مكانة المانيا في أوروبا

بعد سقوط جدار برلين في عام 1989 ومع إعادة توحيد ألمانيا في عام 1990 ، عززت البلاد قوتها الاقتصادية ، لتصبح الاقتصاد الأكثر نجاحا في العالم . وأستطاعت ألمانيا تقوية إقتصادها ، ليصبح ضمن الدول الأكثر تقدما في العالم (بما في ذلك في سائر الاقتصادات الكبرى مثل الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا والهند واليابان والبرازيل) ، وأصبح لديها شيء للتعلم من هذه المعجزة الاقتصادية الألمانية . ومع ذلك ، فإن الحديث عن النجاح ، ينبغي أن نذكر فيه مزايا ألمانيا التي تمتد إلى ما هو أبعد من عالم الاقتصاد .فرانكفورت

دعونا نلقي نظرة على قائمة قصيرة من العوامل التي ساعدت ألمانيا لتصبح واحدة من القوى العالمية الكبرى في القرن ال21 .Autobahn A2

لماذا تعد المانيا محرك هام في أوروبا ؟
1 . ألمانيا لديها أكبر اقتصاد في أوروبا ، أكبر من تلك الموجود في كلا من بريطانيا ، فرنسا ، إيطاليا ، إسبانيا وروسيا . وفقا لبيانات البنك الدولي لعام 2013 ، كان بلغ إجمالي الناتج المحلي لألمانيا إلى نحو 3730261 مليون $ . وعلى سبيل المقارنة ، في أستراليل بلغ إجمالي الناتج المحلي إلى (1560372 مليون $) وبلغ إجمالي الناتج المحلي في الاتحاد الروسي إلى (2096777 مليون $) !

2 . في عام 2013 ، تفوقت ألمانيا على الولايات المتحدة لتصبح أكبر مصدر للسلع والخدمات في العالم بعد الصين . تظهر البيانات لعام 2014 أن أكبر حصة تتجه إلى صناعة السيارات .

3 . بلغت إجمالي صادرات الاتحاد الأوروبي ، لنحو 2.173.000.000.000 $ في عام 2012 ، أي أكثر من النصف ، وأي حوالي $ 1.493.000.000.000 لتنتمي إلى ألمانيا (بيانات ألمانيا ترجع لعام 2013) .

4 . عندما يتعلق الأمر بالتوازن الإيجابي للتجارة ، والمعروف أيضا باسم الفائض التجاري ، في ألمانيا فإنها تحتل المرتبة الأولى في العالم لعام 2014 ، مما أدى للوصول إلى هامش واسع حتى مع دول مثل الصين والمملكة العربية السعودية .

وذلك لأن ألمانيا تنتج كل شيء تقريبا تحتاجه البلاد . لهذا السبب ، فإن وارداتها من السلع والخدمات في دولة أوروبية منخفض جدا مقارنة مع الصادرات . عادة ماتستورد ألمانيا للمواد الخام الأساسية واللازمة لصناعتها المتطورة .

5 . وعلى مدى السنوات القليلة الماضية ، فإن ألمانيا حصلت على المركز الثاني للبلاد الأكثر نفوذا في العالم بعد الولايات المتحدة . في حين أن معظم الدول تتجه نحو الحفاظ على تجنب التورط في الصراعات السياسية ، مما ساعد ألمانيا على دخول الحوار النشط لحل عدد من المشاكل العالمية .

6 . عندما يتعلق الأمر بالحجم الاقتصادي الوطني ، فإن ألمانيا هي رابع أقوى دولة في العالم بعد الولايات المتحدة والصين واليابان . ويعد ذلك إنجازاً رائعا بالنظر إلى مدى تعداد سكان ألمانيا الذي وصل إلى نحو 80600000 شخص بالمقارنة مع 127 مليون شخص في اليابان ، ونحو 319 مليون في الولايات المتحدة ونحو 1357000000 في الصين .

7 . على الرغم من أن طموح ألمانيا لم يكن متجه نحو القوة العسكرية العظمى ، إلا أن جيشها حصل على المركز السابع لأقوى دول العالم . وتعتبر ألمانيا ذات إمكانيات عسكرية كبيرة ، وهنا ينبغي أن نذكر الدرجة العالية التي حصلت عليها ألمانيا من التطور في التصنيع والتكنولوجيا العالية لصناعتها . ووفقا لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام ، في عام 2014 ، فإن ألمانيا تصدرت المركز الخامس لاكبر مصدر للسلاح في العالم بعد الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا .

8 . ألمانيا هي ثالث أكثر الدول ابتكارا في العالم في تقرير عام 2014 ، وفقا لبلومبرغ ، وذلك بعد كلا من كوريا الجنوبية واليابان ، الذين يعدوا من بين أكثر الدول المتقدمة تقليديا من الناحية التكنولوجية .

9 . ألمانيا هي واحدة من الدول الرائدة في عالم الرياضة . في رياضة كرة القدم ، فازت المانيا بكأس العالم عدة مرات في السابق ، على التوالي ، في عام 1954 ، 1974 ، 1990 و في عام 2014 . عندما يتعلق الأمر بأندية كرة القدم للمحترفين ، فإن ألمانيا حصلت أيضا على بعض الإنجازات الرائعة للغاية .

10 . ألمانيا من بين أكثر البلدان استعدادا في العالم لاستضافة الأحداث الرياضية الكبرى . على سبيل المثال ، استضافت ألمانيا للألعاب الأولمبية مرتين من قبل ، على التوالي ، في عام 1936 في برلين وفي عام 1972 في ميونيخ . أيضا ، استضافت ألمانيا لبطولتين كأس العالم – في عام 1974 وعام 2006 .

11 . تشتهر ألمانيا بصناعة السيارات ، وذلك لمصنع فولكس واجن الألماني بإعتباره أكبر مصنع للسيارات في العالم . في عام 2012 ، أنتجت الشركة لنحو 8576964 سيارة .

12 . ألمانيا هي ثاني أكبر منتج للبن في العالم بعد البرازيل (القهوة هي ثاني أكثر المشروبات شعبية في العالم بعد الشاي) .

13 . العاصمة الألمانية برلين هي عاصمة عالم الثقافة . وبما أن المدينة معروفة جيدا لمجموعة كبيرة ومتنوعة بالأحداث ، فإنها واحدة من عدد قليل جدا من الأماكن في العالم التي تقدم دائما للعديد من الأماكن والأشياء التي يمكن رؤيتها والقيام بها .

14 . ألمانيا هي واحدة من مؤسسي الاتحاد الأوروبي . مما لا شك فيه ، فإن ألمانيا اليوم هي البلد الرائدة في توسيع الاتحاد وكذلك في سياستها الخارجية . ألمانيا تمتلك أكبر قوة اقتصادية وسياسية في القارة ، كما إنها البلد الذي يلعب دور القائد خلال المفاوضات بشأن القضايا الهامة ، سواء داخل الاتحاد الأوروبي وخارجه .

15 . اللغة الألمانية هي اللغة الثانية من حيث الأهمية بعد اللغة الإنجليزية ، مما يتيح إليك فرصة كبيرة في الحصول على وظيفة جيدة الأجر . والسبب الرئيسي هو أهمية ألمانيا في التجارة الدولية للسلع والخدمات .

16 . تحصل ألمانيا على المركز الثالث في المراكز التعليمية الأكثر أهمية في العالم ، جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى . 30٪ من الطلاب الأجانب يأتون من البلدان الآسيوية ، بما في ذلك من البلدان الاقتصادية والديناميكية مثل الصين واليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة .

17 . فرانكفورت العاصمة المالية الألمانية وهي رابع أهم مركز مالي في العالم ، والذي يعتبرها الكثير بأنها المدينة الواعدة على هذا الكوكب .

وعلاوة على ذلك ، تتميز فرانكفورت بالخضرة وكذلك بإعتبارها المدينة الإيكولوجية الحديثة في العالم . على أرض مدينة فرانكفورت هناك أكثر من 50 مدينة مليئة بالحدائق . أيضا ، في ضواحي المدينة تقع واحدة من أكبر المطارات في العالم .

18 . ألمانيا هي ثاني أكثر البلاد جاذبية وشعبية للهجرة في العالم بعد الولايات المتحدة . في هذا الصدد ، فإن هذه البلاد تتقدم كلا من كندا وبريطانيا وأستراليا .

19 . ألمانيا هي البلد الفريدة من نوعها كثالث أكبر مدينة مميزة للعيش فيها ، وخاصة في ميونيخ وفرانكفورت ودوسلدورف . وتوجد سبع مدن أخرى في أستراليا ، النمسا ، كندا ، نيوزيلندا ، سنغافورة وفنلندا وسويسرا .

20 . ألمانيا هي واحدة من البلدان القليلة في العالم المحاطة بالبلدان الغنية ، وهما النمسا ، سويسرا ، فرنسا ، لوكسمبورغ ، بلجيكا ، هولندا ، جمهورية التشيك وبولندا والدنمارك – جميعم بلدان يجمعهم شئ واحد هو إعتبارهم جميعا من الدول الغنية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

اسماء سعد الدين

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *