تقرير عن أبرز المأكولات الشعبية في أبها

كتابة ياسمين محمود آخر تحديث: 21 فبراير 2019 , 18:57

أبها هي من أجمل المدن في المملكة فقد فازت بلقب عاصمة السياحة العربية لعام 2017 والتي تعتبر من أروع المناطق في المملكة التي تستحوذ على نسبة عالية من الزوار سواء من داخل وخارج المملكة، وفي المقابل يتمتع أهلها بالمحافظة على الموروث الشعبي خاصة فيما يخص المأكولات الشعبية التي تتوارثها الأجيال، فمنطقة عسير وكل المحافظات التابعة لها تعتبر من المناطق العريقة والحضارية التي تعتز بالأطباق الشعبية والتي يأتي إليها محبيها من كل مكان في المملكة، على الرغم من تشابه أطباق هذه المنطقة بالكثير من المناطق في المملكة إلا أن أبها لها النكهة الخاصة والمميزة والتي تستقطب زوارها ومحبيها من كل مكان للاستمتاع بألذ الأطعمة الشهية، وفي هذا المقال نعرض لأبرز أطباق أبها والتي يحتفي بها الجميع.

الحنيذ

هو من الأطباق الشعبية المشهورة في محافظات عسير، وهو الطبق المفضل لدى منطقة تهامة، ويتم تحضيره عن طريق إعداد قطع اللحم في حفرة تبني بطريقة معينة وتسمى المحنذ ويتم تسليط النار الشديدة على اللحم بطريقة معينة حيث تتداخل حواجز بداخلها بين الجمر واللحم وتكون هذه الحواجز عبارة عن أغصان أشجار المرخ،على أن يتم تغطية الحفرة وردمها بالتراب حتى لا يتسرب منها البخار، وبعد ساعتين يخرج منها اللحم الناضج الجاهز للأكل طيب الرائحة والطعم.

العصيدة

وجبة العصيدة هي أيضا من أهم وأفضل الأطباق في أبها وهي عبارة عن مزج الطحين بأي أنواع ( القمح والذرة والشعير) بالماء في إناء على النار، ويتم تحريك هذا الإناء حتى ينضج ويصبح العجين جاهزا، ويتم وضع العجين بعد خبزه في إناء مستدير بحيث يصبح على هيئة القرص، ثم يضرب من الحواف جيدا باليد ويأخذ شكله تماما ثم يوضع على النار مرة أخرى حتى ينضج.

العريكة

وهي من الأطباق الخفيفة والسهلة الصنع والتي يمكن إعدادها في أي وقت من اليوم، ولكنها اشتهرت أكثر لتناولها في الفطور، وهي عبارة عن عجينة خفيفة توضع في الصاج على النار حتى يتم نضجها ثم تحرك في إناء آخر ويتم عركها بمعلقة كبيرة حتى تتحول إلى شكل دائري وتكون متماسكة، ثم يتم عمل حفرة في وسطها توضع فيها السمن والعسل وتزين بالتمر.

نجران،

القرص

تعرف القرص في أبها وهي الأكثر شهرة، فهي عبارة عن عجين يخبز في إناء مستدير على شكل القرص، ويضرب من الحواف جيدا باليد على أن يأخذ شكله تماما ثم يوضع على النار حتى ينضج وأخيرا يتم تقديمه على المائدة مع السمن أو العسل.

المرقوق

طبق المرقوق يحضر من قطع الخضار واللحم على شكل إدام، ويتم تحضيرها مع بعضها البعض حتى تنضج، وفي نفس الوقت نقوم بإعداد العجين الذي يرق ويقطع إلى قطع صغيرة ويسقط داخل الإدام مع الاستمرار في الغليان حتى لا يتماسك العجين، ثم ينضج ثم يقدم.

الفطير

يصنع عجين الفطير من ( البر أو الذرة أو الدخن أو الشعير مع العدس) ويتم وضع العجين في التنور ولكن بشكل طولي، ويسخن التنور بالحطب فترة طويلة، وهو من أكثر الأطباق شهرة في المنطقة حيث يقدم مع السمن والعسل واللبن ويتم تناوله في وجبة الفطور.

السويق

من أجمل وأشهى الأطباق، ويتم تحضيره من الشعير ولكن قبل مرحلة النضوج حيث يتم طحنه جيدا ثم يعجن ويوضع في إناء ويتم طهيه حتى ينضج ويقدم مع القليل من الإضافات على حسب الرغبة، مثل السكر والسمن أو السمن والعسل.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق