ماهو تعريف الانتحار ؟

الانتحار هو ذلك الفعل الذي يقوم به الشخص من أجل إنهاء حياته بنفسه وهو يفعله بشكل عمدي مهدراً بذلك حقه في الحياة والذي يعتبر من أقدس حقوق الإنسان على الإطلاق ويعرف الانتحار على أنه هو تلك الجريمة التي يفعلها الإنسان بنفسه في حق نفسه وهي يكون دافعها لديه في أغلب الحالات هو وصوله إلى مرحلة عالية للغاية من اليأس والاضطراب النفسى حيث تزيد معدلات تلك الجريمة بشكلاً كبيراً في تلك النوعية من المجتمعات الفقيرة والمتخلفة ثقافياً أي المجتمعات التي تعاني من الفقر والجهل والمرض بشكل عام ، حيث قد قدرت الإحصائيات الخاصة بالانتحار أن هناك ما بين ( 800 ) ألف إلى مليون شخصاً يلقون حتفهم سنوياً نتيجة انتحارهم وتحتل ظاهرة الانتحار المرتبة العاشرة عالمياً ، و ذلك في أسباب وفاة البشر على مستوى العالم .

أهم الأسباب والعوامل المؤدية للانتحار :– يوجد العديد من الأسباب والعوامل التي تدفع الإنسان إلى الانتحار ، و إنهاء حياته بنفسه و منها :-

أولاً :- معاناة الشخص من أمراض الاكتئاب والقلق والاضطراب النفسي مما يدفعه إلى إنهاء حياته أي انتحاره .

ثانياً :– إدمان المنتحر لشرب المواد الكحولية أو إدمانه للمخدرات .

ثالثاً :- معاناة الشخص من المشاكل المادية مثل الديون أو الإفلاس مما يؤثر بشكل كبير على نفسيته ويدفعه للهرب من تلك المشاكل بالانتحار .

رابعاً :– أن يكون الشخص المنتحر يعاني من العديد من المشاكل في علاقاته الشخصية بالآخرين مثال زوجته أصدقاؤه وانعدام القدرة لديه على مواجهتها أو العمل على حلها .

خامساً :- فقدان الشخص للأمل في المستقبل وبالتالي يقدم على إنهاء حياته .

سادساً :– ضعف الوازع الديني لدى الشخص أو تزعزعه وهو ما يعني عدم وجود ما يمنعه من القيام بأمور محرمة مثل الانتحار .

ثامناً  :- انتحار أولئك الأشخاص مرتكبي الجرائم في السجون .

تاسعاً :- هروب الإنسان أو الشخص المنتحر من ضغوطات الآخرين عليه حيث لم يعد لديه القدرة على مواجهتها .

الوسائل والأساليب المختلفة التي يستخدمها الشخص  المنتحر لإنهاء حياته  :-  يوجد العديد من الوسائل والطرق التي يستخدمها الشخص المنتحر لإنهاء حياته و منها :-

أولاً :- أن يقوم الشخص المنتحر بالتخلص من حياته عن طريق تناول السم .

ثانياً :- استخدام السلاح الناري ( المسدس) في إنهاء حياته .

ثالثاً :– إقدام الشخص المنتحر على استنشاق المواد السامة أو الغاز .

رابعاً :– استخدام الأدوات الحادة ( السكين ) في التخلص من حياته و إنهاءها .

خامساً :- أن يقوم الشخص المنتحر بإلقاء نفسه من أماكن مرتفعة .

سادساً :– تناول الشخص لجرعات زائدة من المخدرات بأنواعها .

سابعاً :– الظهور بشكل مفاجئ أمام إحدى السيارات المسرعة أو حتى تعمد فعل حادث من جانب المنتحر لإنهاء حياته .

ثامناً :- حرق الشخص لنفسه .

أشهر الشخصيات التي قامت بإنهاء حياتها حول العالم :- أقدمت العديد من الشخصيات الشهيرة والبارزة في مختلف أنحاء العالم على الانتحار ، حيث تشتمل قائمة أولئك الأشخاص العديد من القادة والملوك والممثلين المشهورين ومن أشهر تلك الأسماء :-

أولاً :– القائد الألماني النازي أدولف هتلر والذي قام بإطلاق النار على نفسه أثر هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الثانية .

ثانياً :- الممثل الأسترالي الشهير هيث ليدجر والذي أنهى حياته بتعاطيه لجرعة زائدة من المخدرات .

ثالثاً :- الممثل الأمريكي روبن ويليامز والذي استخدم في إنهائه لحياته جرعة كبيرة من الأدوية.

رابعاً :- المغنية الأمريكية شديدة الشهرة مارلين مونرو والتي انتحرت عن طريق استخدامها لجرعة عالية من العقاقير الطبية .

خامساً :- الملكة الفرعونية الشهيرة كليوبترا والتي انتحرت عن طريق استخدامها لأفعى سامة

سادساً :– قبطان السفينة الشهيرة تايتانك ادوارجون سميث والذي كان انتحاره بإغراق نفسه في المحيط .

سابعاً :- ملكة تدمر الملكة زنوبيا والتي كان انتحارها عن طريق تناولها للسم .

ثامناً :– قائد الحرس الجمهوري المصري السابق الليثي ناصف والذي كان انتحاره عن طريق إلقاؤه لنفسه من شرفة بناية كان يقطنها في العاصمة البريطانية ( لندن ).

تاسعاً :- القائد الفرنسي الشهير نابليون بونابرت والذي كان انتحاره عن طريق إطلاقه للنار على نفسه .

كيفية الحد من ظاهرة الانتحار :– تلجأ العديد من الدول حول العالم إلى الإقلال من نسب إقبال مواطنيها على الانتحار عن طريق عدة طرق وأساليب و منها :-

أولاً :– تقييد الحصول من جانب الأشخاص على الأسلحة النارية ، ووضع الشروط و القوانين الصعبة لامتلاكها .

ثانياً :- توفير العلاج النفسي ، حيث أنه قد ثبت أن العديد من حالات الانتحار للأشخاص كانت ذات أبعاد نفسية .

ثالثاً :– العمل على نشر التوعية المجتمعية بخطورة المواد المخدرة والكحوليات و أثارها السلبية على من يتعاطها .

رابعاً :- العمل من جانب الدول على توفير العمل ومحاربة ظاهرة الفقر والبطالة ، و ذلك من أجل استيعاب الفقراء و العاطلين في المجتمع وبالتالي محاربة انتشار اليأس والذي قد يؤدي إلى زيادة معدلات الانتحار .

خامساً :- العمل على تأكيد وجود الأهداف الواضحة والإيجابية للحياة والتي يكون من ضمن نتائجها الإيجابية على الأفراد منحهم الأمل في المستقبل .

حكم الانتحار في الدين الإسلامي :- الانتحار هو من تلك الأعمال المحرمة بشكل كامل في الدين الإسلامي والتي ورد فيها العديد من الأيات القرانية الكريمة علاوة على مجموعة كبيرة من الأحاديث النبوية الشريفة والتي كانت في رؤيتها للانتحار بأنه هو من تلك الأعمال شديدة الحرمانية والبغض من الله عز وجل لدرجة أن الجنة تحرم على الشخص المنتحر ويكون مصيره هو الخروج من رحمة الله جل شأنه ودخوله جهنم والعياذ بالله والانتحار هو من أكبر الذنوب والكبائر في الدين الإسلامي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *