5 ظواهر فلكية حدثت في 2016

كتابة ياسمين محمود آخر تحديث: 05 أبريل 2019 , 15:52

الظواهر الفلكية

الظواهر الفلكية هي من الظواهر الغريبة والمدهشة والتي تهم الكثير، فيبحث الكثير منا عن أسباب هذه الظواهر، وما علاقتها بالأرض وهكذا، فقد شهدت السماء في العام الماضي 2016 ظواهر فلكية بعضها لن يتكرر إلا بعد سنوات عديدة، والبعض الآخر معتاد عليه يظهر كل عام، فيقوم علماء الفلك وعلماء الفضاء بتوضيح هذه الظواهر الكونية ومعرفة مواعيدها، وهل لها مخاطر أم لا؟ وفي العام الماضي قد شهدنا جميعا خمس ظواهر فلكية وهي ظاهرة القمر العملاق، تزامن ظاهرتين فلكيتين، كسوف الشمس مرتين، خسوف القمر أربع مرات، اقتران كوكبي الزهرة والمشترى، وها نحن الآن ننتظر المزيد من هذه الظواهر الكونية في عامنا الحالي 2017 ، وفي هذا المقال نتذكر معا خمس ظواهر كونية حدثت في عام 2016 وكانت محور اهتمام الجميع.

ظواهر كونية حدثت

تزامن ظاهرتين فلكيتين

سبحان الله العظيم فإن هذه الظاهرة الكونية لن تتكرر إلا بعد 46 عاما لأنها عبارة عن ظاهرتين قد تما مع بعضهما البعض في نفس اللحظة، وكلا من الظاهرتين من الممكن أن تحدث على حدا كل عام، وتتمثل الظاهرة الأولى وهي ظاهرة ” قمر الفراولة” وهي تعني أن القمر يبدو مختلفا من حيث الحجم والإشراق عن كل مرة يظهر فيها بدرا، فيبدو متكاملا عن كل مرة يظهر فيها، وقد تمت هذه الظاهرة في عام 2016 تزامنا مع بدر رمضان .


أما الجانب الآخر وهي الظاهرة الأخرى وهي ” الانقلاب الصيفي” والذي يحدث في العادة يوم 21 يونيو وهو بداية شهر الصيف حيث تصل الشمس إلى أعلى نقطة لها عن مستوى خط الاستواء فيصبح نهار هذا اليوم أطول من أي نهار لتصل إلى 15 ساعة، وقد تزامنا كلا من ظاهرة القمر الفراولة مع الانقلاب الصيفي وهي الظاهرة الفلكية التي لن تحدث إلا بعد 46 عاما كما ذكرنا.

ظاهرة القمر العملاق

من أكثر الظواهر الفلكية التي شهدتها سماء المملكة في عام 2016 هي ظاهرة القمر العملاق والذي تم في 14 نوفمبر عندما بدا القمر أكبر حجما وأكثر نورا مما كان عليه من قبل، وتعرف هذه الظاهرة ب ” القمر العملاق” والذي يأتي عندما يكون القمر في حالة البدر المكتمل ليصل إلى أدنى نقطة له من الأرض في دورته العادية حولها، والمعروف عن هذه الظاهرة أنها لن تحدث منذ 68 عاما .


وقد استحوذت ظاهرة القمر العملاق على انتباه الكثير حول العالم، إذ أصبحت صور القمر العملاق من أكثر الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتنافس الجميع في التقاط أجمل الصور، ومن المنتظر أن تحدث هذه الظاهرة مرة أخرى في عام 2034 أي بعد 18 عام.

كسوف الشمس

كسوف الشمس هي من الظواهر الكونية المعروفة والتي حدثت كثيرا، ولكن الكرة الأرضية في عام 2016 قد شهدت كسوفين للشمس الأول هو كسوف كلي حدث في يوم 9 مارس وهو الكسوف التي لم تشهده المنطقة العربية، أما الكسوف الآخر فهو كسوف حلقي حدث في يوم الخميس الأول من شهر سبتمبر وقد ظهر في بعض الدول العربية.

خسوف القمر

خسوف القمر هو أيضا من الظواهر الكونية المعروفة والتي حدثت أكثر من مرة، ولكن في عام 2016 حدثت هذه الظاهرة ثلاث مرات، كان أولها خسوف شبه ظلي للقمر تم يوم الأربعاء 3 مارس وقد اتفق مع بدر شهر جمادي الآخر للعام الهجري السابق، ولكنه لم يرى في المنطقة العربية نظرا لحدوثه في النهار .

أما الخسوف الثاني فقد تم يوم 18 أغسطس وتم نهارا أيضا ولم تراه المنطقة العربية، وكان خسوفا شبه ظلي يتفق توقيته مع اكتمال شهر ذو القعدة من العام الهجري الثالث .

وأخيرا فالخسوف الثالث وهو الخسوف شبه ظلي والذي تم في يوم 16 سبتمبر وقد شوهد في المنطقة العربية وقد توافق توقيته مع توقيت بدر شهر ذي الحجة من العام الهجري السابق.

اقتران كوكبي الزهرة والمشتري

كانت هذه الظاهرة هي الظاهرة الفلكية الفريدة والتي شهدتها السماء في شهر أغسطس من العام الماضي، فقد تم اقتران ألمع الأجرام السماوية، فالمعروف عن كوكبي الزهرة والمشترى أنهما يحتلان المركز الثالث والرابع في درجة اللمعان بعد الشمس والقمر، ويعني اقترانهما ببعض في علم الفلك أنهما كانا قريبين من بعضهما البعض حيث تتم رؤيتهم من مكان ما على سطح الأرض، فكان الاقتران بين كوكبي الزهرة والمشتري أقل من ساعة وقد تمكن سكان الدول العربية من مشاهدتها بالعين المجردة، وتساعد هذه الظاهرة على تصحيح وتحسين الحسابات الفلكية لعلماء الفلك .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق