كيف يثق الإنسان في الآخرين ؟

كتابة: هاجر آخر تحديث: 04 يناير 2017 , 20:10

تعتبر الثقة هي العمود الأساسي الذي تقوم عليه كافة المعاملات و العلاقات الناجحة ،و لكن هناك مجموعة من الأشخاص لا يثقون في من حولهم ،و هذا ما يسبب لهم الكثير من المشكلات أثناء التعامل معهم ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة الطرق التي يمكن الإعتماد عليها حتى تثق في الآخرين فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً مفهوم الثقة و أهميتها .. تعرف الثقة في أبسط مفهوم لها بأنها أحد العلاقات التي تجمع بين طرفين ،و هي علاقة ائتمان من المتوقع أن يقوم أحدهم بالوفاء للعهد ،و حفظ أمانة الطرف الآخر و دائماً الثقة بحاجة إلى اليقين أي ألا يشك الشخص في الطرف الآخر ،و أن يتوسم دائماً حسن النية و الصدق في الطرف الآخر و ترمز الثقة دائماً لحسن الخلق ،و القيم السامية و عد الثقة أحد ضروريات الحياة فدائماً الشخص بحاجة إليها لكي يتواصل مع الآخرين و حتى يشعر بالأمان و الراحة في تعاملاته معهم و غياب الثقة بين الأشخاص يجعل الإنسان في اضطراب و شك ،و هذا ما يجعله غير قادر على التركيز في المهام و المسئوليات المطلوب منه و تجعله أيضاً يعيش حالة من الخوف و عدم الاطمئنان و غير قادر على اتخاذ القرارات ،و الوقوع في الكثير من الأخطاء .

أقرأ : كيفية تقوية الثقة بالنفس ؟

 ثانياً أسباب تجعل الإنسان لا يثق في الآخرين ..؟ يوجد مجموعة من الأسباب تجعل الإنسان غير قادر على الثقة في الآخرين ،و من بينها كثرة أصحاب الأخلاق السيئة ،و انتشار الأساليب الغير مستحبة في التعامل كالأنانية ،و الحقد على الآخرين ،و كراهيتهم ،و غير ذلك .. ،و من أهم هذه الأسباب طبيعته الإنسان نفسه فهناك فئة من البشر تعاني من الشك ،و الشخص الذي يعاني من ذلك يعرف بالشكاك ،و هو الذي لا يثق في أحد مهما كانت طبيعة الشخص الذي يتعامل معه حتى ،و إن كان يمتاز بحسن خلقه .

ثالثاً كيف يثق الإنسان في الآخرين ..؟ يمكن للشخص حتى يثق في الآخرين و يعتمد عليهم أن يتبع الطرق التالية .

* يحسن اختيار من يتعامل معهم فلا يتعامل إلا مع أصحاب الخلق ،و السمعة الطيبة الذين يحبون الخير لغيرهم .

* يجب أن يبتعد الإنسان عن تعدد علاقاته مع الآخرين ،و أن يتوسم أن جميعهم أهل للثقة بل يجب أن يثق فقط فئة معينة منهم .

* محاولة التخلص من الأفكار السيئة و الظنون ،و الوساوس بأن الجميع يخططون لك ليلحقوا بك الأذى أو الضرر فهذا الأسلوب غير صحيح لأنه في الغالب سيقودك إلى الوقوع في الكثير من المشكلات و سيجعلك تخسر الكثير من العلاقات .

* محاولة التفكير بصورة إيجابية و البعد عن التشاؤم فدائماً أصحاب النظرة التشاؤمية يخطئون في تقييم الأشخاص التي تستحق الثقة .

* يجب ألا تدقق في تصرفات الآخرين بالشكل الذي يجعل دائماً تشك بهم بل عليك أن تهتم بتصرفاتهم معك فهذا أفضل بكثير .

* يفضل قبل أن تمنح الثقة الكاملة لأحدهم ،و تفترض حسن نيته عليك أن تضعه في اختبار صغير حتى تتأكد من أنه أهل للثقة

* يجب أن يتعامل الإنسان مع من حوله بحسن نية ،و لا يفترض سوء الظن في أحدهم دون أن يصدر منه شيئاً يستدعي ذلك و عليه أيضاً أن يعرف أن أصحاب النية الطيبة يحميهم المولى عز وجل من الكيد و المكر .

* يجب أن يفرق الإنسان جيداً بين كل من الحذر و الثقة فالثقة جوهر العلاقات ،و أساس التواصل مع المحيطين بك ،و بدونها سيعيش الإنسان في عزلة بعيداً عنهم ،و عليه أيضاً أن يتوخى الحذر في تصرفاته ،و قراراته ،و كل ما يصدر منه حتى يسلم من المشكلات .

أقرأ : كيفية التخلص من سوء الظن ؟

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق