كيف تقي أطفالك من الاختطاف

أصبحت ظاهرة مخيفة جدًا في الآونة الأخيرة لتكرر حوادث الاختطاف لأسباب عديدة و في السطور القليلة القادمة سوف نسرد الاسباب و طرق الوقاية .

هي انتزاع طفل قاصر (لم يبلغ سن الرشد) من حضانة الوالدين أو الموكلين برعايته قسرا و دون وجه حق و يتم اختطاف أغلبهم من قبل الغرباء و كثيرا من الأطفال الذين تم فقدانهم أو خطفهم فقدوا نتيجة سوء تفاهم بين الوالدين و من النادر أن تحدث ظاهرة خطف الأطفال في المدارس .

أسباب خطف الأطفال في العالم

لا تتعدى الأسباب الأربعة التالية:
 1- طلب الفدية:  طلب الفدية أو المال مقابل ارجاع الطفل المختطف تعتبر الاشهر على الاطلاق و يتم خطف الأطفال من أجلها ، و استجابة الأسرة لمطالب الخاطفين تؤدي إلى تفشي تلك الظاهرة و انتشارها بشكل مثير للفزع .

2- تجارة الأعضاء:  على المستوى الدولي الاتجار في الأعضاء البشرية من الاسباب الرئيسية للاختطاف ؛ حيث يتم استغلال الأطفال المخطوفين لهذا الغرض الدنيء , و التجارة  قد تكون على المستوى المحلى أو الدولي حيث يتم تهريب هؤلاء الأطفال وبيع أعضائهم في دول أخرى.

3- التحرش : قد تنتشر ظاهرة خطف الأطفال من أجل استغلالهم جنسياً  بصورة أو بأخرى سواء على المستوى الفردي أو على مستوى المجموعات , و هذه صورة تهدد أمن المجتمع و استقراره و عدم الاستقرار.

4- التسول: تعتبر في بعض الاحيان هطف الاطفال عملية ربح حيث يتم تدريبهم على التسول و استجداء المال من الآخرين  و قد يتعرض الأطفال إلى كثير من التعذيب و الإهانة من أجل ذلك .

كيف تمنع ظاهرة خطف الأطفال
– يجب ان يعرف الأطفال بعض المعلومات التي تحفظ سلامتهم و التي قد تحد من انتشار ظاهرة خطف الأطفال .
– التأكد من وجود صوراً فوتوغرافية متجددة كل ستة أشهرٍ للأطفال حتى يمكن التعرف عليهم بسهولة و الاحتفاظ ببصمات الأصابع.

–  شبكة الإنترنت مهمة جدا في العصر الحديث لكنها أصبحت تهدد كيان المجتمع و الأسرة فهي تعتبر من الوسائل الحديثة اختطاف الأطفال؛لذا يجب مراقبة الاطفال و ما يشاهدون او يفعلوه على الانترنت و يجب تذكيرهم بعدم نشر أية معلومات شخصية على تلك المواقع أو الغرف .

– الأماكن التي يرتادها أطفالك و و ضع حدوداً لها بحيث لا يتخطوها و الإشراف عليهم في هذه الأماكن التي قد تمثل خطرا على حياتهم كمراكز التسوق و الحدائق العامة و دورات المياه العامة ، و ينصح ان لا تترك  الأطفال في السيارة بمفردهم و لو لدقيقة واحدة في الشارع .

– اختيار المربيات اللاتي ترعى الاطفال فظاهرة خطف الأطفال قد انتشرت  من المقربين بصورة كبيرة  , لا بد من حسن الاختيار و مراقبة السلوك فترة معينة قبل ترك الأطفال بين أيديهم.

–  الحديث الأسري عن إجراءات السلامة و الوقاية من الاختطاف و النصائح أو الإرشادات  التي يجب أن يقدمها الآباء لأطفالهم فيما بعد ,للحفاظ على الأطفال .

– يجب إعطاء كل طفل بطاقة هوية يوجد فيها اسمه و تاريخ ميلاده و عنوانه و رقم الهاتف ليتم التواصل من خلالها  فربما يكون الطفل صغيرا جدا لا يمكن ان يتحدث فينظر إلى تلك البيانات ليتم معرفة مكان إقامته أو الاتصال بأسرته .

–  جهاز التتبع للطفل مثل فرق التتبع الرياضية التي قد صممت خصيصا للأطفال ، حيث يتعرف الآباء على أماكن أبنائهم و تحديد مواقعهم ، و تتوفر في أجهزة الهواتف الذكية أو أجهزة اللابتوب المحمول فتقوم هذه الاجهزة بارسال رسالة فورية يمكن من خلالها معرفة أن طفلك يتعرض لخطر ما ليتم التصرف سريعا.

– الوعي المجتمعي حيث تعتبر ظاهرة خطف الأطفال  من الاخطار المهمة على المستوى المحلي و الدولي ,و بالتالي فان زيادة الوعي المجتمعي بمدى خطورتها على الأسرة و المجتمع كذلك خطورة رضوخ الأسر لرغبات الخاطفين تعد من أخطر أسباب انتشار تلك الظاهرة في الآونة الأخيرة، ننصح بعدم الخروج من المنزل منفردين أو مع أحد الغرباء لضمان سلامتهم و يجب توعية الأطفال كيف يتم التعامل مع الغرباء .

– التنبيه و توعية الاطفال عن عدم قبول الهدايا أو الحلوى أو الورد أو الاقتراب من أي شخص غريب مهما يكن فالخاطفون يستخدومن هذه الوسائل في استدراج الضحية لتتم بصورة آمنة دون ازعاج المارة أو جذب انتباههم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الشيماء يوسف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *