السيرة الذاتية للشاعر مساعد الرشيدي  

طفولة مساعد الرشيدي

في عام 1382 هجريا شهدت مدينة الخبر ميلاد الشاعر مساعد ربيع الخياري الرشيدي ، و الذي يعد واحدا من أكبر شعراء المملكة العربية السعودية ، حيث قضي أولى فترات طفولته بالكويت ، و درس في خميس مشيط ، حيث كان والده يعمل في الجيش ، و لقد تخرج من إحدي المدارس الثانوية في خميس مشيط ، حيث لاحظ والده إمكانياته الشعرية القوية ، و بعد إنهائه المرحلة الثانوية إنتقل للإلتحاق بكلية الحرس الوطني . 

نبذة عن مساعد الرشيدي…

الشاعر مساعد الرشيدي من الشعراء المميزين الذين نالوا إهتمام كبير من محبي الشعر ، كما أن له العديد من القصائد الشعرية التي أظهرت قدراته إمكانياته و نجوميته ، بينما يعرف الشاعر الرشيدي بأنه نشأ بين عمالقة الشعر ، حيث كانت والدته من أشهر الشاعرات في هذا الوقت ، و كذلك عمه أيضا كان شاعرا ، و لقد توجه مساعد لأمريكا لمدة عام كمبتعث ، و أثناء هذه الفترة كان يشتاق و يحن دائما إلي وطنه العزيز الغالي ، فقام بكتابة قصيدتة الشهيرة التي كانت تحت عنوان (حزين من الشتاء و لا حزين من الضماء ياطير ، دخيل الريشتين اللي تضفك حل عن عيني ) ، و بعد ذلك عاد لوطنه كاتبا أجمل ماقيل عن الوطن و حب الوطن ، و نتذكّر منها

اجمل ماكتب مساعد الرشيدي عن الوطن

( عذب السجايا ، وعوده بأول الكنه ، متى تزين السوالف ، و أخذ علومه ، و أسامحه عن خطاة الجرح ، و ألومه و أعاتبه لو يصد شوي و ألومه ) ،

قصيدة مساعد الرشيدي في حائل

و كتب هذه القصيدة لشدة حبة لحائل و قال فيها : ( حايل سقى حايل من الوبل هتان وسم يليق بنفدها والنجايد بالله عليكم بلغوها يالأخوان مني سلام وعايدوها معايد ) . 

وفاة الشاعر مساعد الرشيدي

توفي الشاعر الكبير مساعد الرشيدي صباح الخميس الرابع عشر من ربيع الثاني عام 1438هجريا ، و الموافق الثاني عشر من يناير عام 2017 م ، عن عمر يناهز 56 عاما ، بعد صراعا طويلا مع المرض ، حيث عانى الشاعر الرشيدي في الفترة الأخيرة من بعض الأزمات الصحية لفترة طويلة إلي أن وافته المنية صباح اليوم ، و كان الرشيدي يتلقى العلاج في مستشفى الملك بن عبد العزيز الطبية في الحرس الوطني ، حينما مر بأزمة قلبية حادة و بالغت الشدة ، لم يستطع تحملها و فارق الحياة ، و خيم الحزن على كثير من الشعراء ، حيث نعى الكثير من الشعراء الشاعر مساعد الرشيدي معبرين عن شديد الحزن و الأسى بسبب وفاته ، و من بينهم الشاعر الكبير فهد عافت الذي وصف وفاة الرشيدي بالصاعقة ، وغرد عبر حسابه الشخصي على تويتر قائلا ( إنا لله و إنا إليه راجعون ، إلى جنة عرضها السموات و الأرض يا صاحب عمري ، يا مساعد الرشيدي اللهم إرحمه و إغفر له و إعف عنه و أسكنه جنتك ) ، و يعتبر الشاعر فهد من أقرب الأصدقاء للشاعر الكبير مساعد الرشيدي ، و لقد غرد نجل الشاعر مساعد ( فيصل مساعد الرشيدي ) عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر معلنا عن وفاة والده ، قائلا : ( إنا لله و إنا إليه راجعون رحمك الله يا والدي الحمدلله على كل حال و لا حول و لا قوة إلا بالله ) . 

قصائد مساعد الرشيدي

الطريق المهجور

تخوفني مشاوير الطريق المظلم المهجور

واليامني ذكرتك قلت طولي يامشاويري

عزاي انك رجاي العذب لو كل الدروب عثور

وصلت اوماوصلت اعرفك ما انته منتظر غيري

حبيبي .. وكل الله لاتحسب إني بليد شعور

لو انت المستحيل الصعب .. ماابدي لك معاذيري

احبك .. رغم تجريح الليال لقلبي المقهور

اشوف الجرح يكبر وانت تكبر وسط تفكيري

احبك .. لو يموت الحب وتصير القلوب قبور

احبك كلمة لو حرموها .. حل تفكيري

احبك من هنا حتى طلوع الفجر .. حد النور

صحيح انك قدر محتوم بس اجمل مقاديري

بعذر اللي يحبك لو يصير الشاعر المشهور

لأنك تنهمر حلو القصيده في تعابيري

احد ربي يحطك له حبيب .. ومايجيه غرور ؟

وانا مهما بغيت استوعبك ياقل تقديري

هلا بك من قدمك … لغرتك لي شعرك المنثور

هلا في كل شيٍ فيك وانت اغلي مساييري

أثر صدق الغلا يجبر حطام الخاطر المكسور

وانا مهما منحتك من غلاي اشعر بتقصيري

ولو طالت مشاوير الطريق المظلم المهجور

انا لامن ذكرتك قلت .. احبك يامشاويري

كبوة حصان

لا عــاد تـــنشد ما بـقى عـــــندي علوم

كـــــل العلوم المبـــــطيات تــخبرها

ما جــــــــيتك اشكي ميلة الوقت مزحوم

نفســي ليا ضاق المدى ما اخسرها

ياصاحبي كنت امس كنت امس محشوم

واليــــــوم هــج بجيتك واختصرها

خـلــك بعيد ابعد من العــــــــــام للــيوم

وادنى من احـــلام النجوم وقمـرها

بعــض الكــلام اللي تحــليه مســـــموم

وما كــل كـــف صافحتك تغــــدرها

كــــم طــيب ســــــاقـته الاقــدر لرخوم

ويا كــثر ناس تــنخدع في صورها

والحــر ما يشــــره على خـــنعة البـوم

الله رفع شـــانه ووطا قـــــــــدرها

لــــــو جــيتني كنك على الوجه ملطوم

بعــض الخـطايا عذرها مـا غــفرها

عنـــدي تساوت هرجــة العــذر واللوم

هــــذيك ما ابغاها وذيـــك احتقرها

زلــه وعـــدت ما حدتــني عــــن النوم

مرت ســلام وبـعد الله كـــــــدرها

انــا اعتبرها كبـــوة حصـــــــان ويقوم

وانت اعــتبرها زي مــا تـعتــبرها

رماد الشوق

ولع رماد الشوق يامعذبي نار

!!من كان يحلم باشتعال الرمادي ؟

ماكنت احسب انه يكون اللقا حار

لين التقينا واشبكتنا الايادي

وقامت لنا الذكري تغني على الطار

تنساب باسماعي نغم حب هادي

حسيت شي لفني مثل الاعصار

واستيقظت نشوة غلاك بفؤادي

اخذت لي سجه وانا شبه منهار

بين الخيال وبين علمٍ وكادي

وفزيت يوم انى تنبهت وش صار

مثل الذى توه صحي من رقادي

تغير الموقف بلا سابق انذار

وغير المشاعر جت مشاعر جدادي

رديت لك عقب التجافي والانكار

وطويت صفحات الزعل والعنادي

وتبددت ذيك المبادي والافكار

ايه جنون افكار وايه مبادي

تراي انا مليتها لعبه النار

ما احد لعبها قبلنا واستفادي

من رد للجنه عقب صالى النار

حتى السموم يصير عنده برادي

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2019-04-07 at 08:08

    رحمك الله يامساعد الرشيدي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *