كيف تكون صداقات جديدة ؟

- -

يواجه  الكثير من الأشخاص عند ذهابهم إلى أماكن العمل ،و الدراسة لأول مرة عدد من المشكلات أهمها عدم قدرتهم على تكوين صداقات جديدة ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نعرض عزيزي القارئ مجموعة من الطرق المميزة التي يجب على الفرد أن يعرفها جيداً لكي يتمكن من تكوين صداقات جديدة فقط تفضل بالمتابعة .

كيف تكون صداقات جديدة ..؟ عندما يذهب الفرد إلى مكان لأول مرة سواء إن كان مقر عمله أو دراسته يشعر بالغربة ،و الوحدة ،و يحتاج دائماً على من يعينه على التأقلم ،و التكييف ،و لكن الكثير من الأشخاص لا يتمتعون بالشخصية الإجتماعية التي تساعدهم على تكوين صداقات مميزة في فترة وجيزة  و لكن مهما كانت شخصية الفرد هو دائماً بحاجة إلى صديق يقف بجواره ،و يخلصه من الوحده ،و يشاركه في الكثير من الأعمال التي يقوم بها ،و لكي يتمكن الفرد من تكوين صداقات جديدة عليه أن يتحلى بمجموعة مميزة من المهارات و السمات أبرزها الآتي :

– يجب  أن يكون الفرد ذات أخلاق حميدة ،و سمعة طيبة فدائماً  الأشخاص تنجذب إلى الجلوس مع من يتمتع بذلك لأنه حتماً سيقودهم إلى الطريق الصحيح  ،و بالطبع يحرص الجميع على الإبتعاد عن الشخص الذي يتمع بسوء خلقه ،و سمعته لأنه حتماً سيكون سبباً في وقوعه في الكثير من المشكلات ،و سوف يكون سبباً في إيذائهم سواء بألفاظه السيئة أو عاداته الغير مستحبة .

– يجب أن يمتلك الفرد مجموعة من المهارات التي يتميز بها أصحاب الشخصية الإجتماعية مثل القدرة على الإستماع ،و التواصل مع الآخرين ،و التأثير فيهم بطرق إيجابية ،و أن يتمتع باللباقة  ،و بالطبع الناس تنجذب لمن يتمتع به الصفات ،و تحرص على التقرب منه بينما إن كان شخصاً خجولاً أو إنطوائياً فمن الصعب أن يجد من يفهم طبيعة شخصيته بسهوله

–  القدرة على حسن اختيار الألفاظ ،و العبارات  فدائماً الكلمات الطيبة لها تأثير عجيب على الآخرين من أجل جذبهم للتعامل معه بينما الشخص الذي لا يحرص على انتقاء ألفاظه دائماً مكروه لأنه في الغالباً سبباً في إحراج من يتحدث معه بكلماته اللاذعة .

– يجب على الفرد أن يكون متسامحاً ،و لا يعلق على كافة الأخطاء التي تصدر من الآخرين فيحقه لأن هناك الكثير من الأخطاء يمكن أن يكون غير مقصودة ،و عليه أيضاً أنيلتمس لهم الأعذار ،و عليه أن يملك روح الداعبة ،و المرح ،و القدرة على رسم البهجة على وجوه من يعرفهم .

– يجب أن يتمتع الفرد بالفطنة ليستطيع التفرقة بين الصديق الصالح ،و الصديق السوء ،و عليه الإبتعاد عن يتبه عادات غير مستحبة مثلاً عدم الإلتزام بمواعيد الدراسة ،و الكذب ،و التحدث في حق الآخرين بكلام سيء ،و غير ذلك لأنه حتماً سيقودك إلى الوقوع في الكثير من الأخطاء ،و المشكلات  .

–  يجب أن يحاول الفرد التخلص من الرهبة ،و الخوف من تكوين علاقات أو صداقات جديدة ،و أن يدرك جيداً أن هذه العلاقات سبباً في مساعدته في تحسين حالته المزاجية ،و التصدي لبعض المشكلات التي قد تواجهه في عمله أو دراسته فالصديق الصالح دائماً يشارك صديقه في أفراحه ،و أحزانه ،و يقف جانبه وقت الشدة ،و يقدم له العون  .

– يجب على الفرد اذا وقعت مشكلة بينه ،و بين أحد الأشخاص ألا يتسرع في الحكم عليهم ،و لا يستمع لكلام الآخرين بل عليه ان يستمع إلى الشخص الذي وقعت المشكلة بينه ،و بينه ،و كذلك يجب أن يكون معطاء ،و لا ينظر مقابل من  الآخرين على عطائه .

 أقرأ : طرق التخلص من الرهاب الإجتماعي 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *