أكثر دول العالم أمانا

- -

الأمن والأمان…الأمن والأمان أهم العوامل الرئيسية للعيش في أي مكان في العالم فإذا توفرت جميع سبل المعيشة بدونهما فلا فائدة إطلاقا،  فكم من الدول يشوبها أحداث مليئة بالمخاطر والشغب والإرهاب والبطالة والكوارث والجرائم الناتجة عن الحالة الإجتماعية والإقتصادية وسوء التعليم مع الرعاية الصحية بالإضافة الى المستوى المعيشي للفرد فكل ما ذكرناة من عوامل يعتبر من أهم المقومات التي إن توفرت لوجد معها الأمن والأمان، وسوف نسرد إليكم في مقالتنا عن بعض دول العالم التي تتميز بالأمان إستنادا لتقارير أهم المنظمات العالمية مثل منظمة الامم المتحدة ومنظمة العمل الدولية.

أكثر عشرة دول في العالم أمنا”وسلاما”…لقد تم الإستناد في إحصائية أكثر دول العالم أمانا الى عدة معايير ومقاييس من أهمها (متوسط الأعمار، ومعدل الجريمة، وكمية التلوث، والسلام الدولي، ومخاطر الكوارث، ومعدل البطالة، وجودة كل من الصحة والتعليم، ومستوى المعيشة للفرد)

المركز العاشر أيسلندا…وهي إحدى دول القارة الأوروبية التي تقع في الجهة الشمالية من المحيط الأطلسي ويبلغ عدد سكانها الى حوالي 320 ألف نسمة وتصل مساحتها الى 103 ألف كيلومترمربع، وتحتل المركز الأول عالميا في كل من مؤشر السلام العالمي و قلة نسب التلوث، كما تحتل المرتبة الخامسة في متوسط العمر للفرد، والمركز الثالث في قلة المخاطر مما جعلها تحصل على المركز العاشر عالميا من ناحية الأمن والامان.

المركز التاسع فنلندا…وهي إحدى الدول الواقعة في الجهة الشمالية من القارة الأوروبية والتي حصلت على المركز الثاني كأكثر دولة إستقرارا في العالم وهذا ناتج عن بعدها عن الأحداث العالمية من صراعات وخلافات، كما أهتمت الحكومة بالمؤسسات الصحية والتعليمية.

المركز الثامن النرويج…إحدى دول القارة الأوروبية والتي تقع في الجهة الشمالية لها ومصنفة من أغنى دول العالم كما تحتل المركز الخامس عالميا كمصدرة للنفط، كما تتميز بثقلها الإقتصادي عالميا، وتعد من أكثر الدول التي تهتم بدعم الأمم المتحدة من الناحية المادية حرصا منها على كل من السلام والأمن العالمي.

المركز السابع النمسا… والتي تعد من أجمل دول العالم الواقعة في وسط القارة الأوروبية وتصنف من أغنى الدول حيث يصل الناتج المحلي للفرد سنويا الى 46330 دولار، كما أحتلت المرتبة الثالثة للسلام العالمي، وأهم مايميزها كل بقعة فيها التي تعكس ما مدى جمالها وتقدمها ورقيها، كما يتصف شعبها بالتحضر.

المركز السادس اليابان…إحدى الدول التي تقع على شكل جزر في المحيط الهادي والتي تنتمي لقارة أسيا وهي أكثر دول العالم تقدما من الناحية التكنولوجية وهذا ناتج عن إهتمامهم بالعلم والتعليم والصحة مما أدى الى تصنيفها في المرتبة الثالثة عالميا من الناحية الإقتصادية والمرتبة الأولى في جودة المؤسسات الصحية وقلة معدلات كل من الجريمة والأرهاب.

 المركز الخامس ألمانيا…دولة ذات تاريخ عريق وهي من أهم وأكبر الدول الأوروبية صناعيا مما جعلها تحتل المراكز الأولى إقتصاديا في العالم، كما تعد من الدول التي يطمع الكثير من الناس الهجرة إليها للعمل بها و العيش فيها لما تتصف به من تقدم في جميع نواحي المعيشة من تعليم وصحة وعمل وغيرها في أمور شتى، كما سعيت حكومتها الى تأسيس نظام تأمين إجتماعي كخطوة هامة نحو تطوير معايير المعيشة للفرد.

المركز الرابع الدنمارك…إحدى الدول الأوروبية التي تقع في شمال القارة والتي صنفت من ضمن أسعد دول العالم وفقا لمعايير الرعاية الإجتماعية والمنظومة الصحية والتعليمية كما حصلت على المرتبة الثانية في مؤشر السلام العالمي بعد نيوزيلندا مما جعلها تعد رابع دولة عالميا من الناحية الأمنية.

المركز الثالث سويسرا…إحدى الدول الواقعة في الجهة الغربية من القارة الأوروبية وتعتبر من أغنى دول العالم من حيث إجمالي الناتج المحلي للفرد، كما تتميز بجمالها وهدوئها وتأتي في المركز الخامس في مؤشر السلام والمركز الثالث في متوسط الأعمار.

 المركز الثاني قطر…وهى إحدى الدولة العربية التي تقع في الجهة الجنوبية الغربية من القارة الأسيوية تحديدا في شرق شبة الجزيرة العربية وتصنف من أغنى دول العالم حيث تمتلك كميات كبيرة من المخزون النفطي والغاز الطبيعي، كما صنفتها منظمة الأمم المتحدة بإنها من ضمن الدول المتقدمة في مجال التنمية البشرية ، وتتميز بأعلى دخل للفرد في العالم، حتى تكاد تكون لايوجد بها نسبة بطالة تذكر.

المركز الأول سنغافورة…وأخيرا تأتي سنغافورة في المركز الأول وهي إحدى الدول التابعة للقارة الأسيوية وتصنف عالميا رابع أكبر مركز عالمي، وقد حصلت على هذا المركز الأول في الناحية الأمنية بناء” على قلة كل من الهجمات الإرهابية ومعدلات الجريمة، ولكنها لا تحقق مراكز متقدمة في باقي المعايير ومن أهمها المنظومة الصحية ومستوى معيشة الفرد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *