سرطان الثدي عند المرأة الحامل

من بين الامراض التي من الممكن ان تصيب المرأة خلال فترة الحمل (سرطان الثدي) حيث ان هناك احصائية تؤكد على انه واحدة من بين 3000 مرأة حامل على مستوى العالم تصاب بسرطان الثدي وفي الغالب يصيب السيدات اللواتي اعمارهم يتجاوز 30 عام، عندما تصاب المرأة بسرطان الثدي في اي وقت بعيدا عن شهور الحمل يكون الامر بسيط فسرطان الثدي من السهل اكتشافه حيث ان اعراضه تظهر على الثدي فيكون متورم فتلاحظ المرأة هذا التورم وتبدأ في استشارة الطبيب ويتم اكتشاف الامر وبدأ العلاج ولكن خلال فترة الحمل يكون اكتشاف سرطان الثدي صعب لان المرأة تعتقد ان التورم والتحجر الذي يوجد في منطقة الثدي نتيجة للحمل أو قنوات الحليب التي تبدأ في التكوين من اجل الرضاعة الطبيعية ويبعد عن ذهن المرأة تماما انها مصابه بسرطان، تابع السطور القادمة وتعرف على اعراض سرطان الثدي عند المرأة الحامل والمرضعة وطرق علاجه..

أعراض سرطان الثدي انثاء الحمل

اثناء فترة الحمل يحدث الكثير من التغيرات في جسم المرأة ومنها في منطقة الثدي فيكبر حجم الثدي قليلا وفي اواخر شهور الولادة تشعر المرأة بتحجر في منطقة الثدي، ولكن هذه الاعراض برغم من تشابهها مع اعراض سرطان الثدي الا ان اعراض سرطان الثدي اثناء الحمل تتمثل في شعور المرأة بتغيرات زائدة في الثدي فمثلا بعض السيدات يشعرون بتورم في جلد الثدي او ظهور كتلة بارزة في احدى الثدين او الاثنين معا ،تشعر المرأة باوجاع شديدة في منطقة الثدي ،يحدث انكماش في حجم الحلمة او زيادة سمكها في بعض الاحيان ، ظهور اورام في منطقة الابط ، من اعراض سرطان الثدي ايضا شعور المرأة بسخونة شديدة في منطقة الثدي واحيانا يتحول الامر الى احمرار شديد .

الفحوصات اللازمة لتشخيص سرطان الثدي خلال فترة الحمل

اذا شعرت المرأة الحامل بالاعراض السابقة عليها على الفور اجراء بعض الفحوصات للتأكد من حقيقة هذه الاعراض ومن بين اهم هذه الفحوصات ” فحوصات الدم،اجراء صورة صوتية للثدي وللكبد وللبطن، صورة مغناطيسية او صورة نووية للعظام ” ويجب الاهتمام بالجنين وعدم تعريضه لأي أشعة ضارة تعيق نموه او تتسبب له في أي تشوهات خلقية .. بعد اجراء الفحوصات والتأكد من ان المرأة الحامل مصابة بسرطان الثدي يجب ان نترك خرافات الاجهاض والتخلص من الجنين جنبا ونبدأ في تحديد مرحلة السرطان وهل هو في مراحل متأخرة ومن من ثم يتجه الطبيب الى العلاج مباشرة.

علاج سرطان الثدي اثناء فترة الحمل

بعد ان يقوم الاطباء بالتأكد من اصابة المرأة الحامل بسرطان الثدي وذلك بعد الاطلاع على نتيجة الفحوصات تبدأ خطوة العلاج التي يتم تحديدها تبعا لمرحلة السرطان التي تعاني منها المرأة الحامل وكذلك تبعا لحالة الجنين وعمره ،اما عن اكثر طرق علاج سرطان الثدي شيوعا اثناء فترة الحمل فهي كالتالي ..

العلاج الجراحي.. هو يتمثل في اجراء عملية جراحية للمصابة وبرغم من ان اجراء العمليات الجراحية من الاشياء الغير محبذة خلال فترة الحمل الا انها امنه ويلجأ اليها الاطباء في الحالات الخطيرة كمثل سرطان الثدي حيث يضطر الطبيب في حالات معينه ان يقوم  بإستئصال الثدي بأكمله وليس استئصال جزئي وذلك لان الاستئصال الجزئي للثدي في حالة السرطان يحتاج الى علاج بالاشعة وهذا النوع من العلاج يؤثر على الجنين ويصيبه بتشوهات خلقيه.

العلاج الكيميائي.. يتم اختيار العلاج الكيميائي للمصابة تبعا لحالتها وحملها فإذا كانت حامل في الشهور الاولى يتم تحديد الادوية التي لا تسبب لها اي ضرر خلال أشهر الحمل الخاص بها وذلك لان هناك الكثير من الادوية الكيميائية التي من الممكن ان تؤثر على الجنين وتصيبه بامراض كثيرة وتشوهات، لذلك يجب ان يتم العلاج تحت اشراف اطباء متخصصة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هدير محمد

هدير محمد

إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ..

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *