الملك بطليموس الأول

ولد بطليموس الأول في عام ( 367 ) فيما قبل الميلاد ، و ذلك كان في مدينة مقدونيا ،   وبطليموس الأول هو أول ملوك الفراعنة من البطالمة إذ يعد بطليموس الأول هو المؤسس للأسرة البطليمية في مصر ، ووالدته هي أرسينوي المقدونية ، بينما والده لم يكن معروفاً ، و عاش بطليموس الأول في القصر الملكي عند الملك فيليب الثاني ، و لعل ذلك كان سبباً مباشراً في تربيته العريقة و النبيلة ، و هو كان من أحد المرافقين للإسكندر الأكبر ، بل أنه كان صديقاً شخصياً له منذ الطفولة ، و ذلك على الرغم من كونه أكبر منه سناً بما لا يقل عن ( 17 ) عاماً كاملاً ، حيث كان بطليموس الأول من أولئك العساكر في القصر الملكي ، و الذي كرمه الإسكندر الأكبر ، و قربه منه بأن جعله من أحد أولئك الأفراد السبعة للحراسة الشخصية للإسكندر الأكبر ، و ذلك عندما أعتلى العرش كنوعاً من أنواع الشكر على وقوف بطليموس الأول إلى جواره في أثناء نزاع الإسكندر الأكبر مع والده ، و لذلك كان دائماً ما يقوم الإسكندر الأكبر باصطحاب بطليموس الأول معه في جميع معاركه الحربية ، وذلك كان سبباً في إعطاء بطليموس تلك  الخبرة العسكرية الكبيرة .

أهم صفات بطليموس الأول :– كان بطليموس الأول من ضمن صفاته الأساسية حدة الطبع و الجدية الشديدة ، حيث كان يبادله جميع جنوده الحب و الاحترام و التوقير ، و هو كان لا يميل إلى اللهو أو التسلية مثال الإسكندر الأكبر و رفقائه بل أن بطليموس الأول قد عرف عنه التفكير  بواقعية و الصراحة الشديدة ، و لعل الدليل على ذلك كان تلك الحادثة الشهيرة ، و التي كانت عند محاولة الإسكندر الأكبر قتل أحد رفقائه في أثناء شربه للخمر بكثرة في إحدى الليالي ، حيث نشب خلاف بينه ، و بين رفيقه قلايتوس إلى أن عاد مرة أخرى ليتحدى الإسكندر الأكبر إلا أن قام الإسكندر الأكبر بالفعل بقتله .

خلافة بطليموس الأول للإسكندر الأكبر في الحكم :- كان قد تولى بطليموس الأول الحكم بعد وفاة الإسكندر الأكبر ، حيث قام بطليموس الأول بنقل جثة الإسكندر الأكبر إلى منفيس واحد بأن يتم وضعها في تابوت خاص من الذهب ،  كما أن بطليموس الأول و بعد أن تولى الحكم بدلاً من الإسكندر الأكبر قام بالزواج من عشيقة الإسكندر الأكبر كنوعاً من التكريم لسيدة الإسكندر الأكبر إلى أن كبر ، و رزق منها بولدين بينما هؤلاء البعض من كتاب التاريخ يرون أن زواج بطليموس الأول من عشيقة الإسكندر الأكبر كان لهدف سياسي ، وهو  دعم حكمه و سلطته في مصر ، و قد أطلق على بطليموس الأول لقب المنقذ ، و ذلك لإنقاذ مصر من الحصار ، و قد عمل بطليموس الأول على تثبيت دعائم حكمه في مصر من خلال عدة أعمال مشهور ، و ذلك على خلاف أغلب القادة الآخرين و اللذين كانت أغلب أعمالهم هي المعارك و الحروب و كسب الغنائم .

أهم صفات بطليموس الأول

أشهر تلك الأعمال التي قام بها الملك بطليموس الأول بعملها في مصر :- يوجد عدداً من تلك الأعمال العظيمة و الكبيرة التي قام بطليموس الأول بعملها في خلال فترة حكمه لمصر و منها  :-

أولاً :- قام بطليموس الأول بإنشاء جيشاً و أسطولاً كبيراً في مصر كان له أكبر الأثر في حمايتها من الغزو الخارجي .

ثانياً :- أقام بطليموس الأول جامعة الإسكندرية القديمة أو كما يطلق عليه حديثاً دار البحث العلمي .

ثالثاً :- تأسيسه لمكتبة الإسكندرية القديمة .

رابعاً :- قام بطليموس الأول بالعديد من الإصلاحات الزراعية في مصر ، حيث قام بإدخال الساقية ، من ضمن نظام الري الزراعي ، إلى جانب الشادوف ، مما كان من ضمن نتائحه زيادة رقعة الأراضي الزراعية في مصر .

خامساً :- أنشأ بطليموس الأول العديد من المناحل الخاصة بالنحل ، و توسع بها توسعاً كبيراً ، كان له أكب ر الأثر في زيادة أعداد النحل إلى أن قام بتصديره إلى الخارج ، و إلى عدة دول ، ومنها الصين .

سادساً :- قام بطليموس الأول بالعديد من الإسهامات الصناعية في مصر ، ومن بين تلك الإسهامات الصناعية الكبيرة لبطليموس الأول كانت صناعة المنسوجات الكتانية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sahar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *