اضرار الشموع المعطرة على الصحة

كتابة: ايات طاهر آخر تحديث: 04 يناير 2017 , 19:15

الشموع المعطرة من اللمسات الجميلة بالمنزل تحرص ربة المنزل على اقتنائها لتضيف لمسة جمالية للمنزل ولكن تلك الشموع لها أثار بالغة الخطورة على الصحة هي من أخطر الوسائل لظهور مرض سرطان الرئة ، حيث أظهرت عدد من الدراسات خطورة وجود الشموع المعطرة بالمنزل على صحة الرضع وصحة الإنسان .

أضرار إشغال الشموع المعطرة :  اثبت عدد من الدراسات الأمريكية خطورة الدخان المنبعث من الشموع المعطرة بسبب احتواءه على كمية من السموم والمواد الخطيرة لها تأثير مماثل لدخان السجائر خاصة عند استخدام الشموع المعطرة في الأماكن المغلقة كالحمامات وغرف النوم حيث ينتج عن احتراقها عدد من المواد الكيميائية الخطيرة التي تسبب الأمراض التنفسية كالربو والحساسية والالتهابات بالرئة إلى جانب الأمراض الجلدية والحساسية الجلدية والإكزيما ..

 حيث أوضحت الوكالة الأمريكية لحماية البيئة (U.S. Environmental Protection Agency) خطر اختراق الشموع المعطرة عن الشموع العادية أنه تحتوي على روائح ومواد كيميائية ومواد معدنية للمحافظة على استقامة الفتيل لذلك فنواتج الاحتراق عند إشغال فتيل تلك الشموع يحتوي على مواد خطيرة على الرئة مثل الرصاص والزنك من المعادن الثقيلة التي تعمل على التلف التأكسدي وتمحور الخلايا السليمة بها خاصة المصنوعة من مادة البارافين من المنتجات النفطية الخيرة جدًا على الصحة تطلق عدد من المركبات العضوية عند الإشعال،

 كما أنها تحتوي على معدن القصدير الذي يخترق الرئة من الممكن أن يتسبب بتلف بالجهاز التنفسي على المدى البعيد ، أيضًا يحتوي دخان تلك الشموع على مادة الليمونين التي تتفاعل مع الغازات الموجودة بالجو فتكون مواد كيميائية أخرى هي مادة الفورمالديهايد التي تسبب سرطان الأنف والحنجرة تزيد تلك الحالة في الشموع برائحة الصنوبر والروائح العشبية الشرقية تعطي رائحة جميلة ولكنها تؤثر تأثير بالغ على الصحة العامة وتسبب خطر الوفاة.

بعض الشموع المعطرة تحتوي على مادة السخام  الهباب التي تنتشر في جميع أنحاء المنزل وعندما يستنشقها الأطفال خاصة الرضع تسبب العديد من المشاكل الصحية للقلب والأوعية الدموية أيضًا مشاكل تنفسية كالربو والتهابات الشعب الهوائية لذلك يوصى الخبراء بإتباع التعليمات المكتوبة على الشموع عند الاستخدام وعدم تركها مشتعلة لأكثر من ساعة حتى لا يكون منزلك عرضة لانتشار مادة السخام الهباب  ، مع الحرص على اقتناء الشموع غير الرخيصة المعروف مصدر صناعتها في حالة الاستخدام ..

أما العطور الموجودة بالشموع فإنها تعمل على تهيج الجهاز التنفسي بسبب احتواءها على المواد الكيميائية السامة والمشتقات البترولية التي تتسبب في ضيق التنفس والطفح الجلدي والأكزيما وصغف التركيز والغثيان والتهابات الجيوب الأنفية، تؤثر على الرئة والدماغ بسبب المواد هايدرو كاربونية  مركبات وتوليوين و ايثانو و. اسيتون فورمالدهايدو  بنزين و كلوريد المثلين و البنزالدهايد و كحول البنزول و  الكافور الايترات والايسترات، قد تتسبب حدوث الغثيان وفقدان الوعي والاختناق في حالة إشعالها أكثر من ساعة بجانب تهيج الجلد واضطرابات الجهاز العصبي المركزي التي تتسبب في تلف الرئة على المدى البعيد .

بشكل عام استعمال الشموع المعطرة يتسبب في تلف لكلا من:
1-اضطرابات الجهاز العصبي المركزي .
2-تلف الرئة والدماغ .
3-التهابات الجيوب الأنفية .
4-سرطان الأنف والحنجرة .
5- ضيق التنفس والربو والتهابات الشعب الهوائية .
6-الغثيان والدوخة وفقدان الوعي .
7-الحكة الجلدية والحساسية .
8-تراكم المعادن الخطيرة الرصاص والزنك والقصدير بالرئة .
9-التلف التأكسدي لخلايا الجهاز التنفسي.
10-الوفاة .

لذلك من الأفضل عدم استخدام الشموع المعطرة واستخدام الشموع العادية ويفضل استخدامها في أماكن بها هواء متجدد لكي لا يتسبب الاختناق وضيق التنفس زفي حالة وجود أطفال بالمنزل خاصة الأطفال الرضع يمنع نهائيًا استخدام الشموع المعطرة وغير المعطرة بسبب وجود الهباب في أرجاء المنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق