروسية مقتل منفذ الهجوم وإصابة 3 آخرين بينما كان بالقاعة حوالي 100 شخص، وقد قام المهاجم بإطلاق ما بين 15 إلى 20 طلقة على إثرها قامت القوات الأمنية الخاصة بالمبنى بإحاطته، كما انتقل وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، والدفاع فكري أشيق إلى مكان الحادث للتعرف على التفاصيل من هناك، وكان القاتل يقف وراء السفير الروسي وقد أخرج مسدسه وصوبه مباشرة وبشكل مفاجئ وصادم للجميع تجاه السفير الروسي.

ميرت انتنتاش

لمشاهدة مقطع الفيديو لعملية الاغتيال من الرابط التالي https://www.youtube.com/watch?v=bUv0PQ8n4pg

من هو قاتل السفير الروسي ؟
قالت مصادر أمنية تركية أن المسلح الذي قتل السفير الروسي هو ضابط عمل في شرطة أنقرة اسمه ” مرت ألتنتاش” من مواليد 1994 بمدينة ايدن بتركيا تخرج من ثانية جمهورييت أناضولو، وعلى حسب تصريحات مصادر  قد تحدثت لجريدة ” حرييت” التركية أن هذا القاتل هو متطرف إسلامي، دخل إلى القاعة التي يوجد بها السفير ببطاقة رجل أمن وقد قتلته الشرطة بعد تنفيذ هجومه .

المهاجم التركي

فكان يرتدي بدلة رسمية سوداء وظن كل من حوله بأنه حارس شخصي للسفير، وقد أطلق ما بين 15 إلى 20 رصاصة باستخدام سلاح يدوي، وقد تحدث عن حلب وقت تنفيذ عملية الاغتيال، وقد صرح محافظ أنقرة أن القاتل ينتمي إلى جماعة الخدمة التي يقودها الداعية التركي فتح الله غولن والمصنفة في أنقرة أنها جماعة إرهابية وكانت لها يد في تدبير محاولة الانقلاب الأخيرة في تركيا.

وقد نقلت صحيفة سوزجو التركية معلومات دقيقة عن القاتل وهي

رقمه التسلسلي كشرطي: 3800092
رقم هويته الوطنية: 20900449952
رتبته: ضابط
مكان الوظيفة: أنقرة
الشعبة: مكافحة الشغب
نوع الوظيفة: خدمات الأمن

كيف خطط مرت ألتنتاش لمحاولة الاغتيال؟
ذكرت صحيفة ” حرييت” أن القاتل قد حجز غرفة في فندق يقع خلف القاعة التي أقيم فيها المعرض الفني، وقد قام الشرطي بالتخطيط للهجوم من غرفة الفندق فقد حلق ذقنه وارتدى بدلته الرسمية وانتقل إلى المعرض، كما ذكرت مصدر آخر وهي صحيفة” سوزجو” التركية أن القاتل قد زار المعرض قبل تنفيذ عملية الاغتيال بثلاث أيام من الهجوم، وقد أظهرت كاميرات المراقبة تنقل القاتل داخل مرافق المعرض وكأنه يستكشف المكان لوضع خطته، كما أنه قد تمكن من أخذ أجازة من عمله بعد أن قدم لمديره تقريرا طبيا بحجة وعكة صحية ليلة تنفيذ الهجوم.

ما قاله القاتل وقت تنفيذ خطته
نفذ القاتل عملية اغتيال السفير الروسي في غمضة عين، فقد أخرج 100 شخص من القاعة بعد إطلاق النار، أصيب من خلالها السفير بطلقات نارية وجروح توفي على اثرها بعد نقله للمستشفى، كما أصيب 3 أشخاص آخرون في هذا الهجوم، وقد ذكر القاتل بعض العبارات أثناء تنفيذه العملية وهي :
كان يصرخ “الله أكبر” وهو يُطلق النار.
قال بعد إطلاق النار على السفير: نحن الذين بايعوا محمداً على الجهاد.
كان يصرخ: “لا تنسوا حلب، لا تنسوا سوريا”، وقال أيضاً “كل من له يد في هذا الظلم سيدفع الحساب”، وأضاف أنه لن يخرج من القاعة إلا ميتاً.
وقال أيضا وهو يصرخ: “ما لم تكن بلادنا في أمان فإنكم أنتم أيضاً لن تتذوقوه”.

الوسوم : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ياسمين محمود

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *