كيفية غرس حب الوطن في نفوس الأبناء ؟

كتابة هاجر آخر تحديث: 08 يناير 2017 , 11:17

الوطن هو أرضنا التي نشأنا و ترعرعنا عليها ،و نفخر بالعيش بها ،و لذلك علينا جميعاً حماية الوطن و الدفاع عنه و تنمية حب الوطن في نفوس الأبناء من صغرهم ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف على الطرق التي يمكن الإستعانة بها لتنمية حب الوطن في نفوس الأبناء فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً مفهوم الوطن .. يعرف الوطن بأنه الأرض الزاخرة بالخير و النعم التي يتربي عليها الأبناء و يتمتعون بهذه النعم و قد حثنا دين الإسلام على المحافظة على أوطاننا و الدفاع عنها ضد المعتدين و حمايتها منهم ،و من شرورهم و لكن هناك فئة من الناس لا تعترف بخير وطنها عليها بل مستعدة للتآمر ضده و هؤلاء جميعهم لم يتربوا على حب الوطن ،و فئة آخرى تبحث حتى الآن عن الطرق التي يمكن أن ترد بها الجميل إلى وطنها و كذلك الوسائل التي يمكنها الإعتماد عليها لغرس ذلك الحب في نفوس الأبناء .

ثانياً كيف يمكن غرس حب الوطن في نفس ..؟ يوجد العديد من الطرق التي يمكن الإعتماد عليها في ذلك ،و من أهمها الآتي :

* سرد تاريخ الوطن ،و مجده أمام الأبناء بطريقه مثيرة للغاية تجعلهم أكثر شوقاً ،و لهفة للتعرف على تاريخ وطنهم .

* الحرص على اصطحاب الأبناء إلى الأماكن التي يعشقون الذهاب إليها كالأندية ،و المتنزهات ،و هناك يجب إخبارهم أن مثل هذه الاماكن الجميلة قائمة على أرض وطنهم .

* يجب أن يظهر الأباء و المعلمين تقديرهم ،و احترامهم للوطن أمام الأبناء ،و ذلك لأنهم هم القدوة الحسنة لهم و عندما يرى الإبن أبيه و معلمه يحترم الوطن ،و يقدسه حتماً سينشأ على ذلك .

* يجب أن يخبر الآباء الأبناء بحالة الأشخاص الذين لم يجدوا وطناً لهم أو حال من دمرتهم الحروب ،و النزاعات ،و أن يوضحوا لهم الحالة الذي وصلوا إليها حتى يكونوا على استعداد دائم لتقدير أهمية الوطن بالنسبة لهم فهو المأوى الذي يضم منازلهم ،و مدارسهم ،و الأماكن التي نشأوا و تربوا بها و اعتادوا على الذهاب إليها .

* يجب أن يخصص المعلم وقتاً من الحصة الدراسية لتوعية الأبناء بأهمية الأوطان و دورها في تقديم الخدمات الكثيرة للإنسان .

أقرأ : مفهوم التربية الوطنية و أهميتها ؟

ثالثاً كيف يعبر الإنسان عن حبه لوطنه ..؟ في مقابل ما يقدمه الوطن للإنسان يجب عليه أن يرد له حقوقه ،و تتمثل حقوق الوطن في المحافظة عليه بشتى الطرق كالتالي :

– الحرص على المحافظة على الأماكن و الممتلكات العامة من التلوث سواء إن كان بألقاء القمامة بها أو الكتابة على جدرانها .

– الإستعداد التام للدفاع عن الوطن في آي وقت و تقديم كل ما هو غالي و نفيس فداءاً له .

– تزين و تجميل مختلف الأماكن الموجودة هناك سواء إن كان بزراعة الأشجار أو بتنسيقها بشكل دائم ،و الحرص على تركها نظيفة .

– احترام جيش الوطن ورجاله فهم الذين يقدمون أرواحهم لفداء الوطن و حمايته من الأعداء .

– المحافظة على سمعة الوطن فيجب على كل إنسان أن يدرك أنه هو من يمثل وطنه أمام الأوطان الآخرى فدائماً يجعل حسن أخلاقه عنواناً له ،و يبتعد كل البعد عن الإعتداء على الآخرين ،و اللجوء لإستخدام الأساليب الغير لائقة في التعامل معهم سواء إن كانوا أشقائك من نفس الوطن أو من وطن آخرى .

– يجب أن يعلم الفرد أن اجتهاده في دراسته ،و إخلاصه في عمله من الأسباب التي تقود وطنه إلى النجاح فالأوطان لا تقدم إلا بسواعد أبنائها ودائماً الوطن بحاجة للمعلم ،و العامل ،و الطبيب بحاجة إلى أصحاب المهن المختلفة ليبنوا الوطن .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق