التهاب الملتحمة اثناء الحمل

كتابة Ayah Hossiny آخر تحديث: 25 ديسمبر 2016 , 09:08

يجب التعامل مع مشكلة التهاب الملتحمة على وجه السرعة خلال فترة الحمل . تحدث هذه الحالة شديدة العدوى عندما يصبح الجانب السفلي من الجفون ملتهب كما يمكن ايضا ان تتأثر الأغشية الموجودة على بياض العين . و يمكن ان يكون سبب العين الوردية او التهاب الملتحمة الحساسية , او العدوى الفيروسية او البكتيرية . كما يمكن ايضا ان تكون بسبب الامراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي  . و تعتبر التهاب الملتحمة من الحالات الشائعة الى حد ما , و عادة ما يعالج في غضون اسبوع و لا يتسبب في تلف الرؤية . و لكنه يمكن ان يكون مقلق لانه قد يجعل العيون حمراء للغاية و يمكن ان ينتشر بسرعة .

اعراض التهاب الملتحمة :
بعض الاعراض الشائعة للعين الوردية او التهاب الملتحمة :
احمرار العين .
– الشعور بالحكة او الحرق .
– الالتهابات و الشعور بالألم في منطقة العين .
– تورم الجفون .

التهاب الملتحمة الفيروسي : اذا كان السبب وراء الاصابة بالتهاب الملتحمة هو العدوى الفيروسية , فإن المضادات الحيوية لا تؤثر على هذه الحالة . و من العلامات الواضحة لالتهاب الملتحمة الفيروسي هو زيادة الافرازات الشفافة و التي تشبه الدموع .

التهاب الملتحمة البكتيري : تحتاج الاصابة بالتهاب الملتحمة البكتيري الى العلاج بإستخدام المضادات الحيوية . و يجب ملاحظة اذا كانت افرازات العين ذات اللون الاخضر او الاصفر في هذه الحالة . و في كثير من الحالات تكون العين مغلقة عند الاستيقاظ بسبب تراكم الافرازات طوال الليل , لذلك يفضل عمل كمادات دافئة لتخفيف التفريغ و فتح العين . و عادة ما يتم وصف المضادات الحيوية في شكل قطرات للعين في هذه الحالة .

التهاب الملتحمة التحسسي : عادة ما تحدث هذه الحالة عند التعرض لمسببات الحساسية . و يمكن ان تعالج هذه الحالة من تلقاء نفسها عند تجنب المواد المسببة للتهيج , و الخيار الاخر لعلاج هذه الحالة هو مضادات الهيستامين . كما يمكن استخدام قطرات العين المشار اليها باسم ” الدموع الاصطناعية ” للحد من هذا التهيج .

التهاب الملتحمة بسبب الامراض المنقولة جنسيا : الكلاميديا اذا لم تعالج يمكن ان تسبب التهاب باطن العين في الاطفال حديثي الولادة بالاضافة الى التهابات في الجهاز التنفسي . لذلك اذا كنت حاملا يجبان يكون اختبار الامراض المنقولة جنسيا جزءا مهما من الفحوصات التي يتم اجراؤها اثناء فترة الحمل .

علاج التهاب الملتحمة اثناء فترة الحمل : اذا كنت تعاني من اعراض التهاب الملتحمة او العين الوردية خلال فترة الحمل ( او اذا كنت تعتقد انك حاملا )  يجب استخدام الكمادات الدافئة او القطرات المالحة ( الدموع الاصطناعية ) و اذا لم يتحسن الامر يجب مراجعة الطبيب يجب مراجعة الطبيب . حيث يستطيع الطبيب ان يحدد نوع التهاب الملتحة الذي تعاني منه و وصف مضادات الهيستامين او المضادات الحيوية اذا لزم الامر .

المضادات الحيوية و الحمل : هناك بعض المضادات الحيوية التي تعتبر آمنه للاستخدام خلال فترة الحمل , بينما توجد مضادات حيوية اخرى لها تأثيرات ضارة على الجنين . و لايزال يعتبر استخدام الادوية الاخرى اثناء فترة الحمل ” منطقة رمادية ” حيث انه ببساطة لا يعرف الخبراء ما يكفي لتحديد كيفية تأثير استخدامه على صحة نمو الطفل .

و المخاطر الناتجة عن استخدام الادوية خلال فترة الحمل يجب ان يتم المقارنة بينها و بين المنافع من استخدام الدواء لعلاج المرض . و من المعروف ان التهاب الملتحمة البكتيري يمكن ان يؤدي الى المزيد من الاصابات الخطيرة  , لذلك يوجد ما يبرر لطبيبك من قراره في تناولك للمضادات الحيوية . و عادة ما يتم وصف قطرات المضاد الحيوي في هذه الحالة و تكون تأثيراته اقل بكثير من المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم او الحقن .

تجنب الاصابة بالتهاب الملتحمة اثناء فترة الحمل :
– غسل اليدين جيدا بالماء الدافيء و الصابون من تارة لأخرى يعتبر وسيلة جيدة للوقاية من التهاب الملتحمة خلال فترة الحمل .
– يجب عدم مشاركة اي شخص في قطرات العين او مستحضرات التجميل لمنع العدوى .
– يجب استخدام منشفة نظيفة ناشفة خاصة بك عند تنظيف وجهك .
– اذا كنت تعاني من التهاب الملتحمة او العناية بشخص مصاب بالتهاب الملتحمة , يجب غسل اليدين مباشرة بعد لمس المنطقة المصابة . و يجب التخلص من الاشياء التي استخدمتها للمنطقة المصابة مثل كرات القطن على وجه السرعة .
– و يجب غسل الوسادات او المناشف الخاصة بالشخص المصاب بالتهاب الملتحمة على حدة و منفصلة عن بقية غسيل العائلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق