كم عدد دول قارة أمريكا الجنوبية ؟

أمريكا الجنوبية… أمريكا الجنوبية إحدى قارات العالم التي تقع في المنطقة الجنوبية الغربية على الخريطة بالنسبة لخطوط الطول ودوائر العرض سوى جزء صغير في شمالها يقع  في المنطقة الشمالية الغربية حيث يمر بها خط الأستواء في مناطقها الشمالية، و يأتي من الجهة الشرقية لها المحيط الأطلسي ومن الجهة الغربية المحيط الهادي ومن الجهة الشمالية أمريكا الشمالية وبحر الكاريبي، واما من الجهة الجنوبية يشتركان كل من المحيطين السابق ذكرهم مع القارة القطبية الجنوبية، وتبلغ مساحتها 17.818.508 كيلو متر مربع حيث تحتل المرتبة الرابعة بين قارات العالم، أما لعدد السكان فيصل الى حوالي مايقرب من ثلاثة مائة وثمانين ألف مليون نسمة حيث تحتل المرتبة الخامسة بين قارات العالم.

كم عدد دول قارة أمريكا الجنوبية… يبلغ عدد الدول في قارة أمريكا الجنوبية الى خمسة عشر دولة وهم (الأرجنتين وعاصمتها بوينس آيرس، بوليفيا وعاصمتها لاباز وسوكري، البرازيل وعاصمتها برازيليا، تشيلي وعاصمتها سانتياغو، كولومبيا وعاصمتها بوغوتا، الإكوادور وعاصمتها كيتو، جُزر فوكلاند وعاصمتها ستانلي، غويانا الفرنسيّة وعاصمتها كايين، غيانا وعاصمتها جورج تاون، باراغواي وعاصمتها أسونسيون، بيرو وعاصمتها ليما، جورجيا الجنوبيّة وجُزر ساندويتش الجنوبيّة وعاصمتها غريتفيكن، سورينام وعاصمتها باراماريبو، الأوروغواي وعاصمتها مونتيفيديو، فنزويلا وعاصمتها كراكاس)، وأليكم الأن نبذة عن بعض أهم الدول.

البرازيل…تعتبر البرازيل من أهم وأكبر دول القارة حيث تبلغ مساحتها حوالي ثمانية ونصف مليون كيلو متر مربع بما يعادل ثمانية وأربعين في المائة من إجمالي مساحة القارة، و يأتي في في الجهة الشرقية منها المحيط الأطلسي ومن الجهة الشمالية كل من دولة فنزويلا وسورينام وغيانا ومن الجهة الشمالية الغربية كولومبيا ومن الجهة الجنوبية البارغواي وأخيرا من الجهة الغربية كل من بيرو وبوليفيا، كما ينتمي إليها بعض الجزر مثل (سانت بيتر وأتول وفرنادودي نورونا)، وقد كانت في في حقبة من الزمن تابعة للأمبراطويرة البرتغالية التي كانت بدورها كمستعمر تحاول الأستفادة من مستعمرتها بأي مكاسب شخصية ومن أهم مايمكن ذكرة هو تصديرها لشجرة خشب البرازيل الى الدول الأوروبية التي سميت البلاد نسبا لها، كما يميزها أيضا كثرة الأنهار بها الى مايقرب من مائة نهر أهمهم ( نهر الإيجواسو والبارانا والنهر الأسود )، كما تعلق إسم البرازيل برياضة كرة القدم حيث لا يخلو بيت من وجود أكثر من كرة، وكان من أهم مشاهير كرة القدم اللاعب الأسطورة العالمي (بيلية) الملقب بالجوهرة السوداء والذي بدأ حياتة وهو صغير في العمل بتلميع الأحذية وأنتهى بة المطاف حاليا لكي يصبح وزير الرياضة في البرازيل.

الأرجنتين…أطلق عليها إسم الأرجنتين نسبة لكلمة أرجنتينوم التي تحمل باللغة اللاتينية (الفضة) والتي كانت بمثابة سببا للهجوم عليها من قبل المستعمرين الطامعين لنهب ثروات البلاد بالرغم من عدم وجود أي مناجم فضة باراضيها، وتصل مساحتها الى حوالي أثنين مليون وسبع مائة ألف كيلو متر مربع، ويأتي من الجهة الشرقية لها كل من دولة الأورغواي والبرازيل ومن الجهة الغربية والجنوبية معا دولة تشيلي،أما من الجهة الشمالية بوليفيا والباراغواي،كما تحتوي تضارسها على مرتفعات مثل جبال الأنديز وجبل أكونكاجوا، كما يسير بها نهري موجينيت وغراندي دي سان خوان.

كولومبيا… الدولة التي أحتلها أكثر من مستعمر نظرا لأهميتها الجغرافية التي جعلتها أهم طريق يربط بين أمريكا الوسطى وبحر الكاريبي والامازون ، ويرجع أسمها نسبا الى الرحالة المستكشف العالمي كريستوفر كولمبوس صاحب الهوية الأيطالية، وظلت فترة طويلة تحت الحكم الأسباني البرتغالي في ان واحد، ويأتي من الجهة الشرقية لها البرازيل وفنزويلا ومن الجهة الغربية والجنوبية الأكوادور أما من الجهة الشمالية بنما وبحر الكاريبي، وتبلغ مساحتها الى حوالي مليون ومائة وأربعين ألف كيلومتر مربع، كما يصل عدد السكان الى مايقرب من ستة وأربعين مليون نسمة.

الأكوادور… أحد الدول الصغيرة التي تبلغ مساحتها حوالي مائتين وثمانين ألف كيلومترمربع، ويصل عدد سكانها الى أربعة عشر ونصف مليون نسمة يتحدث معظمهم اللغة الأسبانية،بالأضافة الى وجود إحدى عشر لغة أخرى، ويرجع أسمها نسبا الى خط الأستواء الذي يحمل معنى الأكوادور بالأسبانية وهذا يرجع الى موقعها الشمالي الغربي من القارة الذي جعلها على خط الأستواء مباشرة، أما بالنسبة لتضاريسها فأهم مايمكن ذكرة أن الأدغال تغطي مايقرب من نصف مساحتها، كما يوجد بها مرتفعات جبال سيبيريا، ويتميز مناخها بالأستوائي الذي يميل الى إرتفاع في درجات الحرارة ونسبة الرطوبة.

  الأوروغواي… وهي ثاني أصغر دولة في القارة بعد سورينام حيث تبلغ مساحتها حوالي مائة وستة وسبعين ألف كيلومترمربع، ويصل عدد سكانها الى ثلاثة ونصف مليون نسمة ترجع أصولهم بنسبة تفوق الخمسة وثمانين في المائة من القارة الأوروبية ويعيش أغلبهم في العاصمة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *