فوائد العمل الجماعي

يتم تعريف العمل الجماعي على أنه هو ذلك الاتحاد الخاص بمجموعة من الأفراد والاشتراك بشكلاً كلياً أو جزئياً ، و هو يكون بهدف إنجاز عمل ما أو القيام بتحقيق أهداف معينة تصب في مصلحتهم جميعاً ، و تكمن أهمية العمل الجماعي في تحقيقه لسهولة الوصول للهدف أو إنجاز العمل فمن المعروف أن الإنسان بطبيعته هو ذلك الكائن الحي الذي لا يستطيع أن يعيش بمعزل ، أو في انطوائية على النفس ، بل أنه يحتاج إلى غيره من الأشخاص ، و ذلك من أجل القيام بأي عملاً لديه الرغبة بالقيام به ، و ذلك من أجل الاستفادة من الأفكار و الخبرات الموجودة لدى الآخرين ، والعمل على تبادلها ، و تطبيقها .

أهم فوائد العمل الجماعي :- يوجد للعمل الجماعي العديد من الفوائد و منها :-

أولاً :- يعمل العمل الجماعي على إعطاء المجتمع ككل الهيبة ، و القوى المطلوبة في نفوس أعدائه ، حيث أنه حينما ينظر الأعداء إلى أفراد الوطن ، و هم يعملون معاً ، و يتعاونون مع بعضهم البعض فإنهم سوف يهابوهم ، و يخشوهم .

ثانياً :- يعمل العمل الجماعي على تحقيق الأهداف ، و اختصار المسافات ، و توفير الوقت و تذليل العوائق فعندما يقوم الأفراد بالعمل بشكل جماعي ، يكونون أقدر على تحقيق أهدافهم .

ثالثاً :– يعد العمل الجماعي وسيلة لتبادل الخبرات ، و المعارف بين الأفراد ، و بالتالي يحقق أكبر قدراً من الاستفادة لهم جميعاً .

رابعاً :– يعمل العمل الجماعي على تنازل الأفراد عن مجموعة الأفكار الغير صائبة أو الغير سليمة ، و المبنية على آراءهم الفردية .

خامساً :– للعمل الجماعي قدرة عالية على تنمية المهارات الاجتماعية ، و تنمية روح الجماعة ضمن الفريق الواحد ، حيث أن العمل الجماعي يجعل الإنسان أكثر اجتماعية ، و حباً للناس ، و يدفعه إلى التفاعل المباشر معهم ، هذا علاوة على اكتساب الفرد لمهارات اجتماعية ناتجة من تفاعله مع من حوله .

سادساً :– العمل الجماعي هو ذلك العمل الذي يباركه الله عز وجل ، حيث جاء حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم ليؤكد على ذلك المفهوم ، و أن يد الله تعالى مع الجماعة .

سابعاً :- يعمل العمل الجماعي على بناء العلاقات ما بين جميع أفراد المجموعة بل ، و تعزيز الثقة ، و الولاء فيما بينهم ، أما على مداه الطويل فإنه يعمل على إيجاد القواسم المشتركة فيما بينهم ، و زيادة نسبة التوافق في آراءهم وأفكارهم ، و مع مرور الوقت تزيد الروابط فيما بينهم لتتعدى إلى المحيط الخارجي عن نطاق العمل .

ثامناً :- للعمل الجماعي القدرة على تفويض المهام وتقسيمها ، و القيام بتوزيعها على جميع أفراد المجموعة ، و ذلك عوضاً عن جعل المهام ، أو الأعمال ملقاة على عاتق أفراداً معينين ، حيث يتم به إعطاء كل فرد بالمجموعة المهام ، أو المسئوليات التي تتناسب مع مهاراته ، و خبراته .

عوامل نجاح العمل الجماعي :- يوجد العديد من العوامل التي تساعد بشكل كبير على نجاح العمل الجماعي ، و منها :-

أولاً :- الوضوح في الأعمال ، أو المهام التي يقوم بها الأفراد في المجموعة .

ثانياً :- عند القيام بالعمل الجماعي ، يجب أن يتم مشاركة جميع الأفراد العاملين به على إنجازه .

ثالثاً :- القيام بعملية التوثيق لجميع القرارات التي يتم اتخاذها ، و التي تتعلق بمجال العمل .

رابعاً :- القيام بالتقييم الإيجابي لأداء الأفراد في العمل الجماعي .

خامساً :- عدم الاعتماد على حلول أو مقترحات مقدمة من فرد معين ، بل يجب مشاركة جميع الأفراد فيها .

سادساً :-وجود وسائل جيدة تعمل على تحقيق التواصل الجيد فيما بين أفراد أو مجموعة العمل الجماعي .

سابعاً :- توافر الدافع الداخلي لدى جميع أفراد العمل من أجل إنجازه .

ثامناً :- التزام كل فرد من أفراد  العمل الجماعي بالأنظمة المتعلقة بهذا العمل ، و التقيد بها ، و عدم مخالفتها .

تاسعاً :- وجود روح الاحترام لدى جميع أفراد المجموعة ، أو العمل الجماعي فيما بين بعضهم البعض .

عاشراً :- وجود هدف واحد ، و مشترك لدى جميع أفراد العمل الجماعي يسعون من أجل تحقيقه .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *