دعاء كفارة المجلس

كتابة هاجر آخر تحديث: 20 يناير 2017 , 15:25

يجتمع الإنسان بزملائه في الكثير من المجالس سواء إن كان مجلس علم أو غير ذلك ،و خلال هذه المجالس قد يرتكب الإنسان الكثير من الذنوب سواء إن كانت بقصد أو دون قصد ،و بالطبع عليه الإبتعاد عن ذلك حتى يحظى برضا الله عز وجل و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف على دعاء كفارة المجلس  فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً نبذة عن المجالس و ما يحدث بها .. قد يجتمع الناس في الكثير من المجالس  سواء إن كان مجلس علم و الذي يملك أهمية و مكانة كبيرة حيث أنه يعد من أفضل المجالس التي يذهب إليها الفرد لدراسة العلوم الشرعية و لذلك يجب على الفرد الإلتزام بآداب هذا المجلس ،و احترامه ،و تقديره و هنا نتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم : (ما اجتمع قوم يذكرون الله إلا حفتهم الملائكة و غشيتهم الرحمة و تنزلت عليهم السكينة و ذكرهم الله فيمن عنده ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم و بالطبع تأدب الفرد دليل على صلاحه و فلاحه و الجدير بالذكر أن هناك مجالس آخرى قد يجتمع فيها الناس لأغراض متعددة .. و قد يقع الإنسان في الكثير من الأخطاء أهمها الغيبة و النميمة ،و التي يقصد بها أن يقوم المسلم بذكر أخاه بما فيه من عيوب و هنا نتذكر هذا الحديث الشريف .. عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أنَّ رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – قال: (أتدرون ما الغيبة ؟) ، قالوا : اللهُ و رسوله أعلم ، قال: (ذكرُك أخاك بما يكره) ، قيل : أفرأيتَ إن كان في أخي ما أقول ؟ قال : (إن كان فيه ما تقولُ ، فقد اغتبتَه ،و إن لم يكن فيه فقد بهتَّه) .. صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم و من أهم الأسباب التي تدفع الناس إلى الغيبة هي أنه شخص سيء الخلق ،و عدم تمسكه بآداب ،و أخلاقة الإسلام ،و سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم و لها الكثير من الآثار السيئة على الفرد ،و المجتمع فهي سبباً في تفكك العلاقات ،و كثرة المشكلات بين الناس ،و و تعتبر صفة سيئة قد تكون سبباً في دخول صاحبها النار

ثانياً دعاء كفارة المجلس .. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( مَنْ جَلَسَ فِي مَجْلِسٍ فَكَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ: سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ فِي مَجْلِسِهِ ذَلِكَ ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .. ،و كان موقع الإمام ابن باز رحمه الله قد أوضح أنه يجب على الفرد قبل الخروج من مجلس ما سواء ان كان مجلس علم أو غير ذلك من المجالس أن يقول هذا الدعاء .. ( سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا إله الا أنت أستغفرك ،و أتوب إليك ) لأنه من السنة أن يقول ذلك .

ثالثاً كفارة المجلس و الغيبة .. هناك سؤال يشغل بال الكثير من الناس ،و هو هل كفارة المجلس يكفر أيضاً ما صدر من الفرد من غيبة عندما كان يتحدث أم لا ..؟ قد أوضح موقع الإمام ابن باز رحمه الله قد بأن كفارة المجلس هي سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا إله الا انت استغفرك ،و اتوب اليك .. و لكن بالنسبة للغيبة التي حدثت في هذا المجلس  لا .. ،و أكد أنه يجب على من اغتاب أحد في مجلساً أن يدعو من اغتبابه ،و يذكر ما فيه من محاسن في كافة المواضع التي اغتابه فيها و على من فغل ذلك أيضاً أن يتوب إلى الله سبحانه و تعالى ،و يلزم الإستغفار ،و يصمم على عدم العودة إلى هذا الذنب مرة آخرى .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق