من هو الرئيس الأمريكي الذي نام طوال فترة حكمه؟

كتابة ياسمين محمود آخر تحديث: 21 يناير 2017 , 20:18

كل شيء يسير بأمر من الله عز وجل، فالحكم أو الرئاسة أو الملك في أي دولة يأتي في لحظة وينتهي في غفلة عين وهكذا، حتى في الولايات المتحدة الأمريكية والتي شهدت العديد من الرؤساء بعضهم استمر في الحكم لسنوات طويلة والبعض لم يمكث الكثير، فالجميع يتابع أهم الأخبار الأمريكية من بعد فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأمريكية خلفا للرئيس السابق باراك أوباما، وهذا يذكرنا بأهم أخبار الرؤساء الأمريكيين وأبرزهم الرئيس الذي لا يعرفه الكثيرون وهو ديفيد رايس أتشيسون المعروف بالرئيس النائم والذي تولى حكم أمريكا ليوم واحد قضاه نائما، فما صحة هذا الأمر؟ ومن هو الرئسيس الأمريكي ديفيد رايس أتشيسون؟

من هو الرئيس ديفيد رايس أتشيسون؟
ولد ديفيد رايس أتشيسون في 11 أغسطس عام 1807 وتوفي في 26 ديسمبر عام 1886 في فروغ تاون سميت وهي كيرك ليفينغتون الآن جزء من ولاية كنتاكي، تلقى تعليمه بجامعة ترانسيلفانيا في لكسينغتون، ثم تسلم منصب عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ميسوري، شغل منصب الرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ في أمريكا لمدة ست سنوات، حيث تم انتخابه 13 مرة من قبل زملائه، كان من أبرز الناشطين المؤيدين للعبودية، كما كان يملك الكثير من العبيد والمزارع، كان ضالعا في أحداث العنف التي قد أثيرت لإلغاء عقوبة الإعدام وغيرها من الحركات المؤيدة للحرية وذلك من خلال أحداث نزيف كانساس.

وقد كتب على ضريح أتشيسون ديفيد رايس اتشيسون – رئيس الولايات المتحدة الأميركية ليوم واحد، مؤيد للرق، مؤيد للحزب الديمقراطي، وداعم للكونفدرالية خلال فترة الحرب الأهلية، وله مدينة تحمل اسمه هي مدينة اتشيسون في كانساس.

مدة حكم الرئيس الأمريكي ديفيد رايس أتشيسون يوما واحدا
استطاع الرئيس الأمريكي السابق أن يكون صاحب أغرب قصة حكم في التاريخ الأمريكي كله، حتى أنه عرف بالرئيس النائم، فقد قضى مدة حكمه وهو نائم والتي استغرقت يوما واحدا، والقصة وراء ذلك هي انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي ” جيمس بولك” في الساعة الثانية عشر ظهر من يوم 4 مارس 1849 الموافق يوم الأحد العطلة الرسمية في الولايات المتحدة، وكان الرئيس ” زاكاي تايلور” هو الرئيس الثاني عشر للولايات المتحدة والذي يأتي خلفا للرئيس جيمس بولك ولكنه رفض أن يحلف اليمين الدستوري في المكتب في هذا اليوم، وفي ذلك الوقت فقد قدم نائب الرئيس ” جورج م دالاس” استقالته فعليا كرئيس لمجلس لشيوخ يوم الجمعة الموافق 2 مارس من نفس العام، وبالتالي أصبح أنشيسون هو الرئيس المؤقت وبالتالي نائب الرئيس بالوكالة وفقا لقانون الخلافة الرئاسية في ذلك الوقت .

فحسب المرسوم الأمريكي يغادر نائب الرئيس مجلس الشيوخ في الأيام الأخيرة من الدورة السنوية وهو ما يتيح المجال لمجلس الشيوخ لانتخاب موظف دستوري لمنع حدوث الفراغ الدستوري في الحالات المفاجئة التي قد تحدث، وحسب الأصول فقد انتخب مجلس الشيوخ أنشيسون يوم 2 مارس 1849 لذلك فقد تولى منصب الرئاسة تلقائيا في يوم 4 مارس، وفي اليوم التالي 5 مارس قام الرئيس زاكاري تايلور بحلف اليمين وأصبح رئيسا للولايات المتحدة.

فالرئيس النائم لم يكن له ترتيبا بين رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية، ولكنه قد تحدث من قبل في مقابلة له مع صحيفة “سانت لويس غلوب” الديمقراطية عن هذا اليوم وقال أنه قضى معظم ساعات النهار في النوم بعدما قضى بضعة أيام متعبة في مجلس الشيوخ لينهي أعمال المجلس، وكان يوم الأحد بالنسبة له يوم الراحة والنوم بعد عناء وتعب في مجلس الشيوخ .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق