من هم الأشخاص الذين بحاجة إلى حمية عالية البروتين ؟

كتابة بسمة حسن آخر تحديث: 18 يناير 2017 , 08:34

يعتبر البروتين من المكونات الغذائية المفيدة ، والأطعمة التي تحتوي على البروتين تمد الجسم  بكمية كبيرة من الطاقة ، والتي تحافظ على نشاط الجسم وحيويته ، حتى لو كانت الكمية المستهلكة بسيطة ، والبروتين مهم جدا لإصلاح العضلات والأنسجة  ، وكذلك بناء أخرى جديدة .

على الرغم من الفوائد العديدة للبروتين ، إلا أنه لا يجب تناول كميات زائدة عن حاجة الأشخاص ، لأن ذلك قد يؤدي إلى بعض المخاطر الصحية ، هناك بعض الأطعمة الغنية بالروتين وتشمل فول الصويا ، اللبن ، اللحوم ، الدواجن ، البيض ، العدس ، الجبن ، الزبادي و المكسرات ، لا بد أن يتناول الأشخاص كل هذه الأنواع ولكن بكميات معتدلة ، مما يحافظ على الصحة واللياقة البدنية لهم .

* بعض الأشخاص الذين هم بحاجة إلى حمية عالية البروتين :

1- أشخاص في منتصف العمر : يعتبر الأشخاص الذين يمرون بهذه المرحلة العمرية ، هم أول من يحتاج لهذا النظام الغذائي ، فتناول البروتين في هذه المرحلة ضروري لمواجهة ضعف وفقد العضلات التي يواجهها هؤلاء الأشخاص ، ولكن بعض الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض مثل ضغط الدم المرتفع ، أمراض القلب و إرتفاع مستوى السكر ، يجب أن يتناولوا البروتينات النباتية بدلا من الحيوانية .

2- الأشخاص الأكثر عرضة لكسب وزن إضافي : الأشخاص المعرضون بشكل كبير لزيادة الوزن هم النوع الثاني الذي يحتاج حمية تعتمد على نسبة بروتينات كبيرة ، ويرجع لأن الأطعمة التي تحتوي على البروتينات تسبب الشعور بالشبع والإمتلاء لفترة طويلة ، وكذلك يتميز البروتين بقدرته على الحفاظ على استقرار مستوى السكر في الدم ، مما يجعلك تأكل كمية أقل من الطعام ، ومن هنا يستطيع البروتين المساعدة في إنقاص الوزن بشكل جيد .

3- الأشخاص الذين يسعون لكمال الأجسام : يحتاج هؤلاء الأشخاص بناء عضلاتهم بطريقة صحية ، لانهم يتدربون بنشاط ، وهؤلاء الأشخاص يحتاجون  أطعمة غنية بالبروتين وكذلك مساحيق البروتين ،

4- الأشخاص المدمنون على تناول الكثير من الكربوهيدرات : يحتاج  هؤلاء الشخص لتغيير نمط حياتهم واستبدال تناول النشويات ، بالأطعمة الغنية بالبروتين ليكونوا أكثر صحة ، فلابد من إضافة اللحوم ، البيض والمصادر النباتية أيضا لنظامهم الغذائي .

قد تعمل الحمية عالية الدهون على سد الجوع ،ولكنها تسبب أضرارا على المدى الطويل من إستخدامها ، أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن من يتبعون هذه الحمية أكثر عرضة للموت بالسرطان وأمراض أخرى خطيرة ،

ومن هذه الأضرار لحمية البروتين العالي :

1- الإمساك : زيادة تناول الأطعمة الغنية بالبروتين تسبب بعض الآثار السلبية على المعدة ، وهذه الحمية ذات البروتين العالي تعمل على حرمان الأشخاص من تناول الأطعمة بالألياف ، ويعتبر هذا سببا رئيسيا في حدوث الإمساك  و إلتهاب المعدة .

2- يسبب تآكل العظام : يؤدي الإستهلاك الزائد للبروتين إلى تآكل العظام وفقدانها ، حيث يقلل البروتين إمتصاص العظام للكالسيوم ، ويفقد الكالسيوم أيضا عبر البول ويتم انتقال هذا الكالسيوم إلى الكليتين ويتركز داخلهما ، لذلك يحدث تآكل العظام .

3- أمراض القلب : يحتوي هذا النوع من الحميات على الكوليسترول الضار والدهون المشبعة ،وهذا الأمر يمهد الطريق لتطور مستويات الكوليسترول الضار  في القلب والأوعية الدموية ، لذلك يتسبب البروتن العالي في خطر الإصابة بأمراض القلب .

4- النقص الغذائي “سوء التغذية” : يركز هذا النوع من الأنظمة الغذائية على البروتين فقط ، ويتجاهل الفيتامينات والمعادن الأساسية  ، وهما مهمان للحفاظ على سلامة الجسم وصحته .

5- خطر الإصابة بالسرطان : يعتبر السرطان الخطر الأساسي الذي قد يسببه هذا النوع من الحميات ، حيث يعطي الفرصة للخلايا السرطانية لتنمو وتنتشر ، وحمية البروتين العالي تفتقر إلى الألياف والكربوهيدرات مما قد يسبب زيادة خطر التعرض لسرطان القولون والمستقيم .

6- حصى الكلى : تسبب زيادة استهلاك البروتين إلى تكوين حصى الكلى ، حيث تعمل الكلى على تنقية البروتين مما يجعلها تحت ضغط هائل لتقوم بهذا العمل ،يحتوي البروتين الحيواني على مادة تسمى البيورين وهي التي ننسبب في تكوين الحصى .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق