Sunday, Dec. 17, 2017

  • تابعنا

اسباب ارتفاع نسبة الكرياتينين

ديسمبر 29, 2016 - -

ينتج الجسم العديد من المواد الهامة والمفيدة له ، حيث تعمل هذه المواد على تنظيم عمل الجسم ، من خلال مساعدتها على إنتظام عمل أعضاء الجسم المختلفة ، وهو ما يعني أن دون أن يفرز الجسم هذه المواد ، أو حتى يزيد من إفراز هذه المواد بشكل كبير فيتعرض الجسم للخلل ، وقد يصبح عرضة للإصابة بالأمراض ، ومن أهم المواد التي يفرزها الجسم هي مادة الكرياتينين .

ما هو الكرياتينين ؟
يعد الكرياتينين أحد أهم المواد التي ينتجها الجسم ، والتي تدخل إليه أيضآ ويحصل عليها من خلال الغذاء ، والكرياتينين هو مادة يقوم الجسم بتخزينها في العضلات ، وكل جسم ينتج مادة الكرياتينين بنسب معينة ، والتي تتوافق نسبيآ مع حجم العضلات الموجودة للجسم ، فتزيد نسبته كلما زاد حجم العضلات ، وتقل إن كان حجم العضلات بسيط ، ويندرج الكرياتينين ضمن البروتينات التي يحتاجها الجسم ، وهو بروتين يسهل على الجسم تكسيره والاستفادة منه ، ولا تقتصر أهمية مادة الكرياتينين على ذلك فحسب ، لكن يشير أي تغير وإرتفاع في نسبة الكرياتينين في الدم إلى وجود مشكلات صحية غير بسيطة ، وتستوجب التدخل الطبي السريع .

إرتفاع نسبة الكرياتينين : يحدث إرتفاع نسبة الكرياتينين للعديد من الأسباب ، ويعتبر إرتفاعه في الدم أمرآ خطيرآ ، حيث يشير إرتفاع الكرياتينين إلى وجود أحد الأمراض الخطيرة ، كأمراض القلب ، والكلى ، وغيرها ، وفيم يلي رصد لأهم أسباب إرتفاع نسبة الكرياتينين .

أسباب إرتفاع نسبة الكرياتينين :
1 – يؤدي إرتفاع ضغط الدم الحاد إلى إرتفاع نسبة الكرياتينين في الدم .
2 – يؤدي الجفاف ، والنقص في المياه داخل الجسم ، والمعروفة بالجفاف إلى جفاف الكليتين ، وبالتالي يزيد الكرياتين ليشير إلى الإصابة بالفشل الكلوي .
3 – بعض الادوية التي بها نسبة عالية من المواد الضارة التي تترسب في الكليتين تسبب إرتفاع في نسبة الكرياتينين .
4 – يمكن للحمى أيضآ أن تسبب جفاف الجسم ، وبالتالي يزيد الكرياتينين .
5 – تؤدي نزلات البرد ، والعدوى ، وإلتهابات المسالك البولية ، والعدوى المعوية إلى إرتفاع نسبة الكرياتينين أيضآ .

أعراض إرتفاع نسبة الكرياتينين :
1 – يصاب المريض بالغثيان المستمر ، والقيء المتكرر  دون وجود سبب واضح لذلك ، بالإضافة إلى التعب والإرهاق المستمر .
2 – تغير لون البول .
3 – تورم الجفن ، والساقين ، والوجه .
4 – الصداع الحاد .
5 – فقد الشهية .
6 – صعوبة التبول .
7 – الشعور بضيق التنفس ، وعند زيادة إرتفاع نسبة الكرياتينين في الدم بشكل كبير قد يدخل المريض في غيبوبة .

علاج إرتفاع نسبة الكرياتينين : عندما يرتفع ستوى الكرياتينين فإن ذلك يعني أن الكلى لا تستطيع العمل بشكل طبيعي ، ولا تستطيع التخلص منه ، لذلك فهناك عددآ من طرق العلاج لخفض نسبة الكرياتينين وإرجاعها إلى مستوياتها الطبيعية ، قبل أن يسبب أمراضآ خطيرة ، فإلى جانب العلاجات الطبية المتخصصة التي يلجأ لها الأطباء ، هناك عددآ من النصائح التي يؤكد الأطباء على ضرورة الإلتزام بها إلى جانب العلاج ، وهي :

1 – إن أهم شيء يجب ان يحرص عليه أي مريض مصاب بإرتفاع نسبة الكرياتينين هي الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء ، وتكون موزعة على مدار اليوم كله ، فهذه المياه تقوم بتصريف الكرياتينين الزائد من الجسم ، وتنشط من عمل الكليتين ، وتخلص الجسم من السموم .

2 – ينصح الأطباء بتناول الأسماك بدلآ من البروتينات الأخرى لتخفيف العبء على الكلى .
3 – ينصح المرضى أيضآ بالإكثار من تناول الخضروات الطازجة الغنية بالفيتامينات ، والتي تعمل على تقوية الجهاز المناعي وتحسين عمله ، وهو ما يساعد بشكل كبير في خفض نسبة الكرياتينين .
4 – يلجأ بعض الأطباء إلى إعطاء المريض حمية غذائية خاصة يلتزم  بها لفترة للتخلص من نسبة الكرياتينين المرتفعة .

مضاعفات إرتفاع نسبة الكرياتينين : يؤكد الأطباء أن في حالة حدث تأخر أو إهمال في علاج إرتفاع نسبة الكرياتينين فإن ذلك يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي ، ويحتاج المريض بعدها إلى عمل غسيل كلوي كل فترة ، بالإضافة إلى مشكلات أخرى قد تصيب القلب والشرايين أيضآ ، لذلك يجب الإهتمام بالعلاج ، الإسراع في الكشف عن إرتفاع الكرياتينين لتجنب المضاعفات .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

إسراء عادل

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *