Wednesday, Jul. 18, 2018

  • تابعنا

طرق التخلص من الحقد و الكراهية تجاه الآخرين

يناير 03, 2017 - -

الحقد و الكراهية من أهم ما يسبب توتر العلاقات الطيبة بين الأشخاص ،و كذلك الشخص الذي يحمل بداخله مشاعر حقد و كراهية للآخرين يفشل في تحقيق أهدافه ،و لذلك يسعى الكثير من هؤلاء إلى محاولة التخلص هذه المشاعر ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف على أهم الطرق التي يمكن الإعتماد عليها للتخلص من مشاعر الحقد و الكراهية فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً نبذة عن مشاعر الحقد و الكراهية تجاه الآخرين ،و أسبابها .. الإسلام دين المحبة و التسامح ،و من أهم ما أمرنا به ديننا الحنيف أن نحب الغير للآخرين كما نحبه لأنفسنا ،و لكن هناك بعض الأشخاص يحملون للآخرين مشاعر الحقد والكراهية لهم ،و ذلك لعدة أسباب من بينها وجود عداوة أو خلاف بين الطرفين تتطور و تنمو بمرور الوقت ،و قد يكون ذلك بسبب الشعور بالغيرة من شخص ما لأن يتفوق على آخر بميزة معينة أوغير ذلك ،و لكن بالطبع الحقد والكراهية تجاه الآخرين تجعل الفرد كثير التفكير و الرغبة في التعرف على أخبار الغير و هذا ما يشغله في كثير من الاحيان عن الإهتمام بأموره الشخصية ،و من ناحية آخرى يصبح منبوذا ،و مكروهاً من المحيطين به حيث تسوء سمعته و لا يقدر احكام سيطرته على مشاعر الكره و الحقد التي يكنها للطرف الآخر .

أقرأ : كيفية التخلص من سوء الظن ؟

ثانياً ما هي طرق التخلص من مشاعر الحقد و الكراهية للآخرين ..؟ هناك مجموعة مميزة من الطرق يمكن أن يتعين بها الفرد حتى يتخلص من مشاعر الحقد و الكراهية للآخرين من أهمها الآتي :

– أولاً الإبتعاد عن التدقيق في التفاصيل .. هناك بعض الشخصيات تدقق في كافة الأمور التي تصدر من الآخرين و أخذ كافة التعليقات التي تصدر من الآخرين بجدية شديدة و تعتقد كأنها متعمدة و هذا خطأ لأنه بالطبع سيجعل مشاعر الحقد و الكراهية تجاه من يفعل ذلك في تزايد مستمر ،و لذلك يجب أن تدع بعض الأمور تمر دون حساسية .

– ثانياً التسامح .. يجب أن يعلم الإنسان جيداً أن دين الإسلام يدعونا إلى المحبة و التسامح التخلص من الأفكار السلبية و السيئة التي تسيطر بشكل دائم على .و نتذكر دائماً أن جميعنا بشر أي من الممكن أن نخطئو نحتاج إلى من يسامحنا فعليك ألا تتعامل مع الآخرين ،و كأنك معصوم من الخطأ بل التمس لهم العذر .

– ثالثاً محاولة تفهم الأمور .. يجب أن يحاول الفرد استيعاب الأمور التي تدور حوله ،و التفكير فيها حيداً قبل أن يصدر حكمه على الطرف الآخر ،و كذلك يجب أن يضع نفسه مكان الطرف الآخر حتى يتوصل إلى الأسباب التي جعلته يتصرف بهذه الطريقة

– رابعاً الادراك بأن الحقد طريق الخسارة .. يجب أن يدرك الفرد الحقود أن نهاية حقده سيخسر الكثير من العلاقات ،و السمات الجميلة التي كانت بداخله ،و أنه سيدفع الثمن باهظاً مقابل ذلك الحقد ،و لذلك عليه أن يعلم أن نار حقده ستحرقه يوماً ما و يجتهد في التخلص من ذلك بتقربه إلى الله عز وجل .

– خامساً الإبتعاد عن سوء الظن .. دائماً يفكر الإنسان في غيره بشكل سئ و هذا خطأ لأنه سيحمله ذنب ،و لذلك عليه أن يحاول التخلص من سوء الظن ،و يفترض حسن النية فدائماً تجلب له راحة البال .

– سادساً مواجهة الطرف الآخر … اذا كانت هناك مشكلة بينك و بين شخص ما لا تترك لها المجال لتكبر بل عليك أن تقضي عليها أولاً بأول من خلال المواجهة مع الخصم ،و إبلاغه بأخطائه ،و أفعاله الغير مستحبة التي سببت لك الأذى فربما ينتهي الخلاف لحظة العتاب ،و تغلق باب الحقد و الكراهية بينك و بينه ..

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *