المضاعفات التي قد تصيب الخدج

كتابة Ayah Hossiny آخر تحديث: 03 يناير 2017 , 09:12

بعض اجهزة الجسم في الاطفال الخدج خاصة اولئك الذين ولدوا قبل الاسبوع 28 من الحمل , هم اكثر عرضة لمضاعفات الخداج من غيرهم . و تأثير تنمية الخدج يعتمد على شدة المضاعفات حيث انه عندما تتأثر اجهزة جسم الطفل المتعددة الذي يولد قبل اوانه , تكون هناك فرصة اكبر من عوائق تنموية طويلة الأجل .

مضاعفات الخداج :

الدماغ :
عندما يتأثر الدماغ فإنه قد يؤدي الى مشاكل عصبية و تنموية و مشاكل تعليمية . و عادة ما تكون دماغ الطفل الخديج عرضه  :
– اصابات الدماغ من صدمة الولادة .
– العلاج الطبي لمضاعفاته مثل علاج الرئة .
– زيادة خطر اصابة المخ بالنزيف داخل البطيني , و خاصة الاطفال الذين يولدون قبل الاسبوع الثلاثين من الحمل .
حتى ان بيئة العناية المركزة للاطفال حديثي الولادة  NICU , و كيفية تفاعلك مع طفلك , سوف تؤثر ايضا على نضوج الدماغ و النمو الصحي لطفلك .

الرئتين :
رئة الاطفال الخدج او المبتسرين تكون غير مكتملة , و عادة ما ينتج عن ذلك اصابة الاطفال بمتلازمة ضيق التنفس و التي عادة ما تصيب الاطفال الذين ولدوا قبل الاسبوع 28 من الحمل . و عادة ما يكونوا الاطفال الخدج أكثر عرضة ل :
– الانعاش بسبب توقف التنفس لديهم .
– التنبيب و الحاجة لدعم الحياة .
– المضاعفات الناتجة عن العلاج بالاكسجين .
– التهابات قد تصيب الرئتين و التي من الممكن ان تؤثر على جميع اجهزة الجسم الأخرى .
– اصابة الرئة من العلاجات الطبية اللازمة .
–  أمراض الرئة على المدى الطويل .
– اصابة الدماغ .
– وجود صعوبة في زيادة الوزن .
– تأخر النمو .

القلب و الأوعية الدموية :
الاطفال الخدج أو الذين ولدوا قبل الاسبوع 30 من الحمل , او كانم وزنهم اقل من 1500 جم , يكونوا عرضة اكثر لمخاطر القناة الشريانية السالكة ( PDA ) . حيث ان مجرى القلب لا يغلق . و مت مضاعفات PDA ما يلي :
– نقص امداد الاكسجين الى اجهزة الجسم و خاصة الدماغ .
– اصابة الدماغ .
– اصابة الرئة .
– نزيف داخل البطيني في الدماغ .
– اصابة اجهزة الجسم الاخرى مثل الجلد و الكلى بسبب عدم وصول الاكسجين الكافي .

العيون :
فيما يلي بعض الحقائق المهمة لمعرفة ماذا عن عيون الطفل السابق لاوانه ( الخديج او المبتسر ) :
– الاطفال الذين يولدون في وقت سابق من 30 – 32 اسبوع من الحمل , هم اكثر عرضة لتطوير مشاكل الرؤية لديهم و التي قد تؤثر على تنمية التعلم .
– الاطفال الذين يولدون قبل الاسبوع 28 من الحمل هم أكثر عرضة للاصابة باعتلال الشبكية او اضطرابات الشبكية .

السمع :
عادة ما يكون الاطفال الخدج اكثر عرضة لمخاطر ضعف السمع و التي يمكن ان تؤثر على الكلام و التنمية اللغوية و تنمية التعلم لدى هؤلاء الاطفال . و من اسباب ضعف السمع عند الطفل الخديج ما يلي :
– السبب الذي أدى الى الولادة المبكرة , مثل اصابة الامهات بالعدوى .
– العدوى التي قد تصيب الطفل حديثي الولادة .
– الادوية التي قد يتناولها الطفل خلال فترة بقاؤه في المستشفى .
– الاطفال الاقل من 30 اسبوعا هم اكثر عرضة للاصابة بضعف السمع .

الامعاء :
الامعاء الغير ناضجة لا تستطيع امتصاص المواد الغذائية بشكل جيد لذلك تحتاج الاطفال الخدج الى حقن المغذيات . و قد يعاني الطفل ايضا من صعوبة في الرضاعة اذا ولد قبل الاسبوع 34 من الحمل , مما يؤدى الى صعوبة في زيادة الوزن و تأخر النمو و حجزه بالمستشفى لفترات طويلة .

و قد يكون الاطفال الخدج ايضا عرضة للاصابة بالالتهاب المعوي القاولوني الناخر ( NEC ) , و الذي يهدد الحياة . يؤثر في المقام الاول على الاطفال الذين ولدوا قبل الاسبوع 32 من الحمل او الاطفال الذين تقل اوزانهم عن 1500 حم عند الولاادة . و تشمل العواقب التي تؤثر على تنمية الخدج  اثناء الاصابة ب NEC :
– ضعف وظيفة الامعاء .
– التغذية الغير كافية مع عدم زيادة الوزن .
– حطر كبير للاصابة بأمراض الكبد .
– اجراء جراحات متعددة في الامعاء لبقاء الاطفال على قيد الحياة .

الجهاز المناعي :
بسبب الجهاز المناعي الغير ناضج , و خاصة عند الاطفال الذين ولدوا قبل الاسبوع 28 او الذين تقل اوزانهم عن 1000 جم عند الولادة . يكون الاطفال الخدج في خطر كبير ل :
– الاصابة بالعدوى .
– انخفاض قدرة الجسم على الاستجابة المناعية لمكافحة العدوى .
– يمكن ان تصيب العدوى جميع اجهزة الجسم , بما في ذلك الدماغ .
– و يمكن ان تؤدي بعض انواع العدوى الى ضعف النمو و تنمية الخدج .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق