طرق حفظ القرآن الكريم للكبار و الأطفال

- -

يحرص كل إنسان على التقرب من المولى سبحانه و تعالى و السير وراء كافة الطرق التي تجلب له الثواب و الأجر ،و تبعده عن المعاصي ،و الذنوب ،وبالطبع حفظ القرآن الكريم من أفضل الطرق التي تعينه على ذلك ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف عزيزي القارئ على مجموعة من الطرق التي يمكن للكبار ،و الصغار أن يستعينوا بها لحفظ القرآن الكريم فقط تفضل بالمتابعة .

ما هي أهمية حفظ القرآن الكريم ..؟ يعود حفظ القرآن الكريم على المسلم بفوائد لا حصر لها من أبرزها  ما يلي :-

* لقراءة القرآن الكريم ثواب و أجر عظيم ،و يتأكد لنا ذلك من خلال هذا الحديث الشريف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: ألم حرف؛ ولكن ألف حرف , ولام حرف، وميم حرف. صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم ،و يحظى من يحفظ كتاب الله بثواب ،و أجر عظيم و هنا نتذكر هذا الحديث الشريف عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : (مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة ، ومثل الذي يقرأ وهو يتعاهده ، وهو عليه شديد فله أجران ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

* حافظ القرآن ينعم بهدوء النفس فالقرآن الكريم شفاء للقلب من الهم ،و الضيق .

* اكتساب معرفة ،و علم لا حد له ،و ذلك لأن القرآن الكريم يوجد به الكثير من القصص التي تعلم الفرد دروساً هامة تعينه على التعامل بحكمة في الكثير من الموافق التي يتعرض لها .

* يساعد حفظ القرآن الكريم على تقوية الحصيلة اللغوية لدى الفرد .

أقرأ : أفضل تطبيقات القرآن الكريم

ثانياً طرق حفظ القرآن الكريم للكبار و الصغار ..؟ هناك العديد من الطرق المميزة التي يمكن أن يستعين بها الكبار و الصغار لحفظ القرآن الكريم ،و هي كالتالي :-

أولاً بالنسبة للكبار :-

– يمكن أن يقوم الفرد بتخصيص وقت معين و لو ساعتين يومياً و يلتزم بحفظ جزء ما ،و بعد أن ينتهي من حفظ هذا الجزء يجب أن يقوم بمراجعته أكثر من مرة ليتأكد من أنه قد أنهى حفظ هذا الجزء بالفعل و يمكن أن تكون بداية الحفظ مع السور الصغيرة .

– يجب أن يكثر الفرد من الإستماع إلى القرآن الكريم في كل وقت فكثرة الإستماع تساعد كثيراً في تسهيل الحفظ و كذلك عليه قرآة تفسير الآية التي يحفظها ففهم المعاني يعين على الحفظ بسهولة و يسر .

– يمكن أن يستعين الفرد بمساعدة من حوله و كلما انتهى من حفظ جزء ما يطلب من أحد أن يسمعه أمامه .

ثانياً بالنسبة للصغار :-

– يجب أن يحرص الوالدين على تشجيع أطفالهم على حفظ القرآن الكريم ،و ذلك من خلال تقديم الجوائز ،و الهدايا ،و تشجيعهم بالعبارات ،و الكلمات التي تزيد حماسهم و من الضروري أيضاً أن يكون الآباء قدوة طيبة لأبنائهم فعليهم أن يقوموا بتخصيص فترة من اليوم لتلاوة القرآن الكريم أمام الأبناء فهذه الطريقة تسهم في زيادة رغبة الأبناء في الحفظ

– من الضروري أن يدرك الآباء جيداً أن الأطفال يشعرون بالملل ،و الضيق سريعاً ،و لذلك يجب أن يحرصوا على الإعتماد على الأساليب و الطرق النمطية فيمكن أن يقوم الآباء بتشغيل القرآن الكريم عبر الهاتف أو القنوات الفضائية من الممكن أن يقوم الأب بتفسير الآيات بأسلوب شيق و ممتع يجذب انتباه الأطفال .

– يمكن أن يقوم الآباء بتشجيع أبنائهم على المشاركة في مسابقات حفظ القرآن الكريم فجو المنافسة يزيد حماس الطفل و يقوي عزيمته و يعينه على الحفظ .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *