Thursday, Nov. 23, 2017

  • تابعنا

تعرف على القاطرة البشرية دييغو كوستا

يناير 04, 2017 - -

يتصارع العديد من الأندية العالمية على أفضل اللاعبين على مستوى العالم ، معظم الانديه العالميه تعمل على جذب كثير من اللاعبين الذين يكون لهم الفضل في تفضيل كفه فريقهم على اي فريق اخر قد يكون البعض يتعاقد مع لاعبين على مستوى عالي واخر وسط وفريق يتعاقد مع لاعبين ليسوا بالكفاءه المطلوبه فالكل يتعاقد مع لاعبين حسب امكانتهم الماديه في المقام الاول والبعض يتعاقد مع لاعبين متوسطين المستوى ولكن بعد ذلك مع تطور امكانات هذا اللاعب للافضل يصبح هذا اللاعب ذو امكانات  كبيره هذه هي امثله كثيره في ملاعب العالم خاصه الملاعب الاوروبيه  فالصفوف الاولي لافضل لاعبين في العالم معظمها كانوا في الاصل لاعبين متوسطي المستوى ولكن تطور الاداء من خلال اللاعبين بانفسهم او من خلال مدرب يقوم بتطوير اداءهم او من خلال فريق يعمل على الارتقاء بمستوى هذا اللاعب فمثلا نجد لاعب تشيلسي هزارد لم يكن بنفس المستوى الذي عليه الان الا انه طور من نفسه واصبح من اللاعبين اصحاب الفءه الاولى الذي يتمنى اي فريق ان ينضم له وهناك ايضا بول بوجبا لاعب المان يونايتد الذي لم يكن مدربه فيرجسون مقتنع به فانتقل الي يوفنتوس الايطالي ومن خلال هذا الفريق استطاع ان يعود مره اخري للمان يونايتد في اغلى صفقه في العالم ولكن بطلنا اليوم في هذا المقال هو أستطاع أن يفرض نفسه على الفرق التي لعب عليها فهو لاعب موهوب بجانب توافر معه عامل الأجتهاد ، هو لاعب المنتخب الأسباني دييغو كوستا لاعب تشيلسي ومن أفضل لاعبي الهجوم و الخط الأمامي فهذا اللاعب سوف نستعرض أهم أنجازاته مع الفرق التي لعب بها أو المنتخب الأسباني.

كيف صعد كوستا الى صفوف اللاعبين الأوائل :

دييغو كوستا مع أتيلتكو مدريد والذي تألق بشدة وكان سبب في أنتقال اللاعب للدوري الأنجليزي من خلال تشيلسي

دييغو كوستا مع أتيلتكو مدريد والذي تألق بشدة وكان سبب في أنتقال اللاعب للدوري الأنجليزي من خلال تشيلسي

في فترة من الفترات القليلة في كرة القدم تاريخيا يقل ويندر وجود المهاجمين ذات الكفاءه العالية والتي تعمل على أنتهاز أنصاف الفرص من أجل أنهاء الهجمة بهدف فهذا الوقت هو ما نتكلم عنه بندرة أصحاب الأهداف الصعبة ولعل المهاجمين الأن الأفذاذ لا يتعدوا أصابع ويرجع ذلك للأهتمام أكثر بالجاني الدفاعي في كل أنحاء العالم والأعتماد الأكثر على لاعبي الخط الأمامي تحت راس الحربة ولكن عندما نتكلم عن دييغو كوستا فيجب ان نعرف أن الأمر سوف تغير في الفريق الذي يلعب له اللاعب فدييغو كوستا من أفضل مهاجمي العالم في وقتنا الحالي ويعتمد عليه كونتي وفريق تشيلسي كأحد الأوراق الرابحة دائما للفريق .

دييغو كوستا لاعب أسباني ذات أصول برازيلية حيث أنه من مواليد عام 1988 في مدينة لاغارتو بالبرازيل ، وكان اللاعب منذ أن كان طفلا شغوفا جدا بكرة القدم ، فألتحق وهو في سن صغيرة بأكاديمة برشلونة وظل بها الى فترة الشباب ، وعند بزوغ صيته ما بين اللاعبين الشباب كانت هناك عيون تراقب اللاعبين الشباب الأسبان وكانت الأعين هنا نادي سبورتنج براغا البرتغالي والذي قرر أن يضم اللاعب ويلعب في الفريق الأول ولكن لم يحالفه الحظ في المشاركة نظرا لشدة المنافسة وقتها وبوجود لاعبين في مركزه أكثر جاهزية وخبرة قرر النادي أعارة اللاعب حتى يكتسب الخبرات فتم أعارته لفريق بنافيل والذي شارك في خلال 14 لقاء وسجل خمسة أهداف في معدل جيد بالنسبة للبداية .

قرر نادي أتيليتكو مدريد الدخول مع اللاعب والنادي في مفاوضات من أجل التعاقد مع اللاعب وبعد مفاوضات وافق نادي سبورتنج براغا على بيع اللاعب مع وضع شرط أن السنه الأولى يكون اللاعب أعارة للفريق البرتغالي وهو ما وافق عليه الفريق الأسباني ، وشارك مع براغا في موسم 2007 في 10 مبارايات سجل منها هدف ولم يقدم المستوى المطلوب مما جعل أتليتكو يكرر أعاراته مرة أخرى لفريق أخر فكان هذا من نصيب فريق سلتا فيجو والذي شارك مع الفريق 31 مباراة وسجل خمس أهداف وتكررت الأعارة مرة اخرى لنادي أخر وهو بلد الوليد الذي شارك معه دييغو معظم المبارايات وتألق واستطاع أن يسجل 9 أهداف في 36 لقاء مما جعله يعود لأتليتكو مرة أخرى بعد تألقه .

دييغو كوستا منذ عام 2010 حتى عام 2014 كان المهاجم الأساسي للفريق وتألق مع الكبار الريال وبرشلونة وخلال مسيرته في 135 لقاء شارك مع الفريق سجل 64 هدف في معدل تهديفي عالي مما جعل الكثير من الأندية تدخل في سباق على اللاعب الأسباني .

كوستا مع المنتخب الأسباني والذي يحاول أن يبني تاريخا دوليا مع المنتخب الأسباني بعد تضارب لعبه دوليا ما بين البرازيل وأسبانيا

كوستا مع المنتخب الأسباني والذي يحاول أن يبني تاريخا دوليا مع المنتخب الأسباني بعد تضارب لعبه دوليا ما بين البرازيل وأسبانيا

في صيف 2014 أعلن البلوز نادي تشيلسي الأنجليزي على نجاح المفاوضات بشأن دييغو كوستا وأنه أصبح للاعب في الفريق وأصبح دييغو هو الفرس الرابح للفريق الأزرق وشارك في حوالي 80 لقاء حتى الأن وتألق بشدة واحرز لما يقارب 45 هدف حتى الأن وينافس على لقب هداف الدوري الأنجليزي موسم 2017 .

على المستوى الدولي لم يكن كبير وذلك لأنه كان تابع للمنتخب البرازيلي حسب جنسيته وأصله قبل أن يحصل على الجنسية الأسبانية فشارك مع المنتخب الأسباني في عدد قليل من المبارايات نستطيع أن نقول 10 مبارايات وسجل هدف دولي وحيد .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *