من هي الروائية السورية “غادة السمان”

كتابة هدير محمد آخر تحديث: 23 ديسمبر 2016 , 18:46

الله سبحانه وتعالى جعل لكل انسان موهبة تميزه عن اقرانه من البشر وهناك اشخاص كانت موهبتهم ” الكتابة والتأليف”هؤلاء يطلق عليهم العالم اسم ” الروائي او الراوي او القصاص ” وهم محترفين في كتابة الروايات الطويلة بحنكة رائعة تشعر عند قرائة الرواية او القصة بأنك مستمتع وتنتظر المزيد من الاحداث وتعيش بداخل القصة وكإنها حقيقة ولعل هذا يعود الى ان معظم هؤلاء يشتقون مؤلفاتهم من الحياة اليومية التي يعيشها الانسان فيشعر الانسان وكأنه يقرأ قصة حياته الخاصة ، من بين ابرز الروائيين الروائية السورية غادة السمان فمن هي تابع معانا ..

السيرة الذاتية لغادة السمان

ميلاد ومسقط رأس غادة السمان.. ولدت الروائية السورية غادة السمان في عام 1942 ميلاديا، اما عن مسقط رأسها فلقد ولدت بسوريا بالعاصمة دمشق .

عائلة غادة السمان .. تنتمي غادة السمان الى عائلة شامية برجوازية فوالدها يدعى ” أحمد السمان ” وهو دكتور جامعي ناقش رسالة الكتوراة الخاصة به في الاقتصاد السياسي ولقد تم تعينه في اكثر من منصب اداري في مجال التعليم فتقلد منصب رئيس الجامعة السورية وكذلك وزير التعليم السوري، ويعتبر والدها من اكثر الشخصيات التي اثرت في حياتها الشخصية فكانت تسير على خطاه وعشقت الادب والروايات مثله ، اخيرا هناك صلة قرابة بين غادة السمان والشاعر الشهير ” نزار قباني ” .

تعليم غادة السمان .. كانت بدايات تعليمها في مسقط رأسها دمشق فانهت المرحلة المدرسية ومن ثم انتقلت الى المرحلة الجامعية ملتحقة بجامعة سوريا بدمشق وتخرجت منها في عام 1963 ميلاديا بعد ان حصلت على شهادة الليسانس في تخصص الأدب الإنجليزي،انتقلت بعد ذلك لبيروت ودرست بها في مسرح اللامعقول من الجامعة الأمريكية وتخرجت منه بعد ان حصلت على شهادة الماجستير .

حياة غادة السمان العملية
بعد ان انهت تعليمها انتقلت الى سوق العمل وكان اول عمل لها في مجال الصحافة وبرعت فيه خاصة لانها تعشق الكتابة وفي عام 1965 ميلاديا قامت بنشر ثاني كتابتها ومؤلفاتها وكانت عبارة عن مجموعة قصصية بعنوان ” لا بحر في بيروت ” .. قررت غادة السمان ان تغادر بيروت وتتجه الى الدول الغربية وبالفعل بدأت بأوروبا ومن ثم اخذت تنتقل من دولة الى اخرى ومن عاصمة الى اخرى وكان هدفها الاول هو التعرف على  الثقافات الادبية المختلفة في جميع دول العالم وكانت في ذلك الوقت تعمل في مجال الصحافة وبالفعل تمكنت من الالمام بثقافات الكثير من العواصم الغربية وفي عام 1966 ميلاديا نشرت كتاب بعنوان ” ليل الغرباء ” وهذا الكتاب يعتبر طفرة ادبية حقيقية واعجب به جميع النقاد واشادوا بتميزها في ذلك الوقت .ليل الغرباء

لم تتوقف غادة السمان عن الكتابة للحظة واحدة واخذت تنشر مقالات يومية وبين فترة والاخرى تقوم بنشر كتاب او مجموعة قصاصية وفي عام 1973 ميلاديا قامت بنشر مجموعة قصاصية بأسم “رحيل المرافئ القديمة” وكانت هذه المجموعة تهتم بثقافة العالم العربي وسلوكياته وحظت باهتمام كبير ايضا ، في عام 1974 ميلاديا قامت بنشر رواية بعنوان ” بيروت 75 ” وتوالت اصدارتها للروايات والقصص فكان منها ” كوابيس بيروت ، ليلة المليار ” ومن هنا اصبحت غادة السمان من رواد الادب في العالم كمثل كوليت خوري وليلى بعلبكي .رحيل المرافئ القديمة

أهم مؤلفات غادة السمان قدمت الكثير من الاعمال في مجال الكتابة والادب وقامت باصدار عدد كبير من المجموعات القصصية والروايات

المجموعات القصصية ..عيناك قدري ، لا بحر في بيروت ، ليل الغرباء ، رحيل المرافئ القديمة ، زمن الحب الآخر ، القمر المربع ” .

الروايات الكاملة ..  ” بيروت ، كوابيس بيروت ، ليلة المليار ، الرواية المستحيلة ، سهرة تنكرية للموتى ، يا دمشق وداعاً ” .

المجموعات الشعرية ..أعلنت عليك الحب ، حب ، اشهد عكس الريح ، عاشقة في محبرة ، رسائل الحنين إلى إلياسمين ، الأبدية لحظة حب ، الرقص مع البوم ، الحبيب الافتراضي ، و لا شيء يسقط كل شيء !”

أهم الكتب التي قامت بتأليفها .. ”  غادة السمان بلا أجنحة ، غادة السمان الحب والحرب ، قضايا عربية في أدب غادة السمان ، الفن الروائي عند غادة السمان ، تحرر المرأة عبر أعمال غادة وسيمون دي بوفوار ، التمرد والالتزام عند غادة السمان” .

اعمال اخرى .. ” أعلنت عليك الحب ، زمن الحب الآخر ، الجسد حقيبة سفر ، السباحة في بحيرة الشيطان ، ختم الذاكرة بالشمع الأحمر ، اعتقال لحظة هاربة ، مواطنة متلبسة بالقراءة ، الرغيف ينبض كالقلب ، ع غ تتفرس ، صفارة إنذار داخل رأسي ،  كتابات غير ملتزمة ، الحب من الوريد إلى الوريد ، القبيلة تستجوب القتيلة ، البحر يحاكم سمكة ، تسكع داخل جرح ، الجسد حقيبة سفر ، غربة تحت الصفر ، شهوة الأجنحة ، القلب نورس وحيد ، رعشة الحرية ، الأعماق المحتلة ” .القمر الرابع اعلنت عليك الحرب

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق