ما هي أهمية الوسائل التعليمية ؟

التعليم هو الوسيلة التي يرتقي بها الإنسان ،و يحصل على أعلى مراتب النجاح في مستقبله و يلعب المعلم دور بارز في العملية التعليمية فهو يحاول توصيل المعلومات للطلاب دون تعقيد وفي سبيل ذلك يعتمد المعلم على الكثير من الوسائل و من خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف على أهمية الوسائل التعليمية فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً ما هو المقصود بالوسائل التعليمية ..؟ تعرف الوسائل التعليمية بأنها أحد أهم أجزاء و مكونات العملية التعليمية خاصة في هذه الآونة حيث فرض العصر الذي نعيشه الكثير من التحديات في مقدمتها تخريج دفعات مؤهلة لمواكبة التطور الذي حدث في شتى المجالات ،و تعد الوسائل التعليمية هي الوسائل الإيضاحية التي يعتمد عليها في توصيل المعلومة للطالب بشكل صحيح فهي تسهل على الطالب عملية الفهم و الإستيعاب و ذلك لأنها تتيح له التفاعل مع المعلم ،و المادة الدراسية ،و هذه الوسائل لا تلغي دور المعلم كما يعتقد البعض بل هي مساعد للمعلم في أداء مهمته .

ثانياً ما هي أنواع الوسائل التعليمية ..؟ يوجد مجموعة كبيرة من الوسائل التعليمية في مختلف المدارس و تنقسم إلى وسائل بصرية و وسائل مسموعة ،و غيرها  و زاد الاعتماد مؤخراً على  الأجهزة اللوحية و أجهزة الحاسب الآلي ،و كذلك الإعتماد على الزيارات الميدانية ،و حضور المناقشات ،و الندوات و غير ذلك من الوسائل و الأدوات التي تسهم  في مساعدة الطالب على اكتساب معلومة جديدة أو توصيل المعلومات التي يريد المعلم توصيلها للطالب .

ثالثاً ما هي أهمية الوسائل التعليمية ..؟ تشكل الوسائل التعليمية أهمية كبيرة بالنسبة للطالب و للمعلم و يمكن إيجاز ها في النقاط التالية

– تجذب الوسائل التعليمية انتباه الطلاب مما يجعلهم أكثر قدرة على التركيز فيما هو معروض أمامهم ،و بالتالي يستطيعون من استيعابه  بشكل سريع .
– توفر الجهد الذي من الممكن أن يبذله المعلم في توصيل المعلومات للطلاب فأغلب الأنماط التقليدية كالتلقين يبذل خلالها المعلم جهد كبير ،و لكن دون جدوى .
– تتيح للطلاب و المعلمين فرصة الإستمتاع بالعملية التعليمية دون أن يشعر أحد الطرفين بالملل .
– تزيد رغبة الطلاب في التفاعل و الإستمرار في التعليم ،و التنقل من مرحلة تعليمية لأخرى بنجاح .
– تكسبهم المزيد من الخبرة التي تقودهم إلى التأهل لمواجهة تحديات سوق العمل .
– تفتح أمام الطلاب باب للتخيل ،و التفكير فهم دائماً يحاولون تصور ما يعرض أمامهم أو ما يستمعون إليه ،و كأنه يجسد على أرض الواقع .

–   تنمي قدرتهم على الإستناج ،و يبدو أثرها جلياً في أغلب الأحيان عندما يقوم الطلاب بتوجيه بعض أسئلة للمعلمين فيما يتعلق بالمواد التي استمعوا إليها أو قاموا بمشاهدتها ،و من هنا يضمن المعلم أن هناك رد فعل إيجابي من الطلاب ،و يبدأ في اجابتهم على الأسئلة ،و نصل من ذلك إلى أن الوسائل التعليمية تفتح باب الحوار و المناقشة بين الطالب و المعلم .

– تحد الوسائل التعليمية من كره بعض الطلاب للذهاب إلى المدرسة لأنها تقدم لهم الأنشطة التي يفضلونها ،و تسمح بتفاعل الطلاب مع بعضهم ،و تبادل الآراء ،و هكذا ،و من ثم نجد أن الإعتماد على الوسائل التعليمية في توصيل المعلومة للطالب تحارب انتشار الجهل و الأمية بشكل غير مباشر .

– تسمح ببقاء المعلومة في ذهن الطالب لفترة طويلة ،و ذلك لأنه يتفاعل معها .
– تجعل الطالب يعتمد على نفسه في البحث وراء المعلومة ،و إيجادها ،و لذلك هي تزيد قدرته على التحدي .

أقرأ : كيفية صنع الوسائل التعليمية

رابعاً ما هي الشروط الواجب توافرها في الوسائل التعليمية ..؟ يجب أن يتوافر في الوسيلة التعليمية مجموعة من الشروط يمكن إيجازها في الآتي :

– يجب أن تكون الوسيلة مناسبة للمستوى الذهني للطالب .
– من الضروري أن تكون الوسيلة سهلة الإستخدام بحيث يقدر الطالب التعامل معها بنفسه .
– يجب أن تكون المعدات آمنة ،و أن تتمتع بحالة جيدة ،و التأكد أن استخدامها لن يشكل ضرراً على الطالب .
– من الضروري أن يكون هناك تناسق ما بين الوسيلة التي سيعتمد عليها ،و بين العرض و المحتوى الذي سيقدم للطالب حتى تنجح الوسيلة في توصيل المعلومة للطلاب .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *